Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

رغم الأزمة المالية .. مشاهير العالم يتجمعون في "حفل القرن"

تاريخ النشر:20-11-2008 / 12:00 PM

رغم الأزمة المالية .. مشاهير العالم يتجمعون في "حفل القرن"
تنطلق اليوم حفلة السنة فى إمارة دبي

وضعت إمارة دبي اللمسات الأخيرة الأربعاء 19-11-2008 لإطلاق أضخم حفلات السنة اليوم الخميس، بمناسبة الافتتاح الرسمي لمنتجع أتلانتس الأكبر في الشرق الاوسط الذي بلغت كلفته 1.5 مليار دولار، وذلك رغم ظهور أولى تداعيات الأزمة العالمية في المدينة المشهورة بالترف والرفاة.

وسيحضر "حفلة السنة" أكثر من ألفي شخص من المشاهير القادمين من سائر انحار العالم لاسيما الولايات المتحدة، خصوصا المذيعة الشهيرة اوبرا وينفري والممثل روبرت دي نيرو والرياضي مايكل جوردن.

وقدمت الصحف المحلية حفل افتتاح المنتجع، الذي بني بجزيرة النخلة الاصطناعية في مياه الخليج، على أنه "حفل هذا العقد".

وستتوج السهرة بألعاب نارية عملاقة ستكون، بحسب الصحف، " أكبر بسبع مرات من الألعاب النارية في افتتاح الالعاب الأولمبية في بكين"، ويفترض أن تكون هذه الالعاب "مرئية من الفضاء الخارجي".

أما كلفة الحفل، فهي بحدود عشرين مليون دولار بحسب رجل الأعمال الجنوب افريقي سول كيرنز الذي ينظم هذا الحفل.

وكيرنز مقاول وصاحب منتجع اتلانتس بالاشتراك مع شركة نخيل العقارية التابعة لإمارة دبي، والتي تبني جزر النخيل الثلاث قبالة شواطئ الإمارة.

وفي تبريره للحفل الضخم، قال كيرزنر: "لقد بنينا شيئا خارجا عن المالوف لدرجة كبيرة، وعلينا ان نعلن ذلك للعالم".

واشتهر كيرزنر (73 عاما) في السبعينات والثمانينات مع بنائه الفنادق والكازينوهات في بلده، خصوصا في المحميات الذي منحها نظام الفصل العنصري حينها للمواطنين السود وتمتعوا فيها بنوع من الاستقلال او "الحكم الذاتي".

والفندق الذي ينتصب مثل بوابة ضخمة على الهلال الذي يحيط بجزيرة النخلة، يضم 1539 غرفة ويتضمن برجين يربط جسر بينهما، وتبلغ كلفة الإقامة في الأجنحة الفندقية القائمة على الجسر 35 الف دولار لليلة الواحدة.

والمنتجع مستوحى من آخر بناه كيرزنر في في جزر الباهاما ويحمل الاسم نفسه، الا ان اتلانتس دبي ليس كسائر الفنادق.

ففي المنتجع اكبر منتزه مائي في الشرق الاوسط، واكواريوم ضخم يحوي 11 مليون ليتر من الماء و65 الف سمكة ضمنها سمكة قرش حوتي.

ولكن عند إطلاق المشروع, لم يكن أحد يحسب حساب الازمة المالية العالمية. وفي هذا السياق يقول الجنوب إفريقي كيرزنر "انا متفائل"، مشيرا الى ان المشروع اطلق "للمدى المتوسط والبعيد".

وأضاف "لا ندري كم من الوقت سيتطلب الاقتصاد لكي ينتعش من جديد".

وفي دبي كما في سائر دول الخليج، يأتي معظم السياح من أوروبا وخصوصا من بريطانيا، وهي دول تتاثر بالازمة المالية بشكل عنيف، الامر الذي سيكون له تأثير من دون شك على اتلانتس.

كما أن شركة كيرزنر السياحية تأثرت بالأزمة، حيث اضطرت إدارة منتجع اتلانتس في الباهاماس الى تسريح 800 موظف بسبب انخفاض أعداد السياح الأمريكيين.

ودبي التي ظنت في البداية انها في منأى عن الازمة، عادت بعد ذلك لتعاني آثارها، فقد خسرت سوق المال في دبي ثلثي قيمها منذ مطلع السنة، كما ان شركات القطاع العقاري بدأت تسرح موظفيها.