Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

أساسيات الرضاعة الطبيعية

تاريخ النشر:19-06-2019 / 09:50 AM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

أساسيات الرضاعة الطبيعية
أساسيات الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية باستخدام المضخات يمكن أن تعرض أطفالك لخطر متزايد للإصابة بالربو والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى. مضخة الثدي هي جهاز ميكانيكي تستخدمه النساء المرضعات لاستخراج الحليب من ثدييها، ترتبط طريقة استخدام مضخة الثدي للرضاعة الطبيعية باستنفاد البكتيريا عن طريق الفم وزيادة عدد مسببات الأمراض مقارنة بالرضاعة الطبيعية المباشرة؛ لذلك من المهم للغاية أن تعرف الأمهات أولاً أساسيات الرضاعة الطبيعية..

1- الإمساك الجيد للطفل على صدرك: 
يمكن أن يؤدي المزلاج غير الصحيح (مص الحلمة فقط) إلى ترك طفلك جائعًا وتقرحات الحلمات لأن غدة إفراز اللبن لن يتم ضغطها بشكل صحيح، يجب أن يغطي فم طفلك الحلمة والهالة لتدليك الحليب من غدد الحليب. امسكي طفلك أمام ثدييك وافتحي شفتيه بحلمتك لتشجيع الطفل على فتح الفم على مصراعيه، وتأكدي من أنه لا يمتص شفتيه أو لسانه وتأكدى أيضًا من أن طفلك مستيقظ أثناء الرضاعة الطبيعية.

2- وقت الرضاعة الطبيعية: 
على الرغم من أن متوسط وقت الرضاعة الطبيعية يتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة، فقد يستغرق طفلك أكثر أو أقل من الوقت، تأكدي أن لا يكون أحد ثدييكِ مستنزفاً من الرضاعة فى كل مرة، وبمجرد الانتهاء من إرضاع طفلك بصدر واحد، عندها فقط قدميه للثاني ولكن لا تجبريه، وبعد تجفيف الثدي إذا لم يعد يرغب في ذلك، ابدئ بالثدي الآخر في مرحلة الرضاعة التالية.

3- عدد مرات الرضاعة: 
يُنصح بإطعام طفلك عندما يكون جائعًا وليس بناءً على جدول زمني، ومع ذلك خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة لن يطلب الكثير من الرضاعة. 

من الجدير بالذكر أن طفلك الصغير يجب أن يتناول ما لا يقل عن 8 إلى 12 من الوجبات يوميًا، مما يعني أنه يجب عليك أن ترضعيه كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. 

يجب أن تفهمي أن نمط التغذية يختلف على نطاق واسع من طفل لآخر؛ لذلك لا تشعري بالقلق إذا كان طفلك يستغرق وقتًا أطول من الأطفال الآخرين لإطعامهم.

4- علامات الجوع على الطفل: 
قد يكون من الصعب البدء في معرفة متى يكون طفلك جائعًا. هناك بعض الدلائل التي توضح أن الوقت قد حان لإطعام طفلك الصغير. إذا كان طفلك الرضيع يرضع ثدييك أو يمص يديه الصغيرتين بشراسة فهذا يعني أنه جائع. أيضًا إذا كان يفتح فمه ويحول رأسه إلى الجانبين للعثور على مصدر للغذاء فقد حان الوقت لإطعامه، لا تنتظرى حتى يبكي طفلك أو يذرف الدموع لأن هذا ربما يعني أنه جائع بشكل كبير.