Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

فحص هشاشة العظام .. متي يكون ضرورياً

تاريخ النشر:13-09-2015 / 02:14 PM

 فحص هشاشة العظام .. متي يكون ضرورياً
من الأخطاء الشائعة أن يستجيب بعض الأطباء لطلب مرضاهم عمل تحاليل أو فحوص معينة دون أن تكون لها مبرراتها، ومن ذلك الفحص بالأشعة السينية ذات الطاقة المزدوجة (DXA) لقياس كثافة المعادن في العظام.
 
لقد وجد أن الفحص الأولي الذي يجرى عادة للكشف عن مرض هشاشة العظام عند النساء - على الأقل في الولايات المتحدة الأميركية - يتم بشكل كبير لمجموعات غير تلك المستهدفة من فئات النساء. 
 
ووفقا لدراسة نشرت في «مجلة الطب الباطني العام» (Journal of General Internal Medicine)، فإن هذا الفحص يتم تطبيقه بشكل متكرر مع النساء اللاتي تقترب أعمارهن من 50 سنة ولا يوجد لديهن أي من عوامل الخطر المعروفة، في حين أن النساء الأكبر سنا واللائي يحملن عوامل خطر مرتفعة لا يتم فحصهن بما فيه الكفاية.
 
وقد حلل علماء من جامعة كاليفورنيا في ديفيز (the University of California, Davis) بيانات من 51 ألف امرأة تتراوح أعمارهن بين 40 و85 من منطقة سكرامنتو.
 
وقاموا بتقييم ما إذا كانت كل امرأة منهن تحمل أيا من عوامل الخطر للإصابة بهشاشة العظام ومَن مِنهن تلقت فحص الـDXA.
 
خلال فترة الدراسة التي امتدت لسبع سنوات، أظهرت النتائج أن 42 في المائة من النساء المؤهلات للفحص اللاتي تراوحت أعمارهن بين 65 و74، وتقريبا 57 في المائة من النساء الأكبر سنا من 75 عاما، لم يتم فحصهن. وبدلا من ذلك، تم إجراء ذلك الفحص لما يقرب من 46 في المائة من النساء اللواتي تراوحت أعمارهن بين 50 و59، ولما يقرب من 59 في المائة من 60 إلى 64 سنة، ولم تكن لديهن عوامل الخطر.
 
تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن هناك تقصيرا في عمل فحص الـ DXA للكشف المبكر عن هشاشة العظام في النساء اللاتي يحملن زيادة خطر التعرض للكسور، وهن النساء اللاتي تصل أعمارهن إلى 65 عاما فما فوق.
 
وفي الوقت نفسه، كان الفحص يجري لفئة من النساء كن أقل تعرضا لخطر الكسر، مثل النساء الأصغر سنا مع عدم وجود عوامل خطر.
 
وهذا يوضح أن هناك عددا كبيرا من الأطباء يشكون في أهمية عمل فحص الـ«DXA» أو ليس لديهم ما يكفي من المعرفة حول التوصيات الحالية بالفئات العمرية من النساء وذوات الخطر الأكبر اللاتي يحتجن عمل هذا الفحص، مما يتطلب التوصية بتوعية الأطباء في هذا المجال وإمكانية استخدام الأنظمة الإلكترونية الحديثة التي تخطر عن الوقت المحدد عندما تكون هناك حاجة لعمل هذا الفحص، مع ضرورة الأخذ في الاعتبار تطبيق توصيات الفريق الوقائي بالولايات المتحدة الأميركية ضمن النظام الصحي الإقليمي حول الكشف المبكر عن هشاشة العظام بعمل فحص الـ«DXA» للنساء في سن 65 سنة وأكثر، والنساء الأصغر سنا من 65 إذا وُجدت لديهن زيادة في عوامل خطر هشاشة العظام مثل التاريخ العائلي كإصابة أحد الوالدين أو كليهما بهشاشة العظام أو تخلخل العظام، والتدخين، وشرب الكحول، وقلة الحركة، وتناول بعض الأدوية مثل الستيروئيدات أو مضادات الحموضة إذا أخذت لفترة طويلة.