Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

بعد تصدره التريند .. محمد رمضان سعيد بـ "حملة المطالبة بمقاطعته" والسبب غريب!

تاريخ النشر:16-02-2020 / 10:33 AM

المحرر: خاص الجمال - دينا صقر

بعد تصدره التريند .. محمد رمضان سعيد بـ "حملة المطالبة بمقاطعته" والسبب غريب!
محمد رمضان في الطيارة

يعد محمد رمضان الفنان الأكثر جدلا هذه الأيام بأفعاله المستفزة، فبعد نشره الفيديو الذي تسبب في فصل الطيّار، قام بنشر فيديو اخر استهزاء بواقعة فصل الطيّار في المستشفى وهو يمثل وتب عليها الدكتور تم فصله مدى الحياة، ليواجه بفعلته موجة غضب عارمة من قٍبل الجميع.

وعلى أثره، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بحملة لمقاطعة الفنان محمد رمضان بعد بيان وزارة الطيران الذي جاء فيه قرار فصل الطيّار من عمله.

وفي بيان نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الطيران المدني المصري على حسابها الرسمي في الفيسبوك: "صرح الطيار سامح الحفني رئيس سلطة الطيران المدني المصري أنه بشأن واقعة مقطع الفيديو المصور لأحد الفنانين المشهورين داخل قمرة قيادة إحدى الطائرات التابعة لشركة طيران مصرية فقد قامت سلطة الطيران المدنى وكافة الجهات المختصة فى حينه بإجراء تحقيق دقيق للتأكد من الواقعة وملابستها".

وأضاف التصريح: "وفقاً لما ورد بنتائج التحقيق واعتراف قائد الرحلة بصحة الواقعة ومخالفة قانون الطيران المدني المصري رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010، تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائياً وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام".

وختم رئيس سلطة الطيران المدني البيان بالقول: "من منطلق التزام وزارة الطيران المدني والشركات والهيئات التابعة لها بالتشريعات والقوانين المنظمة لصناعة النقل الجوي والتي تضع إجراءات السلامة الجوية في مقدمة أولوياتها".

وعلى أثر ذلك القرار، ، تم تدشين هاشتاج وجروب #قاطعوا_محمد_رمضان، وتصدر قائمة أكثر الهاشتاجات انتشارا في مصر حاصدا أكثر من 19 ألف تغريدة، حمّلوا من خلالها الفنان المصري مسؤولية فصل الطيّار "أشرف أبواليسر" من عمله.

وردا على الحملة، غرّد رمضان على صفحته الرسمية في تويتر، قائلا: "#قاطعوا_محمد_ رمضان في نفس يوم احتفالي بقناتي على يوتيوب بكسر حاجز الـ2 مليار و450 مليون مشاهدة في وقت قياسي، رقم واحد ده إرادة ربنا مش إرادة تويتر".

ولاقت تغريدته هجوم واسع المدى، نظرا لأنه يقوم بإستفزاز الجميع في حين أنه يجب أن يقدم إعتذارا وتعويضا للطيّار كما وعد.