Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

ريجيم مرض السكري ومخاوف من تناول الثمار الحلوة

تاريخ النشر:24-03-2010 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - محفوظ الهلالي

ريجيم مرض السكري ومخاوف من تناول الثمار الحلوة
يمكنك استهلاك جزء كبير من الفاكهة منخفضة الكربوهيدرات

في الواقع هناك أقاويل يتم ترديدها، وهي شائعة بين الناس على أنه إذا كنت مصابا بداء السكري، يجب عدم أكل أطعمة معينة لأنها "حلوة جدا".

وبعض الفاكهة لا تحتوي على السكر أكثر من غيرها من الأطعمة، ولكن هذا لا يعني أنك يجب ألا تأكل منها إذا كان لديك مرض السكري.

والحقيقة أن المجموع الكلي من الكربوهيدرات التي يتم تناولها هو الذي يؤثر على مستويات السكر في الدم أكثر من مصدر الكربوهيدرات، أو إذا كان المصدر هو النشا أو السكر.

ويجب أن تكون كمية الفاكهة المتناولة لا تزيد على 15 جراما من الكربوهيدرات، فحجم الفواكه التي تستهلك تعتمد على محتواها من الكربوهيدرات.

والفائدة من تناول الفاكهة منخفضة الكربوهيدرات هو أنه يمكنك استهلاك جزء كبير منها، وفي النهاية سواء كنت تأكل فاكهة منخفضة في الكربوهيدرات أو فاكهة تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، فذلك لا يهم مادام حجم الفاكهة يحتوي على 15 غراما منها، فالتأثير على سكر الدم سيكون نفسه.
 
وفيما يأتي أحجام الفواكه التي تحتوي على نحو 15 جراماً من الكربوهيدرات:
- نصف موزة متوسطة.

- نصف كوب (83 جراما) من المانجو المقطعة.

- كوب وربع (190 جراما) من البطيخ المقطع.

- كوب وربع (180 جراما) من الفراولة الكاملة.

- ثلث كوب (80 جراما) من chikoo (الجيكو).