Top
موقع الجمال

شارك

تحت المجهر

"إيمان" أول سواقة سكوتر أجرة فى مصر.. "بتوصل البنات عشان تحضر الماجستير"

تاريخ النشر:05-11-2019 / 12:08 PM

"إيمان" أول سواقة سكوتر أجرة فى مصر.. "بتوصل البنات عشان تحضر الماجستير"

تخرجت فى كلية السياحة والفنادق بامتياز مع مرتبة الشرف منذ شهور قليلة، وكانت الأولى على دفعتها، لكن لم يحالفها الحظ لتعين معيدة، فقررت تحضير الماجستير ولارتفاع تكاليف الدراسة قررت شراء "سكوتر" والعمل عليها من خلال توصيل الفتيات من أمام الجامعة أو أى مكان إلى منازلهن، لتصبح أول فتاة تقود "سكوتر" لتوصيل الأشخاص فى مصر، إنها إيمان أسامة صاحبة الـ 24 عامًا.

تقول إيمان:"لسة متخرجة 2019 من كلية السياحة والفنادق قسم دراسات سياحية، وبحضر ماجستير.. بقالى شهرين بس بسوق سكوتر وقررت اشتغل عليها عشان أساعد نفسى لأن الماجستير غالى جدًا فقلت كفاية على أهلى كدا"، ومن هنا بدأت الفكرة بالفعل فقدمت فى إحدى الشركات المتخصصة فى التوصيل وتم قبولها لتصبح أول فتاة تعمل فى هذا المجال فى مصر.

وبسؤالها عن الصعوبات التى واجهتها عند طرح الفكرة على أهلها قالت إنها لم تواجه أية صعوبات، بل على العكس شجعتها والدتها على خوض التجربة، ورغم أنها تواجه بعض التعليقات السلبية من الموجودين فى الشارع بسبب عدم تقبل المجتمع لفكرة قيادة الفتاة لـ"سكوتر" فى الشوارع، إلا أن هناك بعض التعليقات الإيجابية التى تشجعها أيضًا.

وعن أكثر من يدعمها قالت إيمان أسامة إنه بمجرد طرحها للفكرة وجدت تشجيع من أهلها وموفقة، وكانت أمها أكثر من دعمها، وأضافت: "هى اللى واقفة فى ضهرى طول الوقت وبتشجعنى، كمان هى اللى بتصورنى ".

واختتمت حديثها قائلة إنه كان من المفترض أن تعمل معيدة فى الجامعة، ولكن الحظ لم يحالفها للأسف، ولكنها إذا حظيت بتلك الفرصة فسوف تعمل على الـ"سكوتر" أيضًا ولن تتخلى عنها لتصبح أول دكتورة تقود سكوتر وتعمل عليها فى مصر، أما حلمها منذ الصغر فكان العمل فى السياحة.