Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

طلاق المشاهير وفضائحهم تصدرت عناوين الصحف خلال 2006

تاريخ النشر:22-12-2006 / 12:00 PM

طلاق المشاهير وفضائحهم تصدرت عناوين الصحف خلال 2006

تصدرت أخبار الاثرياء والمشاهير وحياتهم المتقلبة الصفحات الأولى للصحف خلال عام 2006، من حفلات زواج أخاذة الى انفصالات وفضائح ووفيات مأساوية ودخلت النقاش العام وتركت اثرا في المجتمع سواء اثارت الاعجاب او الانزعاج.

ففي نوفمبر/تشرين الثاني تزوج النجم الامريكي توم كروز, الممثل الاعلى اجرا في هوليوود لكن ايضا الاكثر اثارة للجدل بسبب انتمائه الى الطائفة العلموية (تشيرش اوف ساينتولوجي), للمرة الثالثة في قصر براتشانو الايطالي الذي يعود للقرون الوسطى من صديقته كايتي هولمز والدة ابنته البالغة من العمر سبعة اشهر.

وبذلك اختتم النجم الامريكي بحدث سعيد سنة تخللتها عدة نكسات, حيث ان آخر فيلم له "مهمة مستحيلة-3" لم يحقق النجاح المرتقب فيما رفضت استديوهات باراماونت تجديد عقدها معه بسبب تدهور صورته لدى الرأي العام. لكن كروز ارتد على ذلك واشترى ستديو "يونايتد ارتيستس".

وزوجة كروز السابقة الممثلة نيكول كيدمان التي اصبحت عام 2006 الممثلة الاعلى اجرا في هوليوود (17 مليون دولار للفيلم الواحد) تزوجت ايضا مجددا. لكن زواجها طغت عليه اخبار دخول زوجها مغني موسيقى الكانتري كيث اوربان الى مركز للعلاج من ادمان الكحول والمخدرات.

وفي المقابل فإن الممثلة الكندية باميلا اندرسون انفصلت عن زوجها الموسيقي كيد روك. والامر نفسه حصل للممثلتين الحائزتين على جائزتي اوسكار هيلاري سوانك وريس ويذرسبون، وكذلك لشريك اندرسون السابق في برنامج "باي ووتش" التلفزيوني ديفيد هاسلهوف.

اما "لعنة تلفزيون الواقع" التي ينجم عنها انفصال مشاهير بعد عرض حياتهم على الشاشة الصغيرة فكان بين ضحاياها الممثلة كارمن الكترا ومغني الروك دايف نافارو والنجمة جيسيكا سيمبسون والمغني نيك لاتشي وكذلك المغنية ويتني هيوستون والموسيقي بوبي براون.

لكن انفصال نجمة موسيقى البوب بريتني سبيرز عن زوجها كيفن فيدرلاين بعد زواج استمر سنتين, تصدر ابرز العناوين. وبحسب موقع انترنت يتابع اخبار المشاهير فان فيدرلاين علم بطلب الطلاق عبر رسالة بالبريد الالكتروني مثله مثل بقية الناس وفي الوقت نفسه.

وعلى الجانب الاخر من الاطلسي فان الصحافة البريطانية اوردت بارتياح كبير نبأ طلاق بول ماكارتني مغني البيتلز السابق وعارضة الازياء السابقة هيثر ميلز المتهمة بانها كانت تريد الاستيلاء على ثروته.

وللهرب من عدسات المصورين اثناء مرحلة ولادة ابنتهما, استقر نجما هوليوود انجيلينا جولي وبراد بيت في ناميبيا في منتجع بحري ما اعطى لهذا البلد شهرة توازي عشر سنوات من الحملات الاعلانية.

ومثلها مثل انجيلينا جولي, بدأت المغنية الاميركية مادونا الاهتمام بالقضايا الانسانية وبوضع افريقيا لكن تبنيها لطفل من ملاوي اثار جدلا كبيرا بعدما اعتبرت جميعات محلية ان المغنية تجاوزت القانون.

وفي استراليا, فان موت "صياد التماسيح" الاسترالي الشهير ستيف ايروين الذي يعد برامج عديدة عن الحيوانات البرية عن 44 عاما متأثرا بلسعة شعنين بحري, وهو سمك بحري عريض في ذيله ابرة سامة, اثار صدى كبيرا في العالم.

ونال الممثل الاسترالي ميل غيبسون ايضا حصة كبيرة من انتقادات الصحافة بعدما تفوه بكلمات معادية للسامية عند توقيفه بسبب قيادته السيارة وهو ثمل. لكنه عاد واعتذر عن اقواله قبل ان يدخل الى مركز للعلاج من ادمان الكحول.

اما الرياضي الاميركي السابق او.جاي. سمبسون الذي برىء من جريمتي قتل زوجته السابقة وصديقها عام 1995, فان سمعته تضررت بشكل اضافي مع اعلان عزمه نشر كتاب يفسر كيف كان ليتصرف لو انه نفذ الجريمتين فعلا قبل ان يعدل الناشر عن اصدار الكتاب بسبب غضب عائلات الضحيتين والضجة التي اثارها لدى الرأي العام.