Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

دليل الحمل الأسبوعي .. الأسبوع 26 و 27 من الحمل

تاريخ النشر:17-06-2019 / 12:23 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

دليل الحمل الأسبوعي .. الأسبوع 26 و 27 من الحمل

الآن نستطيع أن نقول أنك قطعتِ شوطاً طويلاً فى الحمل وتكونين قد تعرفتِ على كل آلام الحمل وربما تكونين قد طورتِ طرقك للتعامل معها، ولكن لا يزال هناك بعض الوقت للوصول إلى نقطة النهاية من الحمل، وإليك الآن بعض الأشياء التى ستواجهينها فى هذا الأسبوع:
1- الانقباضات الزائفة:
تبدأ الأمهات الحوامل فى الشعور بالانقباضات الزائفة منذ الأسبوع الرابع والعشرين، ويمكن أن تستمر إلى الأسبوع السابع والعشرين، ومع ذلك لا تواجه جميع النساء هذه الأعراض أثناء الحمل. في حال إذا كنتِ تتسائلين عن شعورك بتجربة الانقباضات الزائفة، فقد تشعرين بألم يشبه الدورة الشهرية لمدة دقيقتين وبعدها ستستقر بمفردها.

2- زيادة حركة الجنين:
خلال هذا الأسبوع وصاعدًا، قد تشعرين بزيادة في حركة الجنين. تؤدي هذه التشنجات الشاذة  وتغيير الوضع والالتواء وتحول ما يفعله طفلك داخل الرحم إلى ظهور "الركلات"، التي يشار إليها عادةً بحركات الأطفال. النمو السريع وتطور الطفل مع مساحة ضيقة في الرحم يجعل تلك الركلات بارزة وظاهرة، هذا أيضًا مؤشر على أن طفلك يتمتع بصحة جيدة وينمو بشكل صحيح مع مرور كل أسبوع.
 
3- الأوجاع والآلام:
تذكري أنه من الشائع الشعور بالصداع وآلام اليد والقدمين وآلام الصدر وأسفل الظهر والحوض وآلام الظهر أثناء الحمل، وقد تواجهين بعض هذه الأوجاع خلال هذا الأسبوع، معظم هذه الأعراض قد تزول مع بعض الراحة، لكن لا تحاولي أبدًا التداوي بنفسك لتخفيف الأعراض لأنه قد يكون له تأثير سلبي على الطفل، تحدثى إلى طبيبك إذا لم تستقر الأعراض من تلقاء نفسها.

4- بروز السرة:
مع توسع الرحم في الحجم، تلاحظ العديد من النساء أن السرة تخرج مثل زر البطن، ومع ذلك فإنها ستعود إلى وضعها الطبيعي بعد بضعة أشهر من الولادة.

5- الأرق:
لا يؤدي الحمل ككل إلى تعطيل نمط نومك، ولكن المشاكل الناجمة عن الحمل هي التي يمكن أن تجعل النوم جيداً أمرًا صعبًا، مع كل أعراض حرقة المعدة وتشنجات الساق وزيادة حركات الجنين، وآلام الظهر، وما إلى ذلك. يصبح من الصعب على جسمك التمتع والراحة أثناء النوم.

وبصرف النظر عن كل هذه الأعراض يمكنك أيضاً أن تشعرى بالغثيان والإمساك والحرقة والتعب والإرهاق، ولكن يجب عليكِ تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والكالسيوم وأيضاً المشروبات التى تعطي جسمك الطاقة من أجل صحتك وأيضاً صحة طفلك، كما يجب عليكِ الابتعاد عن الكحوليات والتدخين ويجب عليكِ الإلتزام بممارسة التمارين الرياضية التى من الممكن أن تيسر عليكِ فى عملية الولادة.