Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

بريطانية على عرش ملكات جمال مراهقات العالم

تاريخ النشر:31-08-2008 / 12:00 PM

بريطانية على عرش ملكات جمال مراهقات العالم

توجت مساء الجمعة البريطانية آمي جاكسون ملكة جمال للمراهقات التي أقيمت في مدينة هويستون بولاية تكساس الأميركية بعد معركة ساخنة مع 25 متسابقة من مختلف أنحاء العالم.

واحتفلت عدد من الصحف البريطانية بتتويج جاكسون ملكة علي عرش مراهقات العالم ،حيث قالت صحيفة الميرور أن جاكسون ، 16 عام ، نجحت في اقتناص التاج من 25 فتاة شاركن في المسابقة ونقلت عن جاكسون لدي عودتها لمسقط رأسها بمقاطعة نوسلي بمدينة ليفربول اليوم السبت:" أنا سعيدة للغاية .

لقد كان الأمر مفاجئاً بالنسبة لي. لقد كونت صداقات عديدة ولا أخفي حقيقة أنني سأذهب الآن للعيش في تكساس لمدة عام من أجل الترويج للمسابقة ".

وقد صعدت جاكسون للمسابقة بعد تتويجها بلقب المسابقة المصغر في مدينتها ليفربول وتتويجها أيضاً بلقب ملكم جمال مراهقات المملكة المتحدة. أما والدها الان جاكسون وهو مذيع براديو البي بي سي فقل مفتخراً :" لقد طلب من المتسابقات التحدث عن مسقط رأسهم، وبالتالي كان هناك الكثير من الكلام الذي يمكن أن يقال عن ليفربول حيث قالت أن ليفربول عاصمة للثقافة ".

وبعيدا عن التتويج الشرفي والمعنوي الذي حظيت به جاكسون في الحفل الختامي أمس ، فقد كشفت الصحيفة عن ان جاكسون حصلت علي 18 جائزة من وراء حصدها للقب من بينها عقد للعروض في الولايات المتحدة ودولاب مليء بالملابس ومستحضرات تجميل وأحذية ومنحة تعليمية قيمتها 10 آلاف جنيه استرليني.

أما صحيفة تليجراف فقد خصصت مساحة للحدث في قسم الأخبار الخاص بالمملكة المتحدة وكتبت أن جاكسون سارعت في العودة لبلادها كي تحتفل بالفوز وسط أهلها وأصدقائها بعد أن تفوقت علي متنافسات من كوريا والمكسيك وروسيا.

كما كان لحضورها الطاغي علي المسرح واجاباتها الذكية علي الأسئلة التي طرحتها عليها لجنة التحكيم دورا حاسما في حسم اللقب لصالحها.

كما كشفت الصحيفة كذلك عن أن جاكسون تقكر في دراسة القانون لدي عودتها من الولايات المتحدة العام المقبل.

وفي صدر صفحاتها قالت مجلة ليفربول ديلي بوست ، التي تغطي أنسشطة المدينة المختلفة أن جاكسون ، الطالبة بكلية سانت ايدواردز قد أبرمت عقدا آخراً للعمل في مجال المودلينج داخل الممكلة المتحة اضافة للعقد الذي أبرمته لدي فوزها بلقب ملكة جمال المراهقات وهي تعول عليه كثيراً أملاً في تحقيق نجاحات عريضه لها في المستقبل.