Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

في حفل خيري كبير .. نجوم البوب العالميون يحيون ذكرى الاميرة ديانا العاشرة

تاريخ النشر:02-07-2007 / 12:00 PM

في حفل خيري كبير .. نجوم البوب العالميون يحيون ذكرى الاميرة ديانا العاشرة

شارك عدد من نجوم البوب العالميين اليوم في احياء ذكرى الاميرة ديانا خلال حفل موسيقي تذكاري حضره ابناها الاميران وليام وهاري وحشد من 60 ألف شخص في استاد ويمبلي بلندن. وافتتح الحفل التون جون الذي كان صديقا للاميرة وغنى في مراسم وداعها بعد وفاتها بتقديم لحن "أغنيتك" أمام صور ضخمة بالابيض والاسود لديانا مبتسمة في خلفية المسرح.

وتلاه فريق الروك المخضرم (دوران دوران) ثم فريق (فيلينج) وفيرجي مغنية فريق (بلاك ايد بيز) ثم المغنية ليلي ألن ومغني الراب الامريكي فاريل وليامز ثم فرقة الباليه الوطنية الانجليزية التي كانت ديانا من المعجبات بها. ونظم الاميران الحفل لاحياء الذكرى العاشرة لوفاة والدتهما واحتفاء بعملها الخيري الذي يريان أن النسيان طواه في خضم مقالات صحفية سلبية.
 
بدأ التون جون الغناء في الحفلوقال وليام قبل الحفل الذي سيخصص عائده للاعمال الخيرية "بعد عشر سنوات هناك من يدمدمون بذكر السييء وينسى الناس أو نسوا مع الوقت فيما يبدو كل الاشياء الرائعة التي فعلتها." واتفق مع هذا الرأي أفراد من جمهور الحفل في استاد ويمبلي المجدد.

وقالت جولي روكس "قضيت الليل في خيمة في لندن لاحضر جنازتها ولذا أردت بالفعل أن أكون هنا اليوم. كانت انسانة عطوفا تفكر دائما في الاخرين."

ووصف الممثل كيفر ساذرلاند نجم هوليوود ديانا بأنها "رمز عظيم للعطاء" بينما أشاد الاميران بوالدتهما في الحفل الذي يوافق ذكرى ميلادها السادسة والاربعين.

وقال وليام (25 عاما) بينما كان الحاضرون يصفقون وقوفا "هذه الامسية لكل ما أحبته أمنا في الحياة.. موسيقاها والرقص الذي كانت تحبه وأعمالها الخيرية وأسرتها وأصدقاءها." كما وجه هاري (22 عاما) التحية الى زملائه الجنود في العراق. وكان يتوقع ارسال الامير وهو الثالث في ترتيب ولاية العرش البريطاني الى البصرة خلال العام الجاري لكن القادة العسكريين قرروا عدم ارساله الى هناك لخطورة الوضع. وقال هاري "أتمنى لو كنت هناك معكم. يؤسفني ألا استطيع... ابقوا سالمين."

جوس ستون تقول أنها قضيت الليل في خيمة في لندن لاحضر جنازتها وشددت اجراءات الامن المحيطة بالحفل في أعقاب العثور على سيارتين ملغومتين في وسط لندن يوم الجمعة وبعد أن صدم رجلان مدخل مطار جلاسجو بسيارة رباعية الدفع مليئة بالبنزين يوم السبت في حادث وصفته الشرطة بأنه هجوم ارهابي. وبث الحفل الذي استمر ست ساعات في 145 دولة لما يقدر بزهاء 500 مليون مشاهد.

واثار مقتل ديانا في حادث سيارة في باريس قبل عشر سنوات موجة من الحزن لم يسبق لها مثيل بين البريطانيين المتحفظين بطبيعتهم واعرب بعض المعلقين عن مخاوفهم من احتمال ان يردد الحفل نغمة حزينة.

وكتبت صحيفة ديلي تلجراف عن الاستعدادات للحفل الموسيقي الراقص " يحتمل حتى أن تتحول المناسبة كلها الى حدث عاطفي بصورة مثيرة للشفقة."

كما واجه الحفل منافسة وسط برنامج حافل من الحفلات الغنائية حيث ما زال المعجبون يزيلون عنهم أوحال مهرجان جلاستونبيري الموسيقي الذي أقيم تحت الامطار ومع استعداد نائب الرئيس الامريكي السابق ال جور لتنظيم عدة حفلات في أنحاء العالم في السابع من يوليو تموز الجاري تحت عنوان "الارض الحية" لتسليط الاضواء على مشكلة التغير المناخي.

وكانت كيت ميلتون صديقة وليام السابقة بين جمهور الحفل وسط تكهنات في وسائل الاعلام البريطانية بخصوص احتمال استئناف العلاقة بينهما بعد انفصالهما في مارس اذار. كما حضرت مع هاري صديقته تشيلسي دافي. وكان بين الحاضرين أيضا تشارلز سبنسر شقيق ديانا الذي تلا تأبينها خلال جنازتها ووجه فيه هجوما شديدا الى الاعلام الذي كان يلاحق كل حركاتها.