Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

نصائح خاصة في اللقاء الأول

تاريخ النشر:13-07-2016 / 04:32 PM

نصائح خاصة في اللقاء الأول

في اللقاء الأول مع أي أحد نريد أن نكون انطباعاً جيداً عنا، وربما نريد أن نترك تأثيراً قوياَ على شخص نلقاه أول مرة.

لذلك لدينا اليوم بضعة نصائح لهذه المواقف، لكي تتركي أجمل تأثير:
- ماذا تريدين أن تقول ملابسك عنك

اختاري ملابس اللقاء الأول بعناية كبيرة، اختاري لوناً داكناً إذا كان اللقاء في المساء ولونا كله حيوية إن كان اللقاء في النهار، أما إن كان لقاء عمل فاختاري دائما الإطلالة الرسمية والبسيطة. 

- بادري بالحديث وكوني قوية
إذا كان اللقاء عاطفي سيكون الأمر مربكاً، لن تستطيعي المبادرة بالحديث في هذه الحالة إلا إن كانت شخصيتك قوية فعلاً، أما في لقاءات العمل فعليك المبادرة فعلا بالكلام لتتركي انطباعا بأن لديك الثقة والخبرة والمبادرة. في حالة اللقاء العاطفي، يمكنك أن تبدئي بشيء سمعتي عنه على الراديو وأنت قادمة أو بشيء قرأت عنه في الصحف أو سمعته في الأخبار، ثم سيجر الكلام.

- استخدمي لغة جسد واثقة
يمكن للغة الجسد أن تحدث تأثيراً أكثر مما تتخيل، تصرفي بثقة وامشي بظهر مشدود، وحافظي على تواصل بصري مع الآخرين خلال الاستماع والتحدث، وبهذا ستسيطرين على أكبر حيز ممكن في الجلسة من خلال حضورك القوي.

 -اجعلي الطرف الآخر  يضحك
لا شيء يقرب بين اثنين أو يترك أثراً مثل أن تكوني شخصاً مرحاً يجعل الناس تضحك. ويمكنك فعل ذلك بتعليق أو إخبار قصة طريفة حدثت معك من دون تكلف أو إدعاء.

- كوني مستمعة فعالة
عندما يكون دورك لتصغي أظهري اهتمامك وانخراطك في الموضوع، فأكثر الأشخاص الذين يرسخون في ذاكرتنا هم هؤلاء الذين يمنحوننا كامل اهتمامهم.

معظم الناس حين يستمعون لغيرهم، يفكرون بما سيقولونه ويتحينون الفرصة للتدخل والإدلاء برأيهم، لكن عندما تصغي للآخر باهتمام فهذا سيجعله يشعر بأنه مهم، وسيتذكرك.

- ابتسمي
عندما تكوني مبتسمة سيظهر أنك سعيدة وبمزاج جيد وتستمتعين بحياتك، ومسرورة بلقاء الآخر، فالابتسامة تعدي الآخرين وتجعلهم يشعرون بالسعادة أيضاً.

- اطرحي أسئلة وكوني مهتمة
عندما تسأل الناس عن أنفسهم، واهتماماتهم، وما يحبون القيام به، فإنهم سيذكرونك، حاولي أن تفهمي ما يقوله الشخص أمامك وأن تطرحي عليه أسئلة محددة حول الموضوع الذي يتم نقاشه.

- استخدمي اسم الطرف الآخر  في الحديث
إنها طريقة فعالة وبسيطة للتواصل مع الآخرين، لأن اسم الشخص أكثر ما يرتبط به، وعندما تذكرينه خلال حديثك، فهذا يدل على الإعجاب والاهتمام.