Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

فتاة أميركية تفتح مزاد على عذريتها .. وتؤكد أنها "عملة نادرة"

تاريخ النشر:14-01-2009 / 12:00 PM

فتاة أميركية تفتح مزاد على عذريتها .. وتؤكد أنها "عملة نادرة"
تؤكد ناتالي ديلان أنها "عملة نادرة" حيث تبلغ من العمر 22 عاماً وتتمتع بجمال كبير ورغم ذلك ما زالت عذراء

نشرت  مصادر صحافية اميركية وبريطانية تفاصيل نشر فتاة اميركية تدعى ناتالي ديلان اعلانا على أحد مواقع الإنترنت تطلب خلاله المزايدة على عذريتها مؤكدة أنها "عملة نادرة" حيث تبلغ من العمر 22 عاماً وتتمتع بجمال كبير ورغم ذلك ما زالت عذراء وهي المزايا التي لا تتوفر كثيراً في الفتيات الأميركيات اللواتي يمتلكن كل هذه المواصفات.

ووفقاً لما جاء على موقع صحيفة الميرور وغيرها من الصحف الغربية على شبكة الإنترنت فقد تلقت ناتالي عروضا من 10 آلاف شخص حول العالم لاختبار عذريتها، وكان العرض الأعلى من رجل أعمال أسترالي مقابل 2.5 مليون جنيه استرليني وهو ما يعادل حوالى 5 ملايين دولار، المثير في الأمر كذلك أن الفتاة الأميركية أعلنت استعدادها للخضوع لأي فحوصات طبية تؤكد أنها لم تقم بأي عمليات لاصلاح غشاء البكارة، ليتأكد الجميع أنه غشاء (أصلي) وليس (إصطناعيا) .

وفي تصريح لها حول دوافعها وتوقعاتها للخطوة التي أقدمت عليها قالت ناتالي التي انتهت من دراستها الجامعية في تخصص الدراسات النسائية .."لم أتوقع هذا الاقبال الهائل على المزاد، وأعلم أن هناك من سيخرج علينا لينتقد سلوكياتي وما قمت به، ولكي أكون واضحة أقولها بشكل مباشر لقد أردت المكسب المادي، والرجل الذي سيفوز باختبار عذريتي سوف يربح الكثير هو الآخر، فالصفقة متكافئة تماماً ولا أرى أن هناك ما يدعو لتوجيه الانتقادات اللاذعة لي".