Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

كيرا نايتلي تعترف " مشاهد الجنس بالنسبة لي روتين يومي "

تاريخ النشر:28-06-2008 / 12:00 PM

كيرا نايتلي تعترف " مشاهد الجنس بالنسبة لي روتين يومي "

رغم أن بعض نجمات هوليوود يتجنبن المشاهد الجنسية؛ إلا أن الممثلة البريطانية كيرا نايتلي نجمة "قراصنة الكاريبي" تعتبر الأمر بمثابة عمل يومي.

وكشفت نايتلي أن لا مشكلة لديها في الظهور عارية في أحدث أدوارها السينمائية، بل في حقيقة الأمر فإن الأمر أصبح عادة بالنسبة لها، وفق كلامها.

وقالت -في مؤتمر صحفي خلال الترويج لفيلمها الأحدث "The Edge of Love"-: إنها دأبت على الكشف عن صدرها، وإن الأمر ليس كأنه يحدث في هذا الفيلم فقط. بحسب الأسوشيتدبرس.

كانت نايتلي -23 عاما- قد ظهرت في مشهد عري العام الفائت في الفيلم الدرامي الناجح "Atonement".

وفي إشارة إلى مشهد العري الأحدث في الفيلم الرومانسي مع زوجها الذي يلعب دوره الممثل سيليان مرفي، تقول نايتلي: "كان الأمر بسيطا.. كان مشهدا جنسيا..!" معلنة أنها طالما كرهت مثل هذه المشاهد عندما تكون البطلة مرتدية حمالتها الصدرية. وقالت: إنها وافقت المخرج فورا عندما طلب منها نزع حمالتها.

غير أن الممثلة البريطانية احتاجت للكثير من الإقناع عندما تعلق الأمر بالغناء أمام جمهور كبير ضمن أحد المشاهد. وأوضحت "شعرت كأنني سأموت.. في الحقيقة لقد ارتعدت".

والدتها مسرورة..!!
يُذكر أن كاتبة قصة الفيلم هي والدة نايتلي -شارمان مكدونالد- التي تناديها ابنتها الممثلة بالاسم "شار".

وتقول والدة نايتلي لجريدة "ذا صن الإنجليزية": إنني لم أضف أي شيء إلى المشاهد الجنسية في الفيلم، حين قررت نايتلي تقديم شخصية "فيرا"، لكني لا أشاهدها وهي تصور تلك المشاهد".

ومع ذلك تبدو الوالدة وكاتبة السيناريو مسرورة بالفيلم الذي يعد أول تعاون بينها وبين والدتها، وتقول شارمان: "لقد وجدت "نايتلي" ملهمة جدا حين بدأت بالعمل معها".

نايتلي رشحت لجائزة الأوسكار والجولدن جلوب والبافتا الإنجليزية، وحققت شهرة عالمية في فيلم "قراصنة الكاريبي: لعنة اللؤلؤة السوداء The Pirates Of The Caribbean : The Curse Of The Black Pearl" في عام 2003، وأصبحت من وقتها تقدم أدوار البطولة في عدة أفلام هوليوودية.

ومن أبرز أفلامها فيلم "الفخر والازدراء Pride And Prejudice" عن قصة الكاتب جو رايت، وفيلم "التعويض Atonement" الذي رشحت عنه لجائزة الأوسكار في 2007.

وتعمل نايتلي حاليا في تصوير فيلمها الجديد "الدوقة The Duchess" أمام رالف فينيس، ودومينيك كوبر، وو تشارلوت رامبلينج، ومن إخراج سول ديب.

وتدور أحداث الفيلم حول "جورجيانا" دوقة دوشنفاير الجميلة الشهيرة في عصرها، والتي تقع أسيرة الحزن بسبب العلاقة بين زوجها وعشيقته التي تعيش معهما، ولا يخرجها من حزنها سوى علاقة حب قوية مع سياسي شاب، مما يتسبب في صراع مرير مع زوجها، وتهدد حياتهما الفضيحة.