Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

منع إصدار رخص قيادة دولية للسعوديات المرور تنفي مسؤوليتها

تاريخ النشر:13-04-2006 / 12:00 PM

منع إصدار رخص قيادة دولية للسعوديات  المرور تنفي مسؤوليتها

منعت جهات معنية في السعودية مؤخرا استخراج رخص قيادة دولية للسعوديات، مما أثار جدلا داخل الأوساط النسائية وخاصة  سيدات الأعمال، ووصفت بعضهن القرار بالتعسفي سيما أن الرخصة تسري في دول لا تمنع قيادة المرأة للسيارات.

 ونفت إدارة المرور في منطقة الرياض أي صلة للمرور بالقرار، مشيرة أن الرخص تصدر أصلاً من النادي السعودي للسيارات التابع للشركة السعودية للنقل الجماعي.

 في حين نفى مصدر مطلع في (النادي السعودي) وهو المسؤول عن إصدار الرخص الدولية أن تكون المسألة موجهة ضد المرأة، مبررا ما حصل بأن الرخصة الدولية تخضع لشروط الاتحاد الدولي للسياحة التي تمنع إصدار رخصة قيادة دولية لأي شخص لا يحمل رخصة من بلده، مشيرا إلى أن هذا ينطبق على النساء والرجال على حد سواء.

 وقد أصاب قرار نادي السيارات قطاعات نسوية مختلفة بالاستياء سيما سيدات الأعمال وتلك التي تضطرهن الظروف العملية والأسرية البقاء خارج السعودية لمدد طويلة، وكل هؤلاء حاصلات على رخص قيادة في الدول التي يقمن فيها.

 ومؤخرا تلقت إدارة الجوازات تعميما مصريا بأنه يشترط على قائد السيارة الأجنبي أن يحمل رخصة قيادة دولية وإن كان مقيماً فعليه استخراج رخصة قيادة مصرية، مما حذا بعدد من السعوديات وخاصة سيدات الأعمال إلى إصدار رخص محلية خاصة بالبلد المسافر إليه أو المقيمة به دون الحصول على الرخصة الدولية .

 يذكر أن الإدارة العامة للمرور أبلغت الجهات الرقابية مؤخرا بقرار منع كافة المكاتب والوكالات السياحية من منح النساء السعوديات والمقيمات بالسعودية رخص قيادة دولية، وقد شدد على هذا النادي السعودي للسيارات والسياحة التابع لـ (ساسكو) في اجتماع سابق مع ممثلي المكاتب والوكالات وذلك لعدم انطباق شروط إصدار الرخص الدولية عليهن.

 من جهته قال رئيس مجلس الإدارة ومدير وكالة الطيار للسفر والسياحة (وهي واحدة من شركات السياحة التي تمنح شهادات قيادة دولية) الدكتور ناصر الطيار: اعتدنا على إصدار التراخيص لطالبات الرخص الدولية بناء على رخص القيادة اللاتي حصلن عليها من دول أخرى منذ سنوات طويلة.

  وأكد أنه بالقرار الجديد توقفت الوكالة عن إصدار التراخيص، وأضاف: وقعنا مع هذا القرار في إحراجات كبيرة مع أننا لا نعلم الأسباب الداعية لذلك.

 وقالت سيدة الأعمال "وفاء. س" إن ظروف عملها تضطرها للسفر باستمرار للخارج كما تحتم عليها أحيانا البقاء لفترة طويلة مما جعلها تتقدم لإدارة مرور البلد وتستخرج رخصة قيادة محلية، مستغربة عدم السماح بإصدار رخص دولية "تربتك" من السعودية خاصة وأنها لن تستخدمها داخل المملكة بل  في الخارج.

  وتقول الإعلامية السعودية "منى.م" إنها حصلت منذ خمسة أعوام  على رخصة قيادة من إحدى الدول العربية المجاورة والتي اعتادت زيارتها أثناء إجازتها السنوية، مشيرة إلى أنها تفاجأت بالقرار الأخير بمنع إصدار استخراج رخص قيادة دولية للسعوديات.

 ووصف القرار بأنه متعسف بسبب ظروف عمل الإعلاميات والتي تجبرهن الظروف للسفر للخارج وحضور المؤتمرات والمناسبات الدولية أو الإقامة، مما يجعلهن في أمس الحاجة إلى الحصول على رخصة قيادة.