Top
موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

إجابة لكل الأسئلة المحرجة عن قدميك

تاريخ النشر:15-09-2016 / 03:13 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

إجابة لكل الأسئلة المحرجة عن قدميك

عندما تنظرين إلى قدميك تدور بعض الأسئلة داخل عقلك وتبحثين لها عن أجوبة، لكنك تشعرين بالحرج من الإفصاح بها فعلى سبيل المثال تسألين نفسك من أين تأتي هذه الرائحة الكريهة؟ أو لماذا تشعرين بوخز في قدميك؟

وغيرها من الأسئلة الهامة التي ستتعرفين على إجابات لها فيما يلي:
س: أعلم أنني قد أستطيع السيطرة على مشكلة القدم الرياضي من حمام الجيم، لكن هل هناك أي حلول أخرى؟
في الواقع يمكنك التعرض للقدم الرياضي من السجادة الموجودة في حجرة تغيير الملابس حيث تنمو زوائد على باطن قدميك وتسبب الرائحة الكريهة بالإضافة إلى فيروس من سلالة الورم الحليمي البشري ويعيش على أي سطح رطب على الأرض وتتعرض له أجهزة المناعة لدى أناس بعينهم ويخبرنا الأطباء أن الزوائد الأخصمية من المشكلات العنيدة وإذا لم تذهب من تلقاء نفسها، يمكن إزالتها بالليزر ودائما يجب ارتداء حذاء للحمام وتنظيفه بالماء والصابون بعد كل استخدام وبعدها يجب تركه ليجف في الهواء داخل المنزل.

ولا يجب وضع حذاء الحمام داخل حقيبة الجيم لأنها قد تصاب بالتعفن وتنتج الرائحة الكريهة وينصح الأطباء بتغيير الحذاء كل عام ولمزيد من الأمان يجب تجفيف قدميك بعد الاستحمام ووضع زيت شجرة الشاي لأنه مضاد طبيعي للفطريات والبكتيريا.

س: يحدث لقدمي أحيانا بعض التنميل أو الرعشة ورغم أن صحتي جيدة ولدي لياقة بدنية فهل على أن أقلق؟
تنتشر هذه الأعراض لدى المصابين بالسكري، لكنها قد تشير إلى مشكلات أقل خطورة لدى الأصحاء، فإذا كنت تشعر بالتنميل عند خلع حذائك، فربما يكون ذلك نتيجة لركلات شديدة قمت بها وأدت إلى الضغط على الأعصاب الموجودة في مقدمة القدمين، والاشتباه الآخر قد يكون له علاقة بنظامك الغذائي.

فمثلا الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين المثير للحساسية أو الأطعمة المسببة للالتهاب مثل الكربوهيدرات المصفاة والسكريات يمكن أن تثير الأعصاب الطرفية وتسبب حالة من الوخذ، أو ربما لديك نقص في أحد فيتامينات B  وفي هذه الحالة لابد من زيارة الطبيب ليحدد نوع النقص الموجود لديك، ويوصي الخبراء بأخذ 100 ميكروجرام من حمض الفوليك ميثيل ثلاث مرات في اليوم فهو يحتوي على فيتامين B المركب وذلك لأن العديد من النساء ليس لديهن الإنزيم الذي يمتص الفيتامينات غير النشطة.

س: ساعدوني، فقدماي تبدو أكبر من حجمها الطبيعي!
عند الدخول في سن الثلاثينات يحدث ارتخاء في الأوتار والأربطة التي تدعم القدمين كما يبدأ قوس القدمين في الانخفاض، ونتيجة لهذه التغيرات تلاحظي أن قدميك أصبحت أكثر طولا واتساعا، لذا تكونين بحاجة إلى ارتداء حذاء أكبر، ويحدث ذلك أحيانا بسبب الحمل حيث يزيد قدميك النصف ويمتد هذا التأثير لفترة بعد الولادة وبفضل هرمون الريلاكسين الذي يعمل على فرد وتطويل الأربطة في جسمك، ولا يمكنك فعل شيء في هذه الحالة لأن الجسم بحاجة إلى هذا الهرمون لولادة الطفل.

س: الرائحة ! ما السر ورائها وكيف يمكن علاجها؟
تنتج رائحة القدم الكريهة عند امتزاج العرق مع البكتيريا، لذا بعد الغسيل اليومي يجب رش بودرة القدم لتمتص الرطوبة الزائدة لمنع تراكم البكتيريا عليها، وإذا كان لديك وقت حضري بعضا من مشروب الشاي الأسود وبعد أن يبرد انقعي قدميك فيه لمدة 10 دقائق وذلك لمدة أسبوع فهو يعمل على تقليص الغدد العرقية.

أما إذا كانت قدميك تتعرق بشكل مفرط، مما يعني أن جواربك تتصبب عرقا ففي هذه الحالة يجب استشارة طبيب ليصف لك مضادات التعرق ويمكن حقن القدمين بالبوتوكس إذا كنت تستطيعين تحمله حيث تتطلب كل قدم 100 حقنة ويمكن أن تكلفك ما يزيد عن 1000$، لكنها تبقي قدميك جافة لمدة 6 أشهر.

س: أنا في آواخر الثلاثينات من عمري ولا أتحمل ارتداء الكعب العالي لأكثر من نصف ساعة، بينما تستطيع ارتدائه سيدات في الخمسن من العمر، فما السبب؟
تميل وسائد الدهون في باطن القدمين إلى الضعف مع التقدم في العمر مما يجعل ارتداء الكعب العالي شيء غير محتمل، لكن إذا كنت ترتديهم بانتظام، يحاول جسمك استبدال تلك الوسائد بأنسجة سميكة لتحمل الارتفاع.

س: كيف أعالج تورمات القدمين، ولا تقول لي أن أتوقف عن ارتداء الكعب العالي؟
بالطبع تنزعجين من الانتفاخات العظمية الناتئة من أصابع قدميك، لكنها في أغلب الأحيان عوامل وراثية، وإذا رغبت في إبطاء نموها يجب ارتداء حذاء مفتوح من الأمام، ولإخفائها تقوم بعض النساء بارتداء أحذية تضيق عليها بشدة، وفي هذه الحالة ينصح الخبراء بارتداء حذاء خاص يعمل على تحسين مرونة الأربطة مرة في الأسبوع أو بعد ارتداء الكعب العالي