Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

بالصور .. جرائم بشعة ارتكبها المحبوب في عيد الحب

تاريخ النشر:13-02-2019 / 10:00 AM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

بالصور .. جرائم بشعة ارتكبها المحبوب في عيد الحب
بالصور .. جرائم بشعة ارتكبها المحبون في عيد الحب

من المفترض أن يكون عيد الحب يوم رومانسي يجد فيه كل زوجين أو عاشقين المزيد من الطرق للتعبير عن شغفهم نحو من يحبون، لكن لايحدث ذلك مع الجميع، واقع الأمر ظهر من خلال دراسة أجريت عام 2014 عن العلاقات عبر الفيسبوك أظهرت أن حالات الانفصال ترتفع بشكل كبير جدا في فترة قصيرة بعد عيد الحب، وفي 2011 أظهرت البيانات أن طلبات الطلاق ترتفع أيضا مع اقتراب يوم 14 فبراير، إذا ماهو عيد الحب هذا الذي قد يسبب المشكلات لطيور الحب؟

وطبقا لما صرح به خبراء علم النفس أن عيد الحب يجعل الأزواج يقفون وقفة تأمل في حال علاقاتهم وإذا كان أحدهم أو كلاهما ليس سعيدا في علاقته مع الآخر يصبح من الصعب تخصيص وقت لاحتفالات العام والأفكار والنماذج المثالية حول الحب.

لهذا السبب تحدث أشياء غير معقولة مثل الجرائم البشعة التي تم ارتكابها في هذا اليوم والأغرب أن من ارتكبوها هم المحبين أنفسهم بأنفسهم.

1- فتاة قتلها حبيبها وكان صراخها السبب
 فتاة قتلها حبيبها وكان صراخها السبب
كانت الفتاة تدعى تيانا نوتس وكانت تكمل دراستها للحصول على درجة الماجيستير من جامعة هارتفورد عندما قام جيمس كارتر الثاني صديقها الأسبق بطعنها 18 طعنة وقد كانت تحاول إنهاء علاقتها به وقد كان هذا الفتى مصر على علاقته بها ويطاردها مما دفع والديها لوضع كاميرا خارج شقتها وهي نفسها التي أظهرت محاولة تيانا الهرب من جيمس وهو يطاردها محاولا طعنها وكان ذلك يوم عيد الحب عام 2009.

وقعت الجريمة بعيدا عن الكاميرا، لكن الصوت المسجل في الفيديو مازال يحتفظ بصرخات الفتاة وقد تمكنت الفتاة خلال المطاردة من الاتصال برقم النجدة لإخبارهم بأن صديقها السابق قد طعنها وكانت تنزف بشكل غزيز وللأسف لم تستطيع أن تنجو وتم اعتقال كارتر وحكم عليه بالسجن 60 عاما

2- رجل يهدد بالطعن بعد فشله في شراء هدية عيد الحبكيرا رييد

قد يسبب فشلك في إحضار هدية عيد الحب لحبيبك مشكلة كبيرة، لكن ما مدى قوة هذه المشكلة؟ في الحقيقة قد تكلف الإنسان حياته.

استطاع هنري براون من سينسناتي الهروب من غضب صديقته كيرا رييد التي بعد علمها بأن حبيبها هنري لم يشتري لها هدية أصابها الغضب الشديد وبدأت في دفع وخربشة هنري الذي هرب بعد ذلك إلى غرفة النوم وأغلقها على نفسه، لكن لم يمنع رييد ذلك إنما تمكنت من إحضار سكين المطبخ وصرخت في وجه هنري وكانت ستصيبه بجرح ثم طعنت الباب بالسكين وفي هذه اللحظة اتصل هنري بالشرطة ووصلت واعتقلت الفتاة رييد بتهمة التهديد.

3- عداء يطلق النار على صديقته عارضة الأزياء حتى الموتعداء يطلق النار على صديقته عارضة الأزياء حتى الموت

 

4- امرأة حامل ترسل صورتها ومعصميها ممزقة لحبيبها الأسبق

 أمرأة حامل ترسل صورتها ومعصميها ممزقة لحبيبها الأسبق
في عام 2014 علمت سيدة تدعى كاسي ترتون من كينج لين بأنها حامل، وكانت المشكلة المعقدة في أنها عانت من متلازمة مارفان التي رفعت لديها مخاطر الحمل، ولهذا السبب طلب منها صديقها مايكل فيش بأن تجهض نفسها، لكن كاسي رفضت ذلك لذا أنهى مايكل علاقته التي دامت 7 أشهر معها وكان ذلك يوم عيد الحب.

وتسبب ذلك بأن أخذت الفتاة التي كانت تبلغ من العمر 26 عاما جرعة زائدة من الدواء ثم قامت بتقطيع معصميها حتى أنها أخذت لنفسها صور وهي في هذه الحالة وجروحها تنزف وأرسلتها لصديقها مايكل الذي قام بإرسال نفس الصور لأمها ساندرا، وهرعت الأم المصدومة لشقة أبنتها لتجد أبنتها وقد قامت جارتها بمساعدتها ومع ذلك كان الوقت متأخر جدا حيث ماتت كاسي بعد ساعات قليلة من وصولها لمشفى بابورث في كامبريدج.

5- ادعى أحد الممثلين أنه تم اغتصابه في عيد الحب
 ادعى أحد الممثلين أنه تم اغتصابه في عيد الحب
ادعى الممثل شيا لابيوف بأنه تعرض للاغتصاب بواسطة امرأة يوم عيد الحب عام 2014 وكانت إحدى المعحبات اللاتي زارته في غرفته وكان يرتدي كيس ورقي ومعه بعض الأوراق كاتب عليها " أنا لم أعد مشهور بعد الآن." فوق رأسه وطبقا للقصة التي رواها أن امرأة تجردت من ملابسها واستخدمت السياط ثم اغتصبته بينما ينتظره باقي المشاركين بالخارج.

6- رجل خائن يقتل زوجته في منزل والديها
رجل خائن يقتل زوجته في منزل والديها
في يوم عيد الحب عام 2013، قام ناثان ليولهولد من مقاطعة بيوريا بمدينة إلينوي بإطلاق النار على زوجته دنيس وهما يقيمان في منزل والديها، واعتقد أنه يستطيع الهرب بفعلته حيث قام بعمل بعض الترتيبات التي تظهر حدوث اقتحام للمنزل، لكن بعد مرور ثلاث ساعات تم العثور على جثة دنيس واعتقلت الشرطة ناثان كمشبته به لأنهم لاحظوا تصرفه بغرابه عندما أخبرته الشرطة بموت زوجته.

وقد نجحت النيابة العامة بإثبات جريمة القتل على ناثان حتى يتمكن من العيش مع عشيقته إينا دوبيلايت وكان عمرها 21 عام وكانت جريمة القتل بمثابة هدية عيد الحب التي قدمها القاتل لعشيقته وحكم عليه بالسجن 80 عام.

7- أطلق رجل النار على حبيبته بعد علمها أنها تنوي تركه
أطلق رجل النار على حبيبته بعد علمها أنها تنوي تركه
في عام 2011، قررت توميكا بيترسون ترك صديقها جيبسون بول وكانت تستعد حتى لتغيير أقفال شقتها لأنه كان يحمل نسخة من مفاتيح الشقة الواقعة في منطقة بالم بيتش، وعلم بول بالخطة وواجه توميكا يوم عيد الحب باكتشافه ذلك وأقرت أنها حقا كانت تنوي تركه حتى وصل الرجل لقمة الغضب وأطلق عليها النار عدة مرات وأصيبت امرأة أخرى وطفلها أصيبوا في السيارة، وبعد أصابة بيترسون بخمس طلقات توفيت وحاول بول الهرب إلى مدينة تينيسيي التي كانت تبعد 800 ميل وتم القبص عليه من خلال معلومات من هاتفه الجوال وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

8- طبيب يقتل زوجته بعد 14 عام زواج
 طبيب يقتل زوجته بعد 14 عام زواج
كان جميع أصدقاء جون هاميلتون (وهو طبيب أمراض النساء الشهير في ولاية أوكلاهوما ) يعتقدون أن زوجته هي حب حياته، وبعد كل شيء أغرق هاملتون زوجته سوزان بالهدايا الوفيرة منها بروش كهدية  عيد الزواج، لكن في العام الرابع عشر لزواجهما حدث شيء فظيع اتصل جون بالشرطة يوم عيد الحب عام 2001 حيث صرح أنه وجد زوجته غارقة في دمها في الحمام، وكان هناك حبل مستخدم لشنقها لدرجة أن رأسها كشفت، في البداية ركزت الشرطة في التحقيق على ناشطون هددوا الزوجان بسبب عمليات الإجهاض التي كان جون يجريها.

لكن بسبب عدة علامات تشمل عدة مكالمات أخذت من هاتف جون المحمول جعلت الزوج محل اشتباه، واستغرقت المحاكمة أقل من ساعتين حتى أثبتت تهمة القتل من الدرجة الأولى وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

9- رجل يطلق النار على زوجته أمام طفلهما البالغ من العمر 4 سنوات
رجل يطلق النار على زوجته أمام طفلهما البالغ من العمر 4 سنوات
في الرابع عشر من فبراير عام 1993 انتاب جوان ميجيل نافارو بنوبة غيرة عارمة وأطلق النار على زوجته إجناسيا في رأسها وبطنها وهما في حديقة مستشفى برناردينو، وكان أسوأ جزء في جريمة يوم عيد الحب أنها ارتكبت أمام طفلهما جوانيتو البالغ من العمر 4 سنوات ووصف الصبي المشهد قائلا "كان الكاتشاب في كل مكان."

وهرب جوان إلى المكسيك حيث نشأ أسرة جديدة، لكن في عام 2010، وتم تسليمه للشرطة وحكم عليه ب 16 عام على الأقل والمحزن أن جوانتينو الذي بلغ من العمر 22 عام في 2012 لم يستطيع التعافي من شهادة قتل أمه وبسبب شعوره بعدم الأمان أو الاستقرار فشل في إنهاء دراسته بالمدرسة الثانوية وسيطرت عليه حالة اكتئاب.

10- تحول عيد الحب ليوم التحضير لجريمة قتل
 تحول عيد الحب ليوم التحضير لجريمة قتل
أخبرت ستايسي شويك البالغة من العمر 38 عام زوجها الخامس ريتشارد شويك أنهما كانا سيقضيان مساء رومانسي في منطقة منعزلة في مدينة بيلتون بريدج بارك يوم عيد الحب عام 2010، والذي لم يكن يعلمه ريتشارد أن زوجته كانت تخطط لقتله على يد ريجنالد كولمان المدرب الرياضي الذي استأجرته ستايسي لقتل زوجها، وقد تعرفت عليه ستايسي عن طريق العمل وقد دفعت له 10.000$ لتنفيذ القتل.

وقد أوضحت تسجيلات الهاتف أن المشتبه بهم الثلاثة تواصلوا خلال وبعد الجريمة ولتجنب عقوبة الإعدام  اعترفت ستايسي بأن لها علاقة بجريمة القتل وأن عيونها كانت تنظر إلى بوليصة تأمين على الحياة تقدر ب 500.000$ كان يملكها ريتشارد وتم اعتقال المشتبه بهم وحكم عليهم بالسجن مدى الحياة.