Top
موقع الجمال

شارك

مجوهرات ومقتنيات

ماجدة الخولى "عاشقة الفضة" : لا أكرر نفسى .. ولا أقلد غيرى!!

تاريخ النشر:14-08-2012 / 10:20 AM

 ماجدة الخولى "عاشقة الفضة" : لا أكرر نفسى .. ولا أقلد غيرى!!
شعارها: "الحلي المتميزة .. للشخصية المتميزة" .. الأكسسوار والفضة هما عالمها وعشقها
ترى أنها مختلفة ومبهرة وغير متكررة في مجال دخله الكثيرون... تعمل بيديها في ورشتها مع الحرفيين لديها، وتقول بأنه لابد أن يكون لديها دائماً طاقة إيجابية حتى تبدع وتبتكر...
 
إنها مصممة الفضة والحلى ماجدة الخولي التي تأخذنا من خلال هذا الحوار إلى عشقها عالم الفضة والإكسسوار، هذا العالم النسائي المبهر بكل أفكاره وخياله وجماله أيضاً.. فكونوا معنا..).
 
في البداية تقول ماجدة الخولي:
أنا خريجة آداب "إنجليزي" جامعة عين شمس ثم حصلت على ماجيستير من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا .. أما بداية عملي في مجال تصميم الفضة والأكسسوار فجاءت متزامنة مع فترة الدراسة التي كنت فيها مولعة بالفن الفرعوني، وكنت زائرة دائمه للمتحف المصري..
 
أشاهد وأتفحص وأدرس هذا الأكسسوار الفرعوني الرائع الذى كانت تتزين به المرأة في تلك العصور.. والأكسسوار عند الفراعنة كان يتميز بالثراء والإبهار وكان يميز الطبقات الاجتماعية عن بعضها البعض ولكل طبقة الأكسسوار الذى يميزها.
 
وقد كان الأكسسوار الفرعوني ملهماً لي في تصميماتي وأضاف لي أفكاراً جديدة.
 
 
جمال خاص 
ما الذى يمثله الأكسسوار لك؟
- هو ليس مجرد فكرة لإضافة لمسة وإنما هو يعكس الحالة المزاجية للمرأة .. والجمال الخاص بكل امرأة، وأنا دائماً أركز على الشخصية لإبراز الجمال الخاص بها.
 
مسألة تصميمك للحلى والفضة .. مسألة ابتكار وإبداع فمن أين تستمدين أفكارك؟ 
- كما قلت من التاريخ .. من المشاهدة .. ومن القراءة، لأن هذا المجال دخله أناس كثيرون فدائماً ما أسعى لأكون متميزة ومختلفة فلم أقلد أحداً.. ولم أكرر نفسى في أي تصميم، وطوال عشر سنوات كنت أصمم فيها الفضة والحلى كنت دائماً أحرص على تقديم كل جديد ومبتكر.
 
 
أنوثة
ما الذى يميز أكسسوارك عن غيرك خصوصاً وكما تقولين بأن هناك كثيرون دخلوا المجال؟
- أكسسوارى مبهر، جميل، مختلف، وفيه أنوثة... وهو لكل الأعمار ولكل الأزمان، تلبسه المرأة ويمكن بعد تفكيك أحد التصميمات تغييرها لشكل آخر .. فأنا لا أسير في خط واحد وإنما في عدة خطوط متساوية.
 
هل يطلب منك أحد تصميمات معينة؟
- أحيانا .. وممكن أصمم طلب معين لأحد الأشخاص ولكن لابد وأن أضع ابتكاري ورؤيتي الفنية في كل عمل أقوم به، وقد صممت بعض النماذج الدينية المصنوعة من الفضة للمسلمين والمسيحين وكانت غاية في الروعة والجمال. 
 
للحصان والبيت
هل أكسسواراتك عبارة عن حلى للمرأة فقط؟
- ليست كلها كذلك وإنما صممت حلى للحصان في مسابقة الحصان العربي وكانت عبارة عن سلاسل وخلخال، ثم الميداليات للفائزين وكانت كلها قطعا مبهرة قمت بعد ذلك ببيع بعضها في أحد معارض الأوبرا، أيضاً أصمم بعض الإكسسوارات للبيوت ومنها علاقات للستائر.
 
مصري وتركي 
ما هي الخامات التي تستخدمينها في تصميماتك؟
- أستخدم الفضة الحقيقية بكل أنواعها .. وفي التشكيل أعتمد على الفضة المصرية والتركية طبعاً، وكذلك الأفغانية والتايلاندية وإن كنت لا أميل لاستخدام الأخيرة بكثرة لأنها فضة مطلية.. أما الأحجار فأستخدمها كلها تقريباً .. ومعظمها شبه الكريمة .. العقيق واللؤلؤ .. ومن أكثر الأنواع التي تصلح لكل الأوقات وتناسب كل ألوان البشرة هي اللؤلؤ والفيروز.
 
 
وماذا عن المعارض التي شاركت فيها بتصميماتك؟
- معارض كثيرة ومنها معارض في الأوبرا، وساقية الصاوي، وصحبة فن وغيرها.. وكذلك المهرجان الدولي للحصان العربي، وكان لي حضور بتصميماتي في عدد من السفارات الأجنبية منها اليونان وإيطاليا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية، وفى معرض فيرنكس العام الماضي فزت ضمن أفضل 20 مصمما ومصممة من مصر للحلى والفضة.
 
ما أهم تصميم لك تعتزين به؟
- كل تصميماتي مهمة.. ولكن من أكثرها إبهاراً كان رقبة نفرتيتي مزينة بقطع صممتها وعُرِضَت في أحد المعارض ولاقت إعجاباً وترحيباً كبيراً.
 
قديم وجديد
مَنْ مِن فنانات الجيل الماضي والحاضر تعجبك أكسسواراتهن؟
كل الفنانات لهن جمال خاص .. وبالنسبة للأكسسوار ففي الجيل القديم .. هناك سامية جمال كانت تلبس أعقاد متميزة، وكذلك تحية كاريوكا في أزيائها وأكسسوارها، وكذلك مديحة يسري، ومريم فخر الدين .. ولا ننسى أم كلثوم بكل شموخها في مجوهراتها كانت قمة في الذوق والاختيار .. أما من جيل الوسط فتعجبني ليلي علوي فهي تختار أكسسواراتها بعناية فائقة، ومن الجيل الحالي غادة عادل ولقاء الخميسي، وحنان مطاوع لهن ذوق متميز.
 
ما رأيك في الأكسسوار المستخدم في الأعمال الدينية والتاريخية؟
 هناك اهتمام كبير حالياً بالأكسسوار في هذه الأعمال، وكذلك يبدو ذلك واضحاً في الأعمال الاستعراضية مثل فوازير نيللي وشريهان، فالإبهار هنا واضح وملموس... والأكسسوار عنصر مكمل للزى ككل.
 
 
روح الإبهار
لو أصبحت مصممة أكسسوار لمثل هذه الأعمال... فما الذى ستقدمينه؟
- هذا يتوقف على العمل نفسه .. وإن كنت أميل إلى الإبهار فأتصور أننى سأقدم كل ما هو جميل ومتميز .. وأنا في انتظار مثل هذه الخطوة والفرصة.. التي أشعر بأنها باتت قريبة.
 
ما الذى تتمنينه؟
- أن أصل للعالمية .. وحالياً تصميماتي بدأت تجد لها طريقاً إلى بعض البلدان في أمريكا والبرتغال، وكذلك أتمنى أن أحقق انتشارا بالوطن العربي .. وقد صممت مؤخراً مجموعتي بعنوان "فواكه الموسم" وهى حلى من الفضة على شكل فاكهة وحققت قبولاً طيباً أسعدني وجعلني أشعر بأن عملي وابتكاري هو خير سفير لي في أي مكان.