Top
موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

علامات إذا ظهرت عليكِ أعلمي أنك مريضة إكتئاب

تاريخ النشر:14-03-2019 / 11:55 AM

المحرر: خاص الجمال - دينا صقر

علامات إذا ظهرت عليكِ أعلمي أنك مريضة إكتئاب
أعراض إذا ظهرت عليك اعلمي أنك مريضة إكتئاب

يختلط الأمر على البعض كثيرا بين الفرق بين الحزن والإكتئاب، فالحزن في معظم الأوقات يتضمن موضوع وسبب معين، مثل فقدان أحد المقربين أو فقدان وظيفة أو خسارة حبيب، فالإنسان في حالة الحداد بطبيعته يعالج المشاعر والذكريات المتعلقة بالفقيد داخل عقله البشري، على عكس الاكتئاب الذي نادراً ما يكون له سبب واضح.

يعرف الإكتئاب كأحد أنواع الإضطرابات العقلية، الذي يعاني فيه الشخص من الحزن والمشاعر السلبية لفترات طويلة، وفقدان الحماس وعدم الاكتراث، وتصادفه مشاعر القلق والحزن والتشاؤم والذنب وضيق في الصدر مع انعدام وجود هدف للحياة، مما يجعل الفرد يفتقد الواقع والهدف في الحياة.

من المهم أن نتذكر أننا جميعًا نعاني من بعض هذه الأعراض من وقت لآخر، وقد لا يعني هذا بالضرورة أنك مكتئب.

وفيما يلي، سنعرض لك بعض الأعراض إذا ظهرت عليك اعلمي أنك مريضة إكتئاب:
- فقدان الفرح:
تصبح الأمور الباعثة للفرح غير مفرحة أو مثيرة للإهتمام، بسبب فقدان بهجة الحياة.

- فقدان الثقة بالنفس:
تبدأي في الشعور بالدنيوية والتفاهة، ويبدأ شعورك بالتقليل في الإهتمام بالنفس يقل.

- شعور دائم بالرغبة في الموت:
الشخص المصاب بالإكتئاب تتبلور في عقله أفكار إنتحارية كثيرة، بل ويبدأ في خلق العديد من السيناريوهات والطرق للإنتحار.

- الأرق، واضطرابات النوم:
تختلف من حالة لأخرى، يأتي الإكتئاب على هيئة نوم متقطع والإستيقاظ في مواعيد غريبة على المكتئب، وأحيانا تصل إلى الإفراط في النوم.

- التغييرات النفسية:
يصبح المكتئب شديد النشاط والحركة بشكل مفرط، أو يصبح خامل تماما.

- الحزن الدائم والتعاسة.

- الإنسحاب من العائلة والأصدقاء المقربين.

- إحساس دائم بالذنب.

- فقدان الوزن أو زيادة ملحوظة في الوزن.

- الصداع الدائم والام العضلات.

طرق معالجة الإكتئاب:
من الأفضل أن تسعى للحصول على العلاج على الفور إذا وجدتي نفسك لديك تلك الصفات لتحسين نوعية حياتك، يجب أن يكون أول إجراء لك زيارة طبيب أو أخصائي الصحة العقلية، سوف يسألك الطبيب سلسلة من الأسئلة وسيقوم بإجراء اختبارات لاستبعاد الحالة الطبية الكامنة التي تسبب الاكتئاب أو تحديد ما إذا كانت بعض الأدوية قد تكون السبب في حالتك.

سيسألك الطبيب أيضًا عددًا من الأسئلة حول الأعراض - المدة التي استغرقتها، ومتى بدأت، وشدة الأعراض، ومدى ثباتها (معدل تكرار الإصابة)، وتاريخ عائلتك من الاكتئاب.

إذا اشتبه طبيبك في احتمال تعرضك للإصابة بالاكتئاب، فسوف يحيلك إلى أخصائي الصحة العقلية الذي يمكنه تشخيص حالتك رسميًا وتقديم توصيات للعلاج.

لسوء الحظ ، يمكن أن يكون للإكتئاب لدى النساء معدلات خاطئة في التشخيص تصل إلى 50٪ وأقل من نصف النساء اللائي يعانين من الاكتئاب الشديد، ولحسن الحظ ، أظهر الاكتئاب معدلات نجاح علاجية كبيرة، ويتم علاج أكثر من 80٪ من النساء المصابات بالاكتئاب بنجاح من خلال مضادات الاكتئاب أو العلاج أو مزيج من الاثنين معا.

بالإضافة إلى الأدوية والعلاج ، يمكن أن تساعد أساليب المساعدة الذاتية أدناه في تحسين حالتك المزاجية إذا كنت تعاني من الاكتئاب:
- احصلي على قسط كاف من النوم
- تأملي، جربي اليوجا، أو حاولي ممارسة أساليب الإسترخاء الأخرى
- حاولي أن تتخلصي من التوتر وأبحثي عن مجموعة دعم تثقي بهم.