Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

بعد ميس فرنسا.. ميس يونيفرسال قد تفقد تاجها بسب صورها العارية

تاريخ النشر:08-08-2008 / 12:00 PM

بعد ميس فرنسا.. ميس يونيفرسال قد تفقد تاجها بسب صورها العارية

في الرابع عشر من الشهر الماضي  عاشت"ميس فنزويلا  دايانا ميندوس " أسعد لحظات حياتها العملية بعد أن تم اختيارها لتكون ملكة جمال الكون 2008 بفيتنام، وذلك بعد أن تفوقت علي كل المتسابقات اللاتي أتين من 80 دولة.

انطلقت دايانا ميندوس في بلدها، التي جادت بأربعة ملكات جمال للكون وخمسة ملكات جمال للعالم، كعارضة أزياء وشرعت في حياة جديدة زاخرة بالسفر عبر بلاد العالم للإعلان عن المسابقة وبمنزل فاخر بنييويورك لمدة عام علاوة علي الهدايا الفخمة من كل الأنواع.
 
لكن سرعان ما لطخت هذه السعادة بجدل واسع علي أثر اكتشاف صور عارية لها، حين كانت تمارس مهنتها الأصلية كعارضة أزياء. وقد ظهرت في هذه الصور عارية الصدر بينما كانت تعلن عن أحد أنواع المجوهرات مما ولد الإشاعات في وسائل الإعلام الأمريكية والجنوب أمريكية حول احتمال أن يخلع عنها لقب ملكة جمال الكون، وبالطبع سيكون من نصيب ميس كولومبيا وصيفتها الأولي "تالينا فاجاس ".

صور فنية:
لكن هل سيثمر الأمر عن مشكلة:  ففي بيان صحفي للوكالة الكولومبية التابعة لميس يونيفرس، تم بثه علي الموقع لالكتروني الخاص بالصحيفة الكولومبية El Tiempo، أوضحت فيه  أن " لوائح مسابقة ميس يونيفرس لا تمنع ولاتحد علي المتسابقات المرشحات لهذه المسابقة، في أي لحظة، ألتقاط صورا ذات طابع إعلاني أو فني.

هذا النص يشير إلي أن الصور  التي أثارت فضيحة قد تم ألتقاطها بهدف إعلاني عن منتجات مختلفة، ولهذا فهذه الصورة تعتبر صورا فنية بحتة ولاتحتوي علي أية رسائل بذيئة.
وقد أشار أحد المسئولين في " منظمة ميس يونيفرس " يوم الخميس  في بيان عبر موقع الأنترنت Access Hollywood أن "دايانا ميندوس " ليست معرضة لأن تفقد لقبها، نحن نحترم نجاحها كعارضة أزياء  وكذلك  نحترم الجمال الفني  الذي يظهر في هذه الصور بنفس القدر".

وفقا  للبيان الصحفي لهذه المنظمة التي تعرضت لفضيحة أخلاقية في مسابقة أخري تنظمها وهي Miss USA  .

ضحيه للأختطاف
من قبل، اتهمت ميس  Miss USA 2006 "تارا كونر" باستخدام الكحول ومواد غير مشروعة، لكنها احتفظت بتاجها بقرار من دونالد ترامب. لكن رئيس المنظمة اشترط أن تخضع للعلاج من الإدمان، وقد التزمت بعد أن أضطرت إلي تقديم الأعتذار للجماهير بينما تذرف الدموع.

لآ تصعيد في الأمور إذا بالنسبة  لدايانا ميندوس التي سوف تحتفظ بلقبها ملتزمة بالمسئوليات الملقاة علي عاتقها ما بين الألتزامات والمجهودات الخيرية وتقديم الدعم في مختلف المجالات مثل مكافحة مرض الإيدز ومحاربة العنف في كل أرجاء العالم.

جدير بالذكر أن ميس يونيفرس كانت ضحية للأختطاف منذ عام و نصف.