Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

الملكة إليزابيث ألقت خطاب العرش وهي في كامل أناقتها الملكية

تاريخ النشر:04-12-2008 / 12:00 PM

الملكة إليزابيث ألقت خطاب العرش وهي في كامل أناقتها الملكية
من المعروف عن الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا حبها للازياء

في تقليد متبع منذ 1536، استقلت الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا عربة تحمل اللونين الاسود والذهبي يجرها حصانان متوجهة من قصر بكنغهام الى مقر البرلمان في ويستمينستر، في زيها الملكي لتلقي الخطاب الذي اعدته حكومتها، امام اللوردات الجالسين والنواب الواقفين.

ووفقا للتقليد العريق ارتدت الملكة تاجا يحمل 3000 ماسة، وارتدت معطفا من الفراء وتحلت بعقد من اللؤلؤ والماس مع أقراط مماثلة.

وخلال القائها خطاب الحكومة جلست الملكة على عرش مصنوع من الذهب.

وبدت الملكة خلال مراسم الدخول للبرلمان وهي في كامل أناقتها الملكية في رداء ابيض من قماش الدانتيل الابيض المطرز بحبات اللؤلؤ، وارتدت فوقه معطفا من الفراء الابيض وحملت حقيبة يد فضية اللون، كما وضعت على كتفيها معطف المراسم باللون الاحمر، امتد ذيله خلفها لامتار وقام بحمل اطرافه اربعة فتيان يرتدون الزي الرسمي.

ومن المصممين الذين استعانت بهم الملكة، المصمم هنري إيمس، الذي صمم أغلب فساتين الملكة التي ارتدتها في المناسبات الكبيرة.

ومعروف عن الملكة انها تعرف تماما ماذا يليق بها، فهي تستمع الى نصيحة المصمم ولا تدعه يملي عليها تصميمه، ولكنها تبدي رأيها وتختار ما يناسبها من الازياء.

وهي تميل في غالب الاحيان الى الالوان التي تتماشى مع لون بشرتها ولون شعرها، الذي حافظت على لونه الفضي من دون الاستعانة بالصبغات.

الملكة تفضل عادة اللون الابيض في المناسبات الرسمية، ولكنها ايضا ترتدي الوانا حية مثل الاحمر والازرق والاخضر.

وفي أثناء زيارتها للولايات المتحدة الاميركية العام الماضي لحضور حفل عشاء نظمه البيت الابيض على شرفها، فرض اختيارها للثوب الابيض على الرئيس الاميركي تغيير لون ربطة عنقه السوداء الى أخرى بيضاء للتناغم مع لون فستانها.

ومن المعروف عن الملكة حبها للازياء، فدائما ترتدي الاكسسوارات المناسبة لازيائها، مثل القبعات والاحذية، بالاضافة الى مجموعة متميزة من المجوهرات التي عرض جزء منها في المعرض الملكي الملحق بقصر باكنغهام.

وكانت الملكة قد سمحت بعرض مجموعة من الازياء التي ارتدتها على مدى الـ60 عاما الماضية للجماهير في معرض خاص.

والفساتين المعروضة تبين ان الملكة، التي احتفلت اخيرا بعيد ميلادها الـ81، كانت تتمتع في العشرين من عمرها بقوام متناسق وخصر نحيف.

وذكرت صحيفة «الديلي تلغراف»، انه لو عرض حاليا فستان المخمل الذي صممه نورمان هارتنيل للملكة في الأربعينات من القرن الماضي، على منصة أزياء الخياطة الراقية فلن يكون هناك فارق كبير بين ما ترتديه العارضات وما كانت تتمتع به الملكة من قوام آنذاك.

وكانت مجلة «فوغ» قد ختارت الملكة في العام الماضي ضمن قائمة اكثر النساء أناقة في العالم، وأوضحت المجلة البريطانية أن مظهر الملكة يبدو جيدا من خلال أحذيتها المريحة ذات الرقبة والقبعة التي تغطي الشعر والمجوهرات التي تعلو التاج.

وقالت المجلة إنه حتى عارضات الازياء يعتبرن الملكة أيضا «تساير الموضة».

وأضافت ان الملكة «تتألق وهي مرتدية أحذيتها المريحة والايشارب (وهو ما تفضل الملكة ارتداءه في قلعة بالمورال خلال اجازاتها) بنفس مقدار تألقها وهي في كامل زينتها وهي مرتدية التاج الملكي.

ويذكر ان دار دولتشي وغابانا قد استوحت مجموعة الشتاء الحالي من ازياء الملكة اليزابيث، وخاصة الايشارب والمعطف والتنورة.