Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

أسباب تغير مشاعر الزوجة تجاه زوجها

تاريخ النشر:17-09-2019 / 12:35 PM

أسباب تغير مشاعر الزوجة تجاه زوجها
أسباب تغير مشاعر الزوجة تجاه زوجها

الزواج مسؤولية كبيرة ومشتركة بين الرجل والمرأة وأيضا الحفاظ عليه وعلى المشاعر التي جمعت بينهما، فالزواج رجل وإمرأة ولا يمكن بإلقاء مسؤولية نجاحه على المرأة فقط، كما أنه لا يمكن التسليم بحقوق الرجل وإغفال حقوق المرأة فيه حتى لا تتغير مشاعر المرأة نحو زوجها مع مرور الوقت

تغير المشاعر تجاه الزوج
قد يقع الزوج في حماقات عديدة خلال الزواج تؤثر على شعور المرأة به فتتغير المشاعر تجاه الزوج، وتزداد الفجوة بين المرأة وزوجها نذكر من أهمها ما يلي

جرح كرامة المرأة
لجرح كرامة المرأة دور كبير في تغير مشاعرها تجاه زوجها وبخاصة مع التكرار لأنها قد تسامحه وتغفر له جرحه لكرامتها مرة ولكن مع التكرار يبدأ تغير المشاعر تجاه الزوج ففي كل مرة يقل نصيبه من الحب في قلبها لأنه لا يهتم بما يلحق بها من ضرر نفسي بالغ جراء جرح كرامتها

إهمال مشاعرها كأنثى
لطبيعة المرأة التي خُلقت عليها دور كبير في تشكيل إحتياجاتها كأنثى وهو ما يجب على الزوج إدراكه، ويعد شعور المرأة بإهتمام الزوج بها من أهم تلك الإحتياجات ولذلك تتغير المشاعر تجاه الزوج مع الإهمال وبخاصة عند قيام المرأة بلفت نظر زوجها إلى إهماله لها كأنثى لها إحتياجات يجب أن تحترم وتجد صدى عنده

عدم إحترامها
مهما كانت المرأة محبة للزوج ستشعر بمهانة كبيرة بسبب حبها عندما يتأكد لديها عدم إحترام زوجها لها من خلال قيامه بأفعال مهينة ومسيئة لها وهنا البداية، بداية تغير المشاعر تجاه الزوج

قسوته عليها
القسوة من الأمور التي تقتل المشاعر تجاه الزوج لأنها تقتل الحب وتخنق المشاعر، لذا على الزوج أن لا يقسو على زوجته لأن ذلك سيغير من مشاعرها تجاهه

إتباع العنف معها
للعنف دور كبير في تغير المشاعر تجاه الزوج، فالعنف مع المرأة بمختلف أنواعه المادي والمعنوي يعجل بتغير مشاعرها تجاه زوجها

التخلي عنها في الأزمات
الزوج يعني الدعم والسند لإمرأته وتزيد مكانته عندها عندما يكون قريبا منها في كل الأوقات وبخاصة في الأزمات ليلبي ندائها لمساعدتها، أما الخذلان والتخلي فهما يعنيان فقدان الدعم والسند وسيكونان سببا قويا لتغير مشاعر المرأة تجاه زوجها