Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

IWC – شافهاوزن تطلق «بيغ إنجينيور» عربيا

تاريخ النشر:14-06-2007 / 12:00 PM

IWC – شافهاوزن تطلق «بيغ إنجينيور» عربيا

أعلنت دار ساعات آي دبليو سي (إنترناشيونال واتش كومباني) – شافهاوزن التابعة لمجموعة ريشمون فينانسيير السويسرية، عن إطلاقها النسخة الجديدة من طرازها الشهير "إنجينيور" وهي ساعة "بيغ إنجينيور" Big Ingenieur في أسواق منطقة الشرق الأوسط.

تتميّز علبة هذه الساعة المستديرة الشكل الكبيرة الحجم، والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، بتصميم مطّور ويبلغ قطرها 45.5 مم. وقد زوّدت بحركة ميكانيكية أوتوماتيكية هي "كاليبر 51112" مع نظام "بيلاتون" للتعبئة.

ومن مزاياها اللافتة توفرها على طاقة تشغيل احتياطية لأسبوع كامل، وهذه بلا شك ميزة تروق كثيراً للمقتني الذي، لاعتبارات عدة، قد لا يزيّن معصمه على الدوام بساعة واحدة بعينها، وبالتالي، لا يضطر مع هذه الساعة إلى تكرار ضبط الوقت إذا ابتعد عنها لبضعة أيام. أيضاً من الميزات التصميمية لهذه الساعة المتينة، والصلبة، والرقيقة العلبة، خلفيتها الشفافة المصنوعة من الكريستال السفيري التي تتيح مشاهدة مكونات منظومة حركتها. ثم ان الحجم الكبير نسبياً يسهل للمقتني قراءة العدادات، لكن من دون أن يؤثر سلبياً على راحة المقتني.

وفي هذا السياق اختار مهندسو آي دبليو سي ومصمموها العودة إلى استخدام السوار الجلدي فيها بدلاً من السوار المعدني. من ناحية ثانية أبدع المهندسون والمصممون في تصميم ميناء الـ"بيغ انجينيور" وعقاربها، فمثلاً، نقلوا نافذة تبيان تاريخ اليوم إلى موقع الرقم 6 في أسفل دائرة الميناء، كما حلت نافدة تبيان احتياطي التشغيل عند موقع الرقم 3 قرب المدوار (التاج) مع جعل حيز مخزون اليوم السابع والأخير باللون الأحمر للدلالة على التنبيه.

هذا، وتعد الـ"بيغ انجينيور" أكبر نسخ طراز "انجينيور" على الإطلاق، وقد روعي فيها أن تكون فائقة الصلابة في أدق تفاصيلها، ومن مظاهر ذلك المصدّان الحاميان للمدوار المتكاملان مع شكل العلبة، التي تستطيع مقاومة ضغط الماء إلى عمق 120 م. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الـ"بيج انجينيور" مجرد تحفة تقنية واحدة من عديد ما تقدمه دار آي دبليو سي – شافهاوزن لصفوة مقتني الساعات السويسرية الفاخرة، بما فيها ساعات الطيارين، وكرونوغرافات الغواصين والساعات المعقدة الدقائق الهيكلية.

يبقى القول ان هذه الدار، التي أسست في مدينة شافهاوزن الصغيرة قبل 140 سنة، هي صانع الساعات الوحيد في شمال شرق سويسرا، وتطل مصانعها الضخمة على نهر الراين ويعمل فيها 390 موظفاً وحرفياً من أمهر صنّاع الساعات وأكثرهم خبرة. وهي منذ عام 2000 جزء أساسي من مجموعة ريشمون فينانسيير، كما سبقت الإشارة، التي تضم أيضاً كوكبة من أشهر دور صناعة الساعات والمجوهرات والمقتنيات الفاخرة في العالم، مثل كارتييه وبياجيه وفاشيرون كونستانتان وألفريد دانهيل.