Top
موقع الجمال

شارك

مجوهرات ومقتنيات

عرض مجوهرات وأعمال فنية تملكها عائلة ماكس فاكتور للبيع

تاريخ النشر:10-04-2010 / 12:00 PM

عرض مجوهرات وأعمال فنية تملكها عائلة ماكس فاكتور للبيع
تبيعها دار «هيريتيج» في 4 جلسات تمتد إلى 3 أشهر في مزاد ببيفرلي هيلز، وفي الصورة سوار من الماس والبلاتين من المتوقع أنه سيباع بـ25 ألف دولار (أ.ف.ب)

تعرض دار «هيريتيج» للمزادات في بيفرلي هيلز حاليا للجمهور مجموعة من المجوهرات الذهبية والفضية والأعمال الفنية التي تملكها عائلة ماكس فاكتور، وذلك قبل البدء ببيعها في مزاد في 31 مارس الحالي.

وخلال الأشهر الثلاثة المقبلة وعلى مدى أربع جلسات من المزادات سيتم بيع هذه المجوهرات الثمينة التي تملكها العائلة والتي خصصت ريعها لصالح الكثير من المؤسسات الخيرية التي تدعمها وكانت دائما وعلى مدى عدد من السنين تخصها بدعم مالي.

وأول من أمس، استضافت دار المزادات السيدة دورثي فاكتور، في احتفال خصص لذكرى زوجها سيدني فاكتور، ابن ماكس فاكتور (الأب) صاحب علامة ماكس فاكتور الشهيرة بالمساحيق.

أما المؤسسات الخيرية التي ستستفيد من المزاد فهي مركز نوريس لأمراض السرطان، ومركز جوليا آن سينغر، ومدرسة بارون للأطفال المبدعين، ومؤسسة بيفرلي هيلز للتعليم، ونادي الروتاري في بيفرلي هيلز، إضافة إلى مؤسسة الجالية اليهودية في لوس أنجليس.

«إن كل هذا من أجل ذكرى زوجي، ومن أجل المؤسسات الخيرية والعلمية، التي أحبها. إن هذا سيخلد ذكراه واسمه خارج إطار العائلة لأجيال قادمة»، قالت زوجته دورثي.

 مضيفة «أريد أن يتذكره الناس كشخص بمميزات خاصة. سوف يذهب كل قرش من هذا المزاد لصالح الأعمال الخيرية».

وسيبدأ المزاد بقطع فضية يوم 31 مارس (آذار) الحالي، ويستمر حتى 3 مايو (أيار) المقبل. أما المزاد على المجوهرات الماسية والأعمال الفنية فسيبدأ في 26 مايو ويستمر حتى يونيو (حزيران) المقبل، إذ سيتم بيع بعض الأعمال الفنية الانطباعية. لكن ستباع هذه الأخيرة في مكاتب مؤسسة «هيريتيج» في دالاس.

وقالت السيدة فاكتور عن مجموعة المجوهرات الخاصة بها «كل هذه القطع تعكس ما كان يقوله لي زوجي وما كانت تعني له. إن من يشتري هذه القطع سوف يتمتع بها مثلما تمتعنا بها نحن».

وقال اد بيردسلي، نائب الرئيس والمدير العام للأعمال الفنية بالدار، إن المجموعة «ستجلب انتباه كل المهتمين خصوصا اتباع علامة ماكس فاكتور، وكذلك العاملين في مجال الأعمال الخيرية، الذين يحبون المجوهرات والأعمال الفضية».

ومن هذه القطع وأروعها خاتم على شكل أجاصة مكون من 13.75 قيراط، والذي سيباع يوم 3 مايو وقدر ثمنه بـ125 ألف دولار. الخاتم كان هدية خاصة ومفاجأة من سيدني فاكتور لزوجته، التي ما زالت تتذكر المناسبة «خاتم الألماس هذا كان مفاجأة حقيقية بالنسبة لي.

جاء زوجي ومعه شيء مغلف بشكل جميل. فتحته ولم أصدق، لكنه قال لي إنه شيء خاص مثلك».

وفي عيد ميلادها الذي تلا تلك المناسبة قدم لها سوارا من الماس والبلاتين. ومن المتوقع أنه سيباع بـ25 ألف دولار.