Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

البيض المشوي .. يزيل حساسية الاطفال منه تدريجياً

تاريخ النشر:14-11-2009 / 12:00 PM

البيض المشوي .. يزيل حساسية الاطفال منه تدريجياً
أكد البحث أن تناول الأطفال لكميات ضئيلة جدا منه أدت الى نتائج جيدة

أفاد باحثون من اليونان ان تناول الاطفال الصغار الذين يعانون من الحساسية تجاه البيض، لكميات ضئيلة جدا من البيض المشوي يمكن زيادتها تدريجيا، يساعد اجسامهم على ازالة هذا التحسس.

الا انهم ناشدوا الآباء والأمهات الامتناع عن لاستخدام هذه الطريقة من دون اشراف طبي, وفي الدراسة التي شارك فيها 94 طفلا تراوحت اعمارهم بين سنة واحدة و 4 سنوات، كان 55 منهم مصابين بحساسية ضد البيض. كما لم يتناول 39 منهم البيض مطلقا، الا ان الاختبارات اظهرت وجود حساسية لديهم تجاه البيض.

وقدم الباحثون كميات ضئيلة جدا من كعك خاص تم خبزه مع بيضة واحدة، على مدى عدة اشهر.

واستطاع 90 في المائة من الاطفال تناول الكعك من دون ظهور أي اعراض للحساسالبيض.

الا ان حالات الطفح الجلدي والبثور ظهرت لدى اربعة اطفال، واعراض حساسية حادة (فرط الحساسية) لدى طفلين، كما ظهرت حالة أكزيما منتشرة لدى طفل آخر.

وبعد ستة اشهر من بدء الاختبارات، طلب من 87 طفلا من الذين لم تظهر لديهم حساسية تجاه البيض المشوي في الكعك، تناول بيضة كاملة. وقد تقبل غالبيتهم البيضة من دون ظهور حساسية، الا ان ثلاثة منهم ظهرت لديهم البثور والطفح الجلدي كما ظهرت أكزيما منتشرة لدى طفل رابع.

وقال الباحثون بقيادة جورج كونستانتينو الباحث في قسم الحساسية بمستشفى الاطفال بجامعة كابوديستريان الوطنية في أثينا، انه ونتيجة لأن الحساسة تجاه البيض تزول بوصول الطفل سن الدراسة فان اعطاءه قليلا من البيض المشوي تدريجيا قد يساهم في زوال هذه الحساسية.

ونشرت الدراسة في مجلة “جورنال اوف أليرجي اند كلينيكال أميونولوجي” المتخصصة بالحساسية وعلوم المناعة الاكلينيكية الاميركية.