Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

8 أسباب يجب آلا يلجأ المرهقون بعدها إلى ثقوب الفم مطلقاً

تاريخ النشر:17-04-2011 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - سماء هاني

8 أسباب يجب آلا يلجأ المرهقون بعدها إلى ثقوب الفم مطلقاً
هناك الكثير والكثير من المراهقين الذين يلجأوون إلى استخدام ثقوب اللسان والشفاة والخدود، وإذا كان ابنك ينوي فعل ذلك فعليك التفكير في المخاطر قبل اتخاذ القرار
هل يمكنك السماح لطفلك بعمل ثقوب الفم؟ الجواب قصير للغاية، وفقاً لجميعة طب الأسنان الأمريكية " لا".
 
وهناك الكثير والكثير من المراهقين الذين يلجأوون إلى استخدام ثقوب اللسان والشفاة والخدود، وإذا كان ابنك ينوي فعل ذلك فعليك التفكير في المخاطر قبل اتخاذ القرار.
 
1- الإصابة:
إن الإصابة هي نتيجة متوقعة لثقب الفم، وهناك العديد من الأشياء التي تعمل على حدوث تلك الإصابة وهي مثل: ارتداء المجوهرات أو لمس منطقة الثقب بأصابع غير نظيفة.
 
أيضا فالفم نفسه يعتبر بيئة مليئة بالبكتيريا، وتظهر الأعراض في شكل احمرار وتورم وألم وسخونة في منطقة الإصابة، كذلك يمكن أن يكون هناك تفريغا أو رائحة كريهة بالفم، وعلى أي حال على المصاب بتلك الأعراض سرعة مراجعة الطبيب.
 
2- التورم:
نظرا لأن اللسان يتحرك دائما وباستمرار، فإن ثقب الفم يستغرق وقتا أطول مقارنة بأنواع الثقوب الأخرى.
 
ولكن ثقب اللسان من شأنه إحداث المزيد من التورم وإعاقة مجرى الهواء، وهذا التورم من المحتمل تفاقمه واحتجاز المجوهرات به ومن ثم الحاجة إلى العمليات الجراحية لإزالتها.
 
3- الحساسية:
عادة ما يختار المراهقون المجوهرات رخيصة الثمن، ولكن تلك المجوهرات ذات الجودة المنخفضة تسبب المزيد من الحساسية مقارنة بالمجوهرات عالية الجودة.
 
فالحساسية هي أقل حدوثا مع المجوهرات المصنوعة من المعادن البيولوجية الخاملة، كالذهب والتيتانيوم والفولاذ المقاوم للصدأ.
 
4- النزيف وتلف الأعصاب:
إن خرق الوعاء الدموي أثناء عملية الثقب يؤدي إلى النزيف الحاد، مع إمكانية حدوث تلف للأعصاب والتسمم.
 
5- التهاب الكبد:
وفقا لمعاهد الصحة القومية فإن الثقب عن طريق الفم يمكن أن يكون عاملا لانتقال التهاب الكبد B,C,D,G.
 
6- التهاب الشغاف:
إن الجرح الناتج عن ثقوب الفم يمكن أن ينقل البكتيريا إلى مجرى الدم ومن ثم وصولها إلى القلب، وإن تلك البكتيريا من شأنها أن تعمل على الإصابة بالتهاب الشغاف وهي الحالة الخطيرة التي تشمل التهاب صمامات القلب.
 
7- الإختناق:
إن استخدام المجوهرات يمكن أن يكون عاملا خطيرا نحو الاختناق، وقد يحدث ذلك عن طريق ابتلاع قطعة حديد عن طريق الخطأ مؤدية إلى إصابة الجهاز التنفسي.
 
والمراهقون الذين يخضعون للعمليات الجراحية عليهم إزالة قطع المجوهرات تلك تفاديا للاختناق.
 
8- مضاعفات الأسنان:
إن عملية ثقب اللسان تنطوي على وضع قطعة من الحديد على شكل مجوهرات في اللسان، وبعد اكتمال التعافي (حوالي من 4 إلى 6 أسابيع) حينها ينبغي أن ينتقل المرتدي إلى قطعة أصغر من المجوهرات.
 
وقد يفشل معظم المراهقين في استبدال القطعة الكبيرة بأخرى صغيرة، وعندما يحدث ذلك يمكن للحديد الضغط على الأسنان مسببا الشقوق والكسور والعديد من الأضرار.
 
كذلك فإن ثقب الفم يؤدي إلى ركود لثوي وفقدان أنسجة اللثة ومن ثم ظهور جذور الأسنان، وهذا يحدث غالبا عندما يقوم المرتدي بفرك المجوهرات ضد الأسنان واللثة.
 
من ناحية أخرى تتداخل ثقوب الفم مع الأشعة السينية، وفي كثير من الأحيان ينبغي إزالتها عند إجراء تلك الأشعة.
 
أيضا فالبكتيريا المتراكمة في منطقة الثقب تسبب رائحة الفم الكريهة، وهو الشيء الذي لا يرغب فيه المراهقون خلال تلك المرحلة من عمرهم.