Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

الإنفلونزا تسبب مضاعفات خطيرة تؤدى للوفاة لهذه الفئات .. تعرفي عليها

تاريخ النشر:26-10-2019 / 07:18 PM

الإنفلونزا تسبب مضاعفات خطيرة تؤدى للوفاة لهذه الفئات .. تعرفي عليها

بمناسبة دخول فضل الشتاء وهطول الأمطار، وتعرض مصر للجو البارد والرياح الشديدة، كشف مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC" أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالأنفلونزا يعانون من مرض خفيف، ولن يحتاجوا إلى رعاية طبية أو أدوية مضادة للفيروسات، ويتعافون فى أقل من أسبوعين، ومع ذلك من المحتمل أن يصاب بعض الأشخاص بمضاعفات الإنفلونزا التى قد تؤدى إلى دخول المستشفى، وفى بعض الأحيان قد يتعرضون للوفاة.

وقال المركز إن الالتهاب الرئوى، والتهاب الشعب الهوائية، والتهابات الجيوب الأنفية، والتهابات الأذن، هي أمثلة على المضاعفات المرتبطة بالأنفلونزا، مضيفا أن الإنفلونزا يمكن أن تجعل المشاكل الصحية المزمنة أسوأ، على سبيل المثال قد يتعرض الأشخاص المصابون بالربو لنوبات أثناء إصابتهم بالأنفلونزا، وقد يتعرض الأشخاص المصابون بقصور القلب الاحتقانى المزمن إلى تفاقم هذه الحالة الناجمة عن الإنفلونزا.

ونرضد فيما يلى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة تتعلق بالأنفلونزا:
وهم: البالغون 65 سنة وما فوق، النساء الحوامل، الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن عام أو عامين، مرضى الربو، والسكتة الدماغية، داء السكري، مرضى الإيدز، والسرطان، الأمراض العصبية، اضطرابات الدم (مثل مرض الخلايا المنجلية) مرض الرئة المزمن "مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن"، اضطرابات الغدد الصماء، أمراض القلب (مثل أمراض القلب الخلقية، وفشل القلب الاحتقاني وأمراض الشريان التاجي)، اضطرابات الكلى، اضطرابات الكبد، اضطرابات التمثيل الغذائي، الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مع مؤشر كتلة الجسم " BMI" من 40 أو أعلى، الأشخاص الأقل من 19 عامًا الذين يتناولون أدوية تحتوى على الأسبرين.

الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية، مثل العلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي للسرطان، أو الأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة تتطلب استخدام الدوية المثبطة للمناعة، الأشخاص الذين يعيشون في دور رعاية المسنين، وغيرها من مرافق الرعاية لفترة طويلة.

وقال مركز السيطرة على الأمراض إنه على الرغم من أن جميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات معرضين لخطر كبير لمضاعفات الأنفلونزا إلا أن الخطر الأكبر هو لمن تقل أعمارهم عن عامين، مع أعلى معدلات دخول المستشفيات، وارتفاع أعداد الوفيات بين الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.