Top
موقع الجمال

شارك

مهارات سلوكية

5 أسباب تجعلك تستقيل من وظيفة أحلامك!

تاريخ النشر:14-07-2016 / 01:20 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

5 أسباب تجعلك تستقيل من وظيفة أحلامك!

جميعنا لنا تطلعات وأهداف نخطط لها منذ الصِغَر ونحلم بها،  وأحد أهم الأحلام التي يتشارك فيها معظم البشر هي شَغْل عمل/ منصب معين يطلق عليه (وظيفة الأحلام)!.

ربما يدرك بعضنا حلم حياته ، فيما يتنازل البعض الآخر عنه مغيرًا خطته ليستبدله بآخر لاحقًا، ولكن يظل هناك هدف يطمح الفرد لبلوغه، وبعد من يحققه للأسف قد يستوعب بعدها أنها ليست النهاية السعيدة التي كان يخطط لها أو ليست كما تخيلها على الرغم من حبه لمهنته تلك.

هناك أسباب قد تجعل الشخص يعيد حساباته مضطرًا لمغادرة مكتبه بعد تقديم الإستقالة من وظيفة الأحلام!!

أما عن الأسباب التي قد تجعل الشخص يستقيل من عمله الذي يحبه، فستتعرف على أهمها فيما يلي،،
أهم الأسباب التي تجعل الشخص يستقيل من وظيفة أحلامه

1- البحث عن دخل/ راتب أكبر

فواتير شهرية، أقساط سيارة، إيجار منزل ومصاريف طعام وشراب، وإن كنت أعزبًا فتكاليف الخطوبة والزواج، وإن كنت متزوج فمصاريف الزوجة والأولاد.
 إن كنت تشغل وظيفة أحلامك وتستمتع بها ولا تستطيع تغطية نفقاتك وما يطلب منك من راتبها، فلابد من التنازل عن الوظيفة الحُلم والبحث عن وظيفة أخرى تحقق الحلم ومع الراتب الكبير حتمًا ستحبها وتتشبث بها !!


2- تحقيق التوازن بين العمل والحياة الأُسرية
تحب عملك وتفخر بمنصبك ولكنك لا تستطيع أن تعيش وسط عائلتك وتربي أبنائك وتقضي وقتًا مع زوجتك ووالديك بسبب السفر الدائم أوعدم إعتراف عملك بالعطلات الرسمية والأسبوعية ؟!! .. إن كانت الإجابة بنعم.. فأنت في أمس الحاجة للبحث عن عمل آخر ظروفه تسمح لك بتحقيق التوازن بين الحياة الأسرية والعمل.. تذكر أن العمل يمكن تعويضه ولكن الأسرة لا تعوض ولو بملأ الأرض مال.


3- مغادرة المدينة
تشعر بالضيق والتوتر من عيشك بمدينتك المزدحمة بالسكان التي تختنق شوارعها بالسيارات وتعبأ أجواءها بالتلوث؟ هل كنت تحلم بالعيش بالقرب من الشاطئ أو سفوح الجبال في أجواء الطبيعة النقية؟
بالرغم من شغلك وظيفة أحلامك ولكن اسع للعيش أينما تحلم بخطط مدروسة ولا تقدم استقالتك من وظيفتك الحالية إلا بعد أن تدرس ظروف البلد الجديد.


4- تدرج وظيفي بطيء أو ثابت
بعض الوظائف لا تسمح بالتدرج فيها والترقي سريعًا، وبعضها ممل وثابت سواء عملت بها عامين أو عشرين عام فهكذا هو الروتين!..
نصيحة..  قدم استقالتك من وظيفتك المملة حتى ولو كانت مريحة وابحث عن وظيفة ترضي تطلعك وشغفك، لأنك لن ترضى عن نفسك عندما يتقدم بك العمر ولاتزال صغير المنصب.


5- وصولك لقمة السلم الوظيفي
أنت موهوب وتدرجت سريعًا في عملك حتى وصلت لقمة السلم الوظيفي فقد أعطيت عملك كثيرًا، ولكن الآن لم يعد هناك ما تقدمه للعمل!
 إذن قدم استقالتك وارحل للبحث عن وظيفة أخرى تستكمل فيها البذل والعطاء وإبهار الآخرين.. لا تتوقف عند حد معين لأن الحياة لن تتوقف عندك.