Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

شم البنزين والأسيتون والبويات له نفس تأثير المخدرات

تاريخ النشر:24-08-2019 / 06:39 PM

شم البنزين والأسيتون والبويات له نفس تأثير المخدرات

يُحب كثير من الناس عدد من الروائح الغريبة والنفاذة مثل: رائحة الطلاء أو البنزين أو الأسيتون، ويشعرون بأنها رائحة تشعرهم بالسعادة والسرور،  ولكن هل سألت نفسك عن السبب العلمى وراء حب بعض الأشخاص لهذه الروائح النفاذة وهل هذه الروائح تضر صحتك، هذا ما نتعرف عليه فى هذا التقرير، وفقاً لموقع  dailyhunt".

السبب العلمى وراء حب الروائح النفاذة للبنزين ودهانات الحوائط:
الطلاء، البنزين، التربنتين، والأسيتون، وحتى أقلام التحديد جميعها تشترك في شيء واحد- إنها تحتوي على روائح نفاذة، لاحتوائها على "الهيدروكربونات"- وهي مركبات تتكون بالكامل من الهيدروجين والكربون وتشبه إلى حد بعيد السكر الذي يتكون من الكربون والهيدروجين والأكسجين، وهذا هو ما يعطي الطلاء رائحة حلوة ويجعلها جذابة لبعض الناس.

المركبات في دهان الحائط يمكن أن تحفز الشعور بالنشوة
 
يمكن أن تحفز رائحة الطلاء الشعور بالنشوة وهذا هو السبب في أن بعض الناس يدمنون شم هذه الرائحة، حيث تشير الأبحاث إلى أن استنشاق الطلاء، زيت التربنتين، والروائح الأخرى يمكن أن يكون له تأثير مماثل لتناول السكر، حيث يؤدي تناول السكر إلى إنتاج وإطلاق الدوبامين- وهو هرمون السعادة في الدماغ، وهذا هو السبب في أن الأطعمة مثل الآيس كريم والشوكولاته يمكن أن تسبب الإدمان، وبالمثل ، يمكن لرائحة الطلاء أن تحفز الشعور بالنشوة والسعادة.

الروائح يمكن أن تثير ذكريات قوية
قد يكون الأمر بسيطًا مثل إعادة طلاء غرفة نوم طفولتك بلونك المفضل، فالرائحة هي أقوى محفز للذاكرة، يمكن أن تعيد الرائحة ذكريات ممتعة وتسمح لك بتجربة البهجة، وقد تجد أنك تشعر بالسعادة في كل مرة تشم فيها رائحة الطلاء، والأمر نفسه ينطبق على شم رائحة البنزين والأسيتون وطلاء الأظافر.

هل شم الروائح النفاذة تلحق الضرر بصحتك؟
- يتكون البترول من البنزين والمواد الهيدروكربونية الأخرى (المركبات العضوية التي توجد أيضًا في أشياء مثل محلول التنظيف والطلاء وبعض المواد اللاصقة).

- إن شم البنزين مباشرة يعمل كالمخدرات ويمنع وظيفة الجهاز العصبي ويمكن أن يؤدي إلى حالة من التسمم مماثلة لاستهلاك الكحول الشديد.

- يرتبط التعرض للبنزين أيضًا بتطور بعض أنواع سرطانات الدم.

- تشير بعض الدراسات إلى أن شم دهان الحائط يمكن أن يكون ضاراً بشكل خاص للحوامل خلال الثلث الأول من الحمل، لأنها تزيد من خطر التشوهات الخلقية، كما أن الأشخاص الذين يتعرضون لشم الطلاء بشكل منتظم يكونون أكثر عرضة لخطر الأضرار الصحية الناجمة عن شم رائحة طلاء الحائط وتشمل هذه الأضرار.

تهيج الرئة والعين
الأنسجة الحساسة للعينين والرئتين تتهيج وتلهتب عندما تتعرض للمواد الكيميائية في أبخرة طلاء الحائط.

غالبًا ما تسبب الأبخرة القوية الناتجة عن الطلاء تهيج العين والرئة، لأن هذه الأعضاء تحتوي على أنسجة حساسة للغاية تتهيج وتلهب عندما تتعرض للمواد الكيميائية في أبخرة الطلاء.

 يُنصح الأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس بتجنب أبخرة الطلاء ، خاصةً إذا تم استخدام الدهانات القائمة على الزيت.

الصداع والدوار
الصداع والدوخة بسبب أبخرة الطلاء هي الأكثر شيوعًا عند طلاء الأماكن سيئة التهوية.

يمكن أن تسبب رائحة الطلاء القوية الصداع أو الدوار أو الغثيان لأن المذيبات العضوية في الطلاء تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، في بعض الحالات ، يمكن أن تتطور إلى فقدان الوعي والنوبات، الصداع والدوخة بسبب أبخرة الطلاء هي الأكثر شيوعا عند طلاء المساحات سيئة التهوية.

ضعف الذاكرة
إن التعرض الطويل الأجل لهذه المواد الكيميائية يضعف الذاكرة ويمكن أن يسبب تغييرات في الشخصية وضعف المهام الإدراكية وكذلك الذاكرة.