الإكسسورات والطبعات تطغي علي مجموعة أزياء Lanvin لخريف 2013

قدم بيت أزياء Lanvin رؤيته لاتجاه الموضة في موسم خريف 2013 خلال أسبوع باريس للموضة، ويبدو أن بيت الأزياء الشهير مفتون بشدة بالحلي، الإكسسورات والطبعات في هذا الموسم.
 
فخلال أسبوع باريس للموضة عرضت رؤية الكثير من مصممي الأزياء عن اتجاهات الموضة في خريف 2013، وعندما حان دور Lanvin ليقدم رؤيته علي منصة العرض وجدنا الكثير والكثير من الأشياء الرائعة، ففي هذه المرة نجد أن الطبعات والإكسسورات ونوعيات القماش المختلفة هم من يطغون علي عرض الأزياء الخاص بمجموعة Lanvin.
 
بادئ ذي بدء، هناك العديد من الألوان الغنية التي نجدها في تلك المجموعة، بصرف النظر عن الطبعات التي نجدها ذات شكل مختلف تماما؛ فالألوان نجدها هنا وفيرة جداً، وتتراوح ما بين الأصباغ الغنية من الأسود والبرقوقي الأرجواني إلي الألوان الـ nude الأثيرية الملائمة لارتدائها أثناء الذهاب للعمل، كما توجد درجات اللون الأزرق الكهربائي بالإضافة إلي درجات اللون الأحمر الملكية.
 
وهناك جانب آخر من المجموعة وهو استخدام الطبعات؛ فالطبعات ظهرت في أغلب المجموعة، وقد استوحي ألبير إيلباز، الصانع الرئيسي خلف علامة Lanvin التجارية، أشكال الطبعات من جو الربيع، فقد استخدم أشكال الفراشات والأزهار، ولكنه فعلها بشكل فريد من نوعه حتي أن الشكل العام للمجموعة لم يظهر بشكل مبهج.
 
هناك العديد من قطع الملابس التي يمكن ارتداؤها يومياً، والتي تظهر كأزياء راقية جدا مناسبة للعمل في المكاتب مع لمسة من الأناقة، كما يوجد القليل من الفساتين الكوكتيل، مثل الفستان الأحمر الرائع ذي الطبعات التي علي هيئة فراشات كبيرة. وبعيداً عن الطبعات، هناك العديد من أنواع الأقمشة والتي لعبت دوراً هاماً في المجموعة، فهناك العديد من الأقمشة الطبيعية، كما يوجد الجلد والفرو.
 
ومع ذلك، فإن الجزء الذي ظهر بشدة في المجموعة هو استخدام الإكسسوارت ذات الحجم الضخم؛ فنجدها موجودة دائما، حتي عندما لا نتوقع وجودها. عموما، فإن الانطباع الرئيسي للمجموعة هو أنها مجموعة أنيقة راقية مصنوعة خصيصا للمرأة الأنيقة الصارمة التي لديها بعض الميل للموضة.