Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

دراسة : أطعمة نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي تحمى البكتيريا الجيدة في الأمعاء

تاريخ النشر:22-10-2019 / 10:42 AM

دراسة : أطعمة نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي تحمى البكتيريا الجيدة في الأمعاء

أظهرت دراسة قدمت في المؤتمر العلمى UEG Week 2019 أن أطعمة حمية البحر الأبيض المتوسط توفر الحماية للأمعاء ، من خلال مساعدة البكتيريا ذات الخصائص المضادة للالتهابات على النمو والتكاثر.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "HealthDayNews"، اكتشف الباحثون من المركز الطبي الجامعي في جرونينجن بهولندا أن بعض الأطعمة بما في ذلك البقوليات والخبز والأسماك والمكسرات والنبيذ ترتبط بمستويات عالية من بكتيريا الأمعاء الصديقة التي تساعد على التخليق الحيوي للمواد المغذية الأساسية وإنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs) ، المصدر الرئيسي للطاقة للخلايا التي تبطن القولون.

وأكد الباحثون أن النظام الغذائي يمكن أن يكون استراتيجية فعالة للسيطرة على الأمراض المعوية، من خلال تعديل بكتيريا الأمعاء.

ولاحظ الباحثون 3 أمراض رئيسية تسبب التهاب الأمعاء: مرض كرون ، والتهاب القولون التقرحي وذوي متلازمة القولون العصبي (IBS).

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل عينة البراز التي قدمها كل مشارك لتحليل بناء الكائنات الحية الدقيقة، وحددت النتائج 61 من المواد الغذائية الفردية المرتبطة بالميكروبات الجيدة و 49 علاقة بين أنماط الغذاء والمجموعات الميكروبية.

ووجد الخبراء أن:
- ارتبطت الأنظمة الغذائية الغنية بالخبز والبقوليات والأسماك والمكسرات مثل "حمية البحر الأبيض المتوسط" بانخفاض البكتيريا الهوائية الضارة، وارتبط ارتفاع استهلاك هذه الأطعمة أيضًا بانخفاض مستويات علامات الالتهابات في البراز والتي يُعرف أنها ترتفع أثناء التهاب الأمعاء.

- ارتبط ارتفاع تناول اللحوم أو الوجبات السريعة أو السكر المكرر بانخفاض الوظائف البكتيرية المفيدة وزيادة علامات الالتهابات.

- ارتبط العنب الأحمر والبقول والخضروات والفواكه والحبوب والأسماك والمكسرات مع وفرة أعلى من البكتيريا مع وظائف مضادة للالتهابات.