Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

كاثرين هيجل في أعتراف صريح "أكره أدواري الجنسية"

تاريخ النشر:05-12-2007 / 12:00 PM

كاثرين هيجل في أعتراف صريح "أكره أدواري الجنسية"

حينما أتسبب في ألم لشخص آخر، أمر بوقت عصيب لتقبلي ذلك". بهذه الكلمات تتحدث النجمة الجميلة كاثرين هيجل عن دورها في المسلسل الدرامي الشهير "جرايز أناتومي Gray’s Anatomy"، فكاثرين ليست راضية عن أدوارها التي قامت بها مؤخرا لأنها لا تعبر عن شخصيات تستطيع أن تحبهم.

وتنتقد كاثرين في حديثها مؤخرا لمجلة "فانيتى فير" شخصية دكتورة إيزي ستيفنس التي تقوم بدورها في المسلسل الشهير لدخولها في علاقة عاطفية مع أعز أصدقائها المتزوج، الأمر الذي تسبب في ألم شديد لزوجته، وكان بمثابة تغيير كبير لشخصية إيزي لم تحتمله.

كاثرين التي نالت جائزة إيمي التلفزيونية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي عن دورها في الحلقات تقول إنها لا تعرف شخصية إيزي جيدا في هذا الوقت بالرغم من محاولتها المستمرة لتتفهم دوافعها كي تبقيها حية على الشاشة.

اللافت أن النجاح الكبير للشخصية لم يكن كافيا لتحبها كاثرين فيبدو أنها تميل لتقييم الأدوار الفنية أخلاقيا، وتوضح سبب ذلك قائلة "لا أتقبل هذه الأمور، فأنا من الشخصيات التي لا ترى الأشياء سوى خطأ أو صواب".

المثير أن هذه المرة ليست المرة الأولى التي تطلق فيها كاثرين بتصريح مماثل عن عمل فني ناجح لها ، فقد انتقدت فيلمها الكوميدي شديد النجاح الذي عرض مؤخرا "متورطة Knocked Up" أمام كل من سيث روجين، وبول رود.

وتدور قصة الفيلم حول شابة متفوقة في عملها تقيم علاقة عابرة مع شخص فاشل وهى مخمورة لتكتشف بعد ذلك أنها أصبحت حاملا منه فتقرر مصارحته بالأمر وتتعقد حياتها.

وتقول كاثرين "لقد كان الفيلم جنسيا بعض الشيء. ويصف النساء بأنهن متسلطات ومتعنتات وبلا روح دعابة، بينما يجعل الرجال يتصفون بالود والحب والمرح"، ثم تخرج كاثرين بالمفاجأه قائلة "كان من الصعب على أن أحب هذا الفيلم".

وكاثرين هيجل -29 عاما- من أصل ألماني، وأشهر أعمالها السينمائية فيلم "أعراض جانبية Side Effects"، وفيلم "الطارق The Ringer"، وفيلم "كافيين Caffeine".