Top
موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

هذا مايحدث لك فى الأسبوع الثاني عشر من الحمل

تاريخ النشر:25-05-2019 / 01:33 AM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

هذا مايحدث لك فى الأسبوع الثاني عشر من الحمل
هذا مايحدث لك فى الأسبوع الثاني عشر من الحمل

هذا الأسبوع يمثل نقطة تحول في الحمل، حيث تقتربين من نهاية المرحلة الأولى من الحمل كما أن مرحلة نمو الأعضاء الحيوية في طفلك قد انتهت. 

قد يستعد الكثيرون أيضاً لزف الأخبار الجيدة للعائلة والأصدقاء، لكن هناك بعض التغيرات التى تطرأ على جسمك؛ فبعد ثلاثة أشهر من الحمل تبدأ البطن فى الانتفاخ والظهور وسرعان ما سيكون الوقت قد حان لظهور نتوء الطفل. 

بعض أعراض الحمل التي كانت فى المرحلة الأولى تبدأ فى الاختفاء، ولكن لايزال هناك احتمال المعاناة من حرقة المعدة ونوبات الإمساك، وهنا تلاحظين بعض التطورات الجديدة على وجهك فقد تشاهدين توهجاً فى البشرة نظراً لتدفق الدم فى الوجه وقد يرى البعض بقعاً داكنة وفجوات فى الوجه والجسم. 

أحد الأعراض البارزة التي قد تشعرين بها الآن هو الدوار، مرة أخرى هو هرمون البروجسترون الذي يُحدث ذلك؛ فالبروجسترون مسئول عن إرسال المزيد من الدم لطفلك في الرحم لكنه بدوره يبطئ عملية عودة الدم إلى الأم. 

يمكن لعادات الأكل الغير صحية أو الذهاب إلى العمل على معدة فارغة لساعات طويلة أن تفاقم هذه الأعراض أيضا، وهذا يمكن أن يكون بمثابة إنذار لمستويات السكر في الدم منخفضة الذي يمثل أمراً ليس جيدا بالنسبة للأمهات الحوامل.. وإليكِ ما يجب فعله خلال الأسبوع الثاني عشر من الحمل.

ابدئي بكتابة خطة الولادة الخاصة بكِ الآن إذا لم تكوني قد قمتِ بها حتى الآن، اقرئي أيضًا عن الأشياء الأخرى التي يجب عليكِ القيام بها خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

اتبعى خطة النظام الغذائي السليم لتجنب الإفراط في تناول الطعام والبعد عن الطعام الغير مرغوب فيه لمواجهة آلام الجوع وتأكدى من تضمين جميع الأطعمة الأساسية في مخطط النظام الغذائي الخاص بك. تناولي ثلاث إلى خمس حصص من الفاكهة كل يوم وتذكرى أن اتباع نظام غذائي سليم هو أفضل طريقة لمساعدة جسمك على الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن الضرورية.

من الأفضل تجنب الكحول والتبغ أثناء الحمل، كما أن شرب الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية لن يفيدك أيضًا.

حرقة المعدة شائعة جدا أثناء الحمل، وإحدى طرق مواجهة هذه المشكلة هي تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم؛ حيث سيضمن لك هذا أيضًا عدم الإفراط في تناول الطعام وتجنب الأطعمة الناتجة عن الجوع لأنك ستبقين مشبعًة. كونى منتظمة مع ممارسة الرياضة لأن ذلك لن يكون مفيداً لكِ ولصحة طفلك فحسب، بل سيساعدكِ أيضاً على محاربة إرهاق الحمل.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف لمحاربة الإمساك وشرب كميات كافية من الماء أيضًا، وامنحى جسدك الراحة الكافية لمكافحة التعب والإرهاق.