Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

وفاة ابن جون ترافولتا البالغ 16 عاما علي أثر نوبة قلبية

تاريخ النشر:03-01-2009 / 12:00 PM

المحرر: خاص الجمال - عمرو لبيب

وفاة ابن جون ترافولتا البالغ 16 عاما علي أثر نوبة قلبية

بينما كان يمضى عطلته مع والديه جون ترافولتا وكيلي بريستون، وأخته ايلا 8 سنوات. تحولت العطلة مع الأسرة وأعياد رأس السنة الجديدة فجأة إلى كابوس حقيقي : فقد توفي جيت ترافولتا 16 عاما .. على الرغم من أن الإعلان عن وفاته جاء من قبل  مستشفى Rand Memorial Hospital  في جزر الكاريبي، إلا أن ملابسات هذه المأساة لا تزال غير واضحة.

ولكن وفقا لآخر المعلومات، إن مرض كاواساكي (وهو مرض قاتل يصيب القلب، يمكن أن يسبب نوبات قلبية حتى لدي الأطفال، ويحمل اسم مكتشفه توميساكا كاواساكي) الذي أصيب به جيت ترافولتا هو المتسبب في المأساة.

وصرح محامي جون ترافولتا أن الشاب كان ضحية لأزمة صحية أثناء إقامته  في فندق Old Bahama Bay Hotel، و أن الجهود المبذولة لإنقاذه باءت جميعها بالفشل. وقد حدثت الوفاة  في مكان الحادث، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى بعد داهمته هذه الأزمة.

ولد جات ترافولتا في 13 ابريل 1991، وكان يعاني من مشاكل في القلب، وكان لدي والديه علما بتلك المشاكل منذ عدة سنوات.

جيت ترافولتا هو الطفل الذكر الوحيد لجون تلرافولت والممثلة كيللي بريستون بالإضافة لأبنتهما الصغري "إيلا بلو".

نوبة صرع
من جانبها، قالت "لوريتا ماكاي" المتحدثة الرسمية للشرطة: إنه على ما يبدو أن جيت أصيب بنوبة صرع -حيث إن له تاريخ مرضي– وارتطمت رأسه بحافة المغطس في الحمام، مما أدى لوفاته. إلا أن المستشفى رفضت الإدلاء بأي معلومات، حفاظا على الخصوصية.

جيت هو الابن الأكبر لجون ترافولتا وزوجته النجمة كيلي بريستون بالإضافة لابنتهما "إيلا بلو" 8 سنوات. وكانت العائلة قد قدمت على متن طائرة جيت خاصة، صباح الخميس لقضاء العطلة في منزلهم في منتجع "أولد باهاما باي" حيث تمتلك العائلة منزلين آخرين في كاليفورنيا وفلوريدا.

وصرح محامي ترافولتا "مايكل أوسي" لموقع نيوز نيتورك قائلا: "وفاة جيت كانت مفاجأة وصدمة، وهذا هو أسوأ يوم في حياة ترافولتا". مضيفا أن سبب الوفاة لم يعرف بعد، وأنه بعد إجراء تشريح للجثة سيدفن الجثمان في أوكلا فلوريدا.

وفي الماضي كان قد تردد أن "جيت" مصاب بمرض "التوحد" وهو انعزال المريض عن العالم، ولكن ترافولتا نفى بشدة ذلك الأمر، وقال أنه مصاب بمرض "كاواساكي" وهي حالة تؤدي إلى أمراض بالقلب.

بينما زوجته بريستون قالت أن ابنهما يعاني من مرض الربو -حساسية الصدر- وألقت باللوم على المنظفات المنزلية والأسمدة والمبيدات الحشرية في مرضه. وكانت تقوم بحملات للمطالبة بمزيد من الحظر على المنتجات الكيماوية، كما كانت تشيد ببرنامج صحي مزيل للملوثات مأخوذ من كتابات "إل رون هوبارد" مؤسس مذهب السينتولوجي في تحسن صحة ابنها.