Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

دليل الحمل الأسبوعي .. الأسبوع 30 من الحمل

تاريخ النشر:24-06-2019 / 10:26 AM

دليل الحمل الأسبوعي .. الأسبوع 30 من الحمل

هل تدركين أنه يتبقى لكِ فقط عشرة أسابيع أو أقل على ولادة طفلك؟ ومع ذلك لا يزال هناك الكثير من التغيرات التى تحدث داخل جسمك ولطفلك خلال هذه المرحلة الأخيرة الحاسمة، وإليكِ ما يحدث لك خلال هذا الأسبوع:
1- كثرة الرغبة فى التبول:
تذكري كيف كان عليكِ أن تهرعي إلى الحمام في الأيام الأولى من الحمل للراحة؟ الثلث الثالث من الحمل سوف يعاد الآن وبعد أن يستمر الرحم في ممارسة ضغط مستمر على المثانة، فإن هذا يجعلك تزورين الحمام أكثر من مرتين طوال اليوم.

2- حرقة في المعدة وعسر الهضم:
بينما ينمو طفلك داخل الرحم ويمتد رحمك، فإنه يدفع أعضاء أخرى مثل البنكرياس والكبد إلى أعلى لتوفير مساحة كافية لطفلك، هذا الاضطراب الفسيولوجي يجعل عملية الهضم بطيئة ويؤدي إلى عسر الهضم وحرقة.

3- ثديان رقيقان وخفيفان:
ربما يكون ذلك مزعجًا وسريعًا في بعض الأحيان، الإحساس بالألم فى ثدييكِ علامة على أن جسمك يستعد جيدًا للرضاعة الطبيعية.
 
4- التعب والإرهاق:
قد ينتشر التعب طوال اليوم والليل أيضًاً، بصرف النظر عن ذلك مع كل الوزن الذي اكتسبته فقد يصبح من الصعب للغاية التنقل والقيام بالأعمال العادية بنفس سهولة ما قبل الحمل.

لكن ما الذى يجب عليكِ أن تفعليه خلال هذه الفترة من الحمل؟
1- كونى حذرة جدًا مع تحركاتك الآن:
عندما تنتفخ بطنك يتحول مركز الثقل لديك، فالسقوط لا يحظى بالتقدير في هذا الوقت أثناء الحمل، تجنبى ارتداء الكعب العالي لنفس السبب وكونى واعية أثناء الجلوس والمشي وحتى الاستيقاظ من مقعدك، لا تكونى قاسية على نفسك حيث يمكنك إلحاق الضرر بمفاصلك.

2- احصلى على قسط كافٍ من الراحة:
حيث إن التعب والمشاكل الأخرى يمكن أن تجعلك متعبَة وضعيفة، حاولى زيادة توقيت نومك عن طريق الذهاب إلى السرير مبكراً واستيقاظك متأخرة ساعة.
 
3- في هذه المرحلة ستزداد مطالبك الغذائية وستحتاجين إلى مزيد من البروتين والفوليك وفيتامين C والحديد من نظامك الغذائي: من خلال نخاع عظام طفلك الذي يصنع خلايا دم حمراء جديدة، يجب أن يكون تناول الحديد الخاص بك هو الأمثل لأن فقر الدم الحملي في هذه المرحلة يمكن أن يؤذي نمو طفلك بشكل سلبي.
 
4- كونى منتظمة مع مواعيدك الخاصة بالطبيب:
حيث قد تصبح هذه علاقة أسبوعية لك، تأكدى من إجراء جميع الاختبارات والحصول على جميع التقارير المطلوبة معك. سيكون هناك عدد قليل من الاختبارات الجديدة التي قد تضطرين إلى القيام بها خلال الثلث الثالث من الحمل.