Top
موقع الجمال

شارك

غذاء

أطعمة مهدئة للأمعاء .. تعرفي عليها

تاريخ النشر:13-06-2019 / 04:14 PM

أطعمة مهدئة للأمعاء .. تعرفي عليها

إن توازن ميكروبات القناة الهضمية هام للغاية للهضم المثالي وامتصاص العناصر الغذائية الهامة وكذلك للتخلص من الفضلات، كما أنه يدعم الاستجابة الالتهابية الصحية ويبقي نظام المناعة لدينا قوياً، ما نعنيه هنا هو أن أمعاءك مهمة، في الواقع هناك العديد من الأمراض عند تتبعها نجدها تعود إلى عدم توازن القناة الهضمية فكيف نعرف أنها في صحة جيدة؟.

ابدئي بتناول الأطعمة التي يمكنها إصلاح وتقوية بطانة الأمعاء، أيضا تناولي منتجات البروبيوتيك حتى يكون لديك وفرة من البكتيريا الجيدة؛ فالبروبيوتيك هي بكتيريا أمعاء صحية في حين أن البريبايوتك (الألياف غير القابلة للهضم) هي غذاء للبروبيوتيك.

دعونا نلقي نظرة على كيف يمكن لبعض هذه الأطعمة القوية أن تساعد في التئام أمعائنا وتساعد على الهضم وتخلق نظاماً بيئياً صحياً حتى يمكننا أن نشعر بأفضل ما عندنا:
1- مخلل الكرنب:
يوفر للجسم الكثير من البكتيريا الجيدة، حيث يكافح محتوى الألياف العالي من الكرنب الانتفاخ وعسر الهضم عن طريق الحفاظ على سلاسة عمل الجهاز الهضمي.

2- نبات الهليون:
يعمل الهليون كبريبايوتيك فهو يحتوي على مستويات عالية من ألياف الأنيولين الغير قابلة للهضم والذي يغذي البكتيريا الصحية مثل البيفيدوبكتريا واللاكتوباسيللي، يحتوي الهليون أيضا على مستويات عالية من فيتامينات ب ومضادات الأكسدة المضادة للالتهابات، جربي تناول الهليون نيئا للحصول على الحد الأقصى من البريبايوتيك.
 
3- الأناناس:
يحتوي الأناناس على إنزيم يسمى البروميلين والذي يعمل كمساعد للجهاز الهضمي مما يساعد على تحطيم البروتين من جزيئات الطعام الكبيرة إلى ببتيدات أصغر. تشير الدراسات إلى أن البروميلين يقاوم الألم والالتهابات في جميع أنحاء الجسم (وخاصة أنسجة الجيوب الأنفية) ويقلل من إفراز السيتوكينات المؤيدة للالتهابات التي يمكن أن تلحق الضرر ببطانة الأمعاء.

4- البصل:
يعتبر البصل الخام مصدراً كبيراً لمضادات البريبايوتك ويحتوي على كيرسيتين (أحد مضادات الأكسدة القوية) التي تحارب الجذور الحرة الضارة في الجسم، يحتوي البصل أيضا على الكروم الذي يعزز إنتاج الأنسولين وفيتامين C الذي يدعم نظام المناعة القوي.
 
5- خل التفاح:
خل التفاح يساعدنا على تكسير الطعام وهضمه عن طريق تحفيز عصارات الجهاز الهضمي وزيادة إنتاج حمض المعدة، كما أن لديه خصائص مضادة للفيروسات ومضادات الميكروبات مما يقلل من نمو البكتيريا التي لا نريد تواجدها في الجهاز الهضمي ويساعد على تخليص الجسم من الخميرة الزائدة.

6- الزنجبيل:
يساعد الزنجبيل على تهدئة المعدة وتخفيف الغثيان والتخفيف من أمراض الأمعاء، فهو لا يوفر فقط مصدرا طبيعيا لفيتامين C والمغنيسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز بل يساعد الزنجبيل أيضا في الهضم ويساعد على منع الانتفاخ.