Top
موقع الجمال

شارك

تصميم داخلي

اكبر الأخطاء التي نقع فيها عند عمل ديكورات غرفة النوم

تاريخ النشر:25-03-2019 / 10:55 AM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

اكبر الأخطاء التي نقع فيها عند عمل ديكورات غرفة النوم
اكبر الأخطاء التي نقع فيها عند عمل ديكورات غرفة النوم

مع وجود بعض الغرف في المنزل لكن غرفة النوم هي الأكثر أهمية، وللأسف نقع في بعض الأخطاء عن إكمال مستلزماتها الخاصة بالديكور.. وفي السطور التالية سوف نتعرف على الخطأ وكيفية إصلاحه..

الإضاءة
عادة لا نهتم بالإضاءة أو حتى نسيء وضعها عند عمل ديكور غرفة النوم، حيث يقول الخبراء أن الناس يعتمدون غالبا على مصباح واحد في منتصف سقف غرفة النوم لإضاءة المساحة مما ينتج عنه عادة ضوء شديد أو غير مناسب.

وببساطة فإن إضافة تركيبات ليس كاف لخلق نوع مساحة التصميم التي تفكر بها كمكان للابتكار والتأمل، كما أن نوع الإضاءة التي تجلبينها هام جدا.

فالإضاءة المحيطة هي نوع من إنارة عامة مناسبة تحصلين عليها من التركيبات الثابتة؛ مثل النجف والشمعدانات.. بينما الضوء الأكثر تركيزا ينتج من مصابيح الأرض والمناضد لخلق التصميم المثالي لتحقيق المهام الأخرى مثل القراءة.

النوع الثالث هي الإضاءة المميزة التي تؤدي مهمتين وهي عرض أشياء مثل الكتب والأعمال الفنية وخلق حالة مزاجية ممتعة.

والقاعدة الذهبية هي الحصول على 5 ارتفاعات أو مستويات من الإضاءة لخلق تألق ناعم جميل، وبالطبع الاحتياج الأكثر من الإضاءة للقراءة وارتداء الملابس.

ويفضل الخبراء التفكير في المصدر متعدد الاستخدامات حيث تحتاج غرف النوم إلى إضاءة متنوعة الطبقات، مثل الأماكن الأكبر فيجب أن يكون بداخل كل غرفة نوم نوع من إضاءة السقف المتطورة غير الخافتة لأي وكل المهام.

أو ضوء عام واضح لتلك اللحظات عندما ترغبين في البحث عن شيء أو عند تنظيم الغرفة أو غيرها من المهام التقليدية.. ثم طبقات من الإضاءة مثل المصابيح الموجودة على المنضدة الجانبية، أو النجف المتدلي من السقف، أو المصابيح الليلية عندما لا تحتاجين إلى إضاءة السقف، وهذا التمازج تنظيم عملي يضيف قدسية يجب أن تكون داخل غرفة نومك.

وبمجرد الوصول للمزيج الصحيح من التركيبات يجب التركيز على درجة الإضائة التي تقدمها كل طبقة من طبقات الإضاءة، وبالطبع يوفر لك زر درجات الإضاءة المستويات المطلوبة، ولو لم يكن متوفرًا يوصي خبراء الديكور باستبداله بمصباح 40 وات أو ما يساويه من النوع الليد