Top
موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

لماذا يكتئب الرجال؟

تاريخ النشر:08-07-2019 / 12:29 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

لماذا يكتئب الرجال؟

الرجل رجل، يرفض دوما الحصول على أي نوع من أنواع الدعم بالطبع لاعتقاده الدائم أن ه يجب أن يكون قويا معتمدا على نفسه يتحمل الألم ويتمكن من تخطي العقبات وليس من المفترض أبدا أن يقوم بطلب المساعدة، بالطبع هذا يجعل من الصعب بالنسبة للرجل أن يعترف بأن لديه مشاكل صحية فما بالك بتلك العاطفية أو النفسية.

الاكتئاب هو حالة خطيرة شائعة ولن تتحسن بنفسها، إذا كان لديك ذراع مكسورة أو جرح عميق في قدمك فلا تتوقع أن تلتئم بدون مساعدة طبية، إنه نفس الشيء مع الاكتئاب.

في المتوسط رجل من بين ثمانية رجال يصاب بالاكتئاب وسيشعر خمسة منهم بالقلق في مرحلة ما من حياتهم، بالطبع الرجال أقل عرضة للاكتئاب والقلق من النساء وهم أيضا لا يتحدثون عن ذلك.

عدم اعتراف الرجال بإصابتهم بالاكتئاب يزيد من خطر ذلك دون علاجه.

عدم الاعتراف بالاكتئاب والرغبة في علاجه عامل خطير للانتحار، 75 % من الحالات التي أقدمت على الانتحار من الرجال كما يوجد ما يقرب من ست حالات انتحار للرجال يوميا.

يعد الانتحار هو السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال الذين تقل أعمارهم عن 45 سنة وهو عدد يفوق عدد القتلى نتيجة حوادث الطرق، وعلينا أن نتذكر دوما أن القلق والاكتئاب حالة مرضية وتتوفر علاجات فعالة لها وهي بالتأكيد ليست نقاط ضعف لعدم الاعتراف بها.

ما هي أعراض الاكتئاب لدى الرجال إذن؟
يرتبط الاكتئاب في معظم الأحيان بالحزن واليأس ولكنه يظهر أيضا في التهيج والغضب وتعاطي المخدرات وتناول الكحول لدى الرجال، وقد تشمل العلامات البدنية للاكتئاب ما يلي:

- الخمول والإرهاق والشعور بأنه لا توجد طاقة ليكمل حياته.
- فقدان الشهية.
- الأرق أو النوم لفترات طويلة غير المعتاد.
- فقدان الرغبة الجنسية.
- تعاطي الكحول والمخدرات.
أما الأعراض النفسية للاكتئاب تشمل ما يلي:
- عدم الشعور بالاستمتاع بما يفعله.
- الحزن الدائم والتوتر.
- الشعور بالغضب أو العنف.
- الانعزال عن الأصدقاء والعائلة.
- الشعور بالذنب وأنه لا قيمة له.
- التفكير الدائم في الانتحار أو الموت.

علاج الاكتئاب لدى الرجال:
طبيبك هو مصدر معلوماتك ويمكنه تحديد ما إذا كان ما تشعر به هو قلق عابر أو اكتئاب يستدعي العلاج أو كليهما، وبالطبع يمكن للطبيب وحده وضع خطة علاج تخلصك من هذا المرض؛ فالاكتئاب يشبه أي حالة مرضية أخرى تستدعي التدخل من مختص للتعرف على الطرق المناسبة للتعافي منه.

تغيير نمط الحياة من أفضل الطرق التي تساعد على تخطي المشكلة ويكون ذلك عن طريق الانخراط في الحياة وقضاء الوقت مع الأصدقاء والحصول على الدعم الكافي من عائلتك، حاول الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم لساعات مريحة، ومارس الرياضة بنتظام وتناول نظام غذائي صحي، حاول التخلص من عاداتك في تناول الكحول أو المخدرات واحصل على مساعدة مختصة في ذلك.

تعتبر العلاجات النفسية بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي فعالة في علاج القلق والاكتئاب وغالبًا ما يوصى بها أولاً، خاصة في حالة القلق والاكتئاب الخفيف إلى المعتدل، قد يحيلك طبيبك لرؤية طبيب نفسي أو مستشار آخر لهذا النوع من العلاج.

بالنسبة لبعض الناس، قد تكون الأدوية المضادة للاكتئاب ضرورية أيضًا، ومضادات الاكتئاب فعالة لكل من القلق والاكتئاب، عادة ما يستغرق الأمر أسبوعين على الأقل قبل البدء في المساعدة وقد يستغرق الأمر أيضًا بعض الوقت حتى يجد طبيبك الدواء والجرعة الأكثر فعالية لك.