Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

بالصور .. ممثلون لم يعودوا إطلاقا إلى حياتهم الطبيعية بعد أدائهم هذه الأدوار!

تاريخ النشر:28-02-2019 / 03:04 PM

المحرر: خاص الجمال - دينا صقر

Val Kilmer- فال كيلمر:

Val Kilmer- فال كيلمر:

تألق فال كيلمر بتمثيل شخصية جيم موريسون كرمز من رموز موسيقى الروك اند رول، في "The oliver" عام 1991، بينما كان هناك بعض الجدل بشأن محتوى الفيلم، وبالطبع لم يكن هناك إنكار أن كيلمر أعاد موريسون من الموت.

لقد تعلم أن يغني 50 أغنية من أغاني The Doors، حيث قضى ساعات لا تحصى في الاستوديو يشاهد المقابلات ويدرس سلوكيات موريسون.

وقد وصل كيلمر إلى درجة معرفة كبيرة بشخصية موريسون لم يصل إليها هو نفسه، وقد أحتاج إلى تدخل علاجي حتى يستطيع السيطرة على نفسه مرة أخرى.

Bob Hoskins- بوب هوسكينس:

Bob Hoskins- بوب هوسكينس:

لعب هوسكنس دور "إدي فاليانت" في فيلم الأطفال الأكشن والكوميدي الأرنب روجر "Roger robbit"، في حين أن الفيلم معني للأطفال أصلا، إلا أنه كان له تأثير كبير على هوسكينس، الذي اضطر للعمل مع شخصيات لم تكن موجودة على الإطلاق.

وقال هوسكينس أنه تعلم كيف يهلوس وأن تعامله مع شخصيات وهمية جعلته أكثر تصديقا، الأمر الذي جعل طبيبه يوصيه بضرورة أخذ إستراحة من التمثيل.

Linda Blair- ليندا بلير:

 Linda Blair- ليندا بلير:

لعبت ليندا بلير دور "ريغان ماكنيل" في فيلم الرعب الكلاسيكي The Exorcist عام 1973، وعند إطلاق الفيلم، تم ترشيحه كواحد من أكثر الأفلام إثارة للقلق والمخاوف حتى يومنا هذا، وبالرغم من ذلك، كانت بلير صغيرة جدا أثناء التصوير، لدرجة أنها لم تفهم حقا ما هو الفيلم أو كيف كان الموضوع مثيرا للجدل!، لم يكن الأمر كذلك حتى تم إصدار الفيلم وعندئذ بدأ الناس يسألون أسئلة لم تكن بلير مستعدة للإجابة أو لم ترغب في التفكير فيها، وقالت: "لقد كانت أكثر تجربة مريرة مررت بها أثناء فترة المراهقة".

Heath Ledger- هيث ليدجر:

 Heath Ledger- هيث ليدجر:

بعد رحيله بجرعة زائدة من المخدرات عام 2008، تم منح هيث ليدجر جائزة أوسكار أحسن ممثل مساعد عن دوره "الجوكر"، وكان هناك شائعات حول إعدادات ليدجر للدور الذي ربما يكون قد ساعد في موته المفاجئ.

وللتحضير للفيلم، لجأ ليدجر إلى العزلة التي ساعدته على الدخول في عقلية الجوكر الملتوية، ومع هذا فقد كان للدور أثرا كبير على صحته العقلية مما جعله ينام بضعة ساعات فقط ويلجأ للمسكنات والمِهَدّات.

Bill Skarsgård- بيل سكارسجارد:

Bill Skarsgård- بيل سكارسجارد:

من المؤكد أن لعب دور مهرج سيكوباتي يرعب الأطفال له تأثير سلبي على أي شخص، وكان على سكارسجارد -من أجل لعب هذا الدور بنجاح-  الدخول في بعض الأماكن المظلمة الخطيرة وترك كل إنسانيته وراءها.

Vera Farmiga- فيرا فارميجا:

Vera Farmiga- فيرا فارميجا:

فيرا فارميجا هي ممثلة محترمة بدأت مسيرتها المهنية في برودواي، لكنها عرفت عند العديد من رعاة الرعب كالمحققة الخارقة -لورين وارن-.

 قبل أخذها هذا الدور ، بحثت فارميجا عن Warren، وكانت متحمسة للإنضمام إلى فريق التمثيل، لكن بعد ذلك، بدا الأمر كما لو أن شيئًا ما كان يتبعها.

أثناء مرحلة ما قبل الإنتاج، فتحت الكمبيوتر الخاص بها لتجد 3 علامات رقمية على شكل مخلب -التي كانت تعتقدها غريبة-، ولم يكن هذا هو الشئ الغريب الوحيد، فقد استيقظت يوما ووجدت ثلاث كدمات على شكل مخلب على فخذها، وهذا اليوم لم تتجرأ على أخذ نص الفيلم إلى البيت لأنها كانت غير مرتاحة إطلاقا.

قد يبدو العمل على الشاشة الكبيرة بمثابة نزهة في الحديقة، أنت تحصل على رواتب جيدة ومشهور، وتستمتع بجميع إمتيازات أن تكون نجم من نجوم هوليوود، ومع ذلك من السهل أن تنسى مدى التأثير المجهد على النفس الذي يستمر لشهور، بل وأحيانا لسنوات.

ويمكن أن يصبح الضرر أكبر إذا كان الفيلم أو الشخصية التي يصورونها مظلمة أو ملتوية أو عالية العاطفة بشكل خاص.

ولا ينفصل الممثلون عادة مجرد الإبتعاد عن تقمص الشخصية، وفيما يلي سنعرض لكم بعض الممثلين الذين تأثروا بشدة بعد أداء دور معين: