Top
موقع الجمال

شارك

أناقة هي

من جديد نتذكر أوسكار دي لارنتا بعد خمس سنوات من وفاته

تاريخ النشر:18-11-2019 / 01:22 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

في هذه الصورة تظهر "أمل علم الدين" في البروفة النهائية مع "أوسكار دي لارنتا" الذي كان على يمينها والترزي الرئيسي "رافايل إلاردو" في ستوديو نيويورك الخاص بالمصمم.

وفي هذه الصورة يوجد كل من "جريس ماهاري" و"إمان همام" و"سيندي برونا" في أوسكار دو لارنتا.

 بورتريه "سيسل بيتون كلاسيك" عام 1948 وفيه عارضات الأزياء يرتدين عمل "تشارلز جيمس" المعاد تفسيره بلفات مثيرة ومن اليسار: العارضات "دو جوان وتاو أوكاموتو وهايون يي لي وهايوني كانج وليو وين وبوني تشين وسو يونج كانج وليلي زي" وجميعهن مرتديات فساتين من تصميم "أوسكار دي لارنتا" ومجوهرات "توم بنس".

 نجد هنا "سوارز رونان" مرتدية فستان منقوش بالأوراق الخضراء لأوسكار دي لارنتا بأكمام منتفخة وكان التاج من "نيويورك فنتاج" والقلادة من دي فيرا NYC.

وفي هذه الصورة نجد "جيسيل بنتشين" مرتدية فستانًا حريريًا بتفاصيل غير متناسقة من تصميم أوسكار دي لارنتا وبوت بيير هاردي.

"عمبر فاليتا" ترتدي فستان باليرينا من قماش التفتا مع جونلة تحتية من التل من تصميم أوسكار دي لارنتا.

وهنا "كارولين ترينتيني" مرتدية جونلة مكللة فائقة الأنوثة، وسترة مطولة.. وكلاهما من تصميم أوسكار دي لارنتا.

في هذه الصورة نجد من على اليسار العارضات "كريس رويار وإلفا تشين وليزا كوبر(واقفة) وميلاني كين (جالسة) " مرتديات إطلالات من كولكشن خريف 1976 لأوسكار دي لارنتا.

 في الصورة فستان ملفت برباط حمالة من تصميم أوسكار دي لارنتا تم ارتداؤه في "ميرادور دي داراكسا" في "ألبامبرا" بأسبانيا.

يمثل يوم 20 من أكتوبر الذكرى الخامسة لوفاة أوسكار دي لارنتا الذي أحدثت وفاته نهاية لحقبة من زمن صناعة الموضة في نيويورك.

وبيوت الأزياء الأمريكية التي كانت ضمن إرث الموضة التي تكونت على يد عدد قليل من الأسماء الكبيرة ومنها دي لارنتا أصبحت تدار الآن بواسطة جيل جديد من المصممين.

ولد دي لارنتا الذي كان يتمتع بالقامة والحيوية في جمهورية الدومينيكان وتدرب في أسبانيا مع كريستوبال بالانسياجا، وفي باريس مع أنتونيو ديل كاستيلو قبل وصوله إلى مانهاتن في عام 1963، "وكان قد أخذ دورا آخر في باريس في منتصف التسعينات عندما صمم بالمين كوتور".

إنه المصمم الذي عمل لدى "إليزابيث أردن" و"جين ديربي" قبل أن يستقل بذاته، وسرعان ما أصبح جزءًا من نسيج عالم الأزياء بالمدينة والمشاهد الاجتماعية "هو وفرانسواز دي لانجليد زوجته الأولى ارتديا أقنعة القطة بشكل مثير في حفل ترومان كابوتي Black and White Ball."

رجل له ذوق رفيع فقد كان دي لارنتا يجد متعته في كل من لوحة تستحق المشاهدة ولعبة الدومينو، وفي مجال الملابس لم تعبر كلمة "كاجوال" عن الأعمال الفنية التي قدمها هذا الرجل صاحب الأخلاق، فقد كانت تصميماته أنيقة خالية من الخشونة، وكان ماهرا في ابتكار ثوب صيفي جميل، وفي نفس الوقت تصميم الثوب المناسب للسجادة الحمراء، وهذا ما كان يفعله في أغلب الأحيان مثلما فعل في تصميمات قدمها لـ "لوبيتا نيونج" "وساره جيسيكا باركر" في مشهد محوري من فيلم "Sex and the City".

وبنفس الطريقة فهم دي لارينتا جاذبية المزج بين جونلة من التل المزبد مع سترة كارديجان من الكشمير، أو بلوزة بيضاء بسيطة مع متعة جيب مزينة من القطيفة.. وكبستاني طموح كان يقدر أهمية التقليم وكانت وجهة نظره واضحة تماما.

والآن تعالوا نحيي ذكراه بالعودة إلى بعض من أعماله التي تم تصويرها.