Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

الآثار الجانبية السلبية لنقص فيتامين د

تاريخ النشر:12-12-2019 / 02:17 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

الآثار الجانبية السلبية لنقص فيتامين د

فيتامين د هو عنصر غذائي ضروري للعديد من الأشياء بما في ذلك الحفاظ على بشرة صحية  وعظام قوية وتوفير دفعة طبيعية للطاقة من الشمس.

فيتامين د مهم للغاية لدرجة أن جسمك يصنعه بنفسه بعد تعرض الجلد لأشعة الشمس الكافية، ومع ذلك بسبب حصول الناس على فيتامين د من التعرض لأشعة الشمس فإن الكثير منهم وخاصة أولئك الذين يعيشون في نصف الكرة الشمالي يعانون من نقص فيتامين د.

في الواقع يعد انخفاض مستويات فيتامين د شائعا للغاية حيث يصيب ما يقدر بنحو مليار شخص في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من أن بعض الأطعمة وخاصة البيض والأسماك الدهنية والفطر تحتوي على هذا الفيتامين وبعض الأطعمة مثل الحليب والعصير غنية به، فإن نقص فيتامين د لا يزال يمثل مشكلة شائعة قد لا يعرفها الكثيرون. إذا كنت تعتقد أنك قد تعاني من نقص فيتامين د فإليك بعض الآثار الجانبية الشائعة..

1- الإعياء:
يمكن أن يكون للإعياء العديد من الأسباب التي لا ترتبط بالنوم، التعب هو حالة يمكن وصفها بأنها منخفضة الطاقة وفقدان الدافع والشعور ببساطة بالدغدغة، كما يعد نقص فيتامين د أحد الأسباب الرئيسية للإرهاق الذي يتم تجاهله في كثير من الأحيان ولكن لا ينبغي أن يكون كذلك لأنه ببساطة فيتامين منتج للطاقة.

2- الاكتئاب:
يمكن أن تؤدي مستويات الطاقة المنخفضة الموجودة في الأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د أيضا إلى الاكتئاب أو ترتبط به. في حين أن الدراسات لم تكن حاسمة بالنسبة للجزء الأكبر درس الباحثون في معهد الطب السريري الاكتئاب في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة للعثور على تأثير مكملات فيتامين د على أعراض الاكتئاب، بعد عام واحد تحسنت الأعراض مما يشير إلى وجود علاقة سببية محتملة بين مكملات فيتامين د وأعراض الاكتئاب المحسنة.

3- بطء التئام الجروح:
يلعب فيتامين د دورا مهما في قدرة الجسم على الشفاء من الجروح؛ هذا لأنه يتحكم في الجينات التي تعزز تكوين الكاتيلسيدين وهو الببتيد المضاد للميكروبات الذي يساعد جهاز المناعة على مكافحة التهابات الجرح. إذا وجدت أن جروحك تستغرق وقتا أطول للشفاء  فقد تكون مصابا بانخفاض فيتامين

4- فقدان العظام:
قيل للعديد من الأفراد الأكبر سنا الذين يعانون من حالات فقد العظام مثل هشاشة العظام والكسور إن نقص الكالسيوم هو السبب في حين أنه في الواقع قد يكون نقص فيتامين د. صحيح أن الكالسيوم ضروري لصحة العظام إلا أنه بدون فيتامين د لا يستطيع الكالسيوم الوصول إلى كامل إمكاناته لبناء العظام لأن الاثنين يعملان يدا بيد. يساعد الكالسيوم في بناء العظام والحفاظ عليها بينما يساعد فيتامين د جسمك على امتصاص الكالسيوم بشكل فعال، وهذا هو السبب في أن بعض أنواع الحليب مدعمة بفيتامين د.

5- الإصابة بالمرض كثيرا:
يلعب فيتامين د دورا كبيرا في مساعدة الجهاز المناعي على العمل. في الواقع يرتبط نقص فيتامين د بزيادة أمراض المناعة الذاتية وكذلك زيادة التعرض للعدوى. وجدت مراجعة سريرية لدور فيتامين د في كيفية عمل الجهاز المناعي أنه قد يلعب دورا في الوقاية من الالتهابات وربما يستخدم كعلاج أولي أو مساعد للعدوى الفيروسية والبكتيرية والفطرية. علاوة على ذلك وجدت المراجعة أن العديد من الحالات الأخرى مثل السل والصدفية والأكزيما ومرض كرون والأنفلونزا والتهابات المسالك البولية والتهابات العين قد تستفيد أيضا من فيتامين د.