Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

عبارات لا تقوليها لزوجك أبداً

تاريخ النشر:16-08-2016 / 03:49 PM

عبارات لا تقوليها لزوجك أبداً

تسعى الكثير من النساء لإرضاء أزواجهن، عن طريق فعل الأشياء التي يحبونها، وتجنب ما يكرهون من القول أو الفعل.

غير أن هناك بعض الكلمات والعبارات التي تستخدمها الزوجة بشكل يومي في تواصلها مع زوجها تؤدي إلى تدمير حياتها الزوجية دون أن تشعر. وفيما يلي أهم هذه العبارات بحسب موقع لايف شير الإلكتروني:

لا
على الرغم من أن الزوجة غير مطالبة بأن توافق على كل ما يمليه زوجها عليها من قرارات وأوامر وتعليمات، إلا أن استخدام كلمة “لا” بشكل دائم يدل على استهتار الزوجة بآراء وأفكار زوجها، مما يتسبب باتساع الهوة بينهما مع مرور الوقت.

لا أرغب بالحديث عن ذلك
إذا وقع خلال بينك وبين زوج على قضية ما، فلا تحاولي التهرب من الحديث عن هذا الخلاف، حاولي أن تأخذي استراحة لبعض الوقت لتجنب الصدام المباشر مع زوج، ومن ثم ناقشي القضية معه بهدوء للتوصل إلى حل يرضي الطرفين.

زوج صديقتي يفعل كذا..
المقارنة من أخطر أسباب دمار السعادة الزوجية، لذلك حاولي أن تتحلي بالقناعة، ولا تحملي زوجك أكثر من طاقته، فلكل إنسان إمكانات وطباع يمتاز بها عن الآخر، ومن يدري، ربما تحاول صديقتك إغاظتك بالتفاخر أمامك بأشياء لم يفعلها زوجها في الأصل.

جميع الرجال هكذا
يشعر الرجل بالإهانة عند سماع هذه العبارة من زوجته، فهو يرغب أن تنظر إليه بشكل مختلف عن باقي الرجال، لذلك ينصح بأن تحاول الزوجة تنبيه زوجها إلى خطأه بطريقة غير مباشرة دون أن تؤذي مشاعره.

دائماً
من الخطأ إطلاق الأحكام المطلقة، فزوجك لا يهملك دائماً، ولا يهتم دائماً بعمله على حساب علاقته بك، فهذا النوع من الأحكام يضع زوجك في موقف المتهم الذي يجب أن يدافع عن نفسه، بدلاً من مناقشة القضية العالقة بينكما بشكل واقعي ومنطقي.

لم أسمع ما قلت
عندما يتحدث زوجك في أمر هام، حاولي الإصغاء إليه، واتركي هاتفك المحمول جانباً، فهو يرغب بأن يشعر بمدى اهتمامك بما يقول ويفكر، أما إذا لاحظ أنك كنت شاردة الذهن أو منشغلة في أمر آخر، فسيشعر بالتأكيد أنك لا تولين أي اهتمام به.

أنا أكره هذا
الإنسان مخلوق متباين المشاعر، يجمع بين الحب والكره والغضب وغيرها من المشاعر، لكن حاولي أن لا تكرري عبارة “أنا أكره هذا” بشكل دائم، فالسلبية تدمر العلاقة الزوجية، وبدلاً من ذلك حاولي إشاعة أجواء من التفاؤل والإيجابية في المنزل.