Top
موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

أنقذي زواجك في دقيقتين

تاريخ النشر:22-05-2016 / 04:05 PM

أنقذي زواجك في دقيقتين

مع تزايد مشاغل الحياة ومصاعبها قد يهمل البعض العلاقات الزوجية مما يخلق مشاكل تؤدي في بعض الأحيان إلى إنهاء الزواج.

الحل غير معقد ويحتاج منك دقيقتين فقط، هذا ما تؤكده مؤلفة كتاب Marriage Project: Simple Secrets For Staying In Love

الكتاب هذا يحتوي على العديد من النصائح لمساعدة الأزواج بإعادة تدفق الحب وجلب النصف الآخر أقرب وحل المشاكل بسرعة.

يستند هذا الكتاب على نظرية تقوم على إجراء تعديل صغير بالطريقة الصحيحة يمكن أن تؤدي إلى نتائج جذرية.

وأفضل ما في الأمر أن هذه التغييرات التي قد تنقذ زواجكم لا تحتاج وقتاً أكثر من دقيقتين فقط.

ومن النصائح التي تقدمها الكاتبة هي عن كيفية الاعتذار بطريقة صحيحة:

1- الاعتراف بالخطأ

2- التعبير عن الندم

3- توضيح أن هذا الأمر لم يكن مقصوداً

4- شرح الظروف.

5- إصلاح الأضرار

6- تعلم من الخطأ وضع خطة لمنع هذه المشكلة في المستقبل.

أما إذا ارتفع صوتك في الجدال أو كنت وقحاً فاعتذارك يجب أن يكون كالتالي:

1- لا ينبغي أن أتحدث بهذه الطريقة.

2- أنا لم أقصد أن اؤذي مشاعرك.

3- أنا محبط حقاً، وأريد بعد الوقت.

4- أريد أن تعلم بأنني أحترم رأيك وأرغب في الإستماع إلى ما تقوله.

5- في المرة القادمة سأتأكد بأخذ وقتي في الهدوء.

الـ6 قوانين لربح الجدال:

1- إبدأ الجدال بهدوء فالدقائق الثلاثة الأولى تحدد كيف ستتجه الامور، لا تستخدم لهجة الهجوم أو الإتهام.

2- وجه الأسئلة، بهذه الأسلئة يمكنك أن تفهم الصورة الكاملة وتعلم إحتياجات الشخص الآخر في هذه العلاقة.

3- قل ما تعنية، سيوفر قدراً كبيراً من الإحباط وسوء التفاهم، بدلاً من أن تنتظر من الشخص الأخر أن يلتقط الإشارات الغامضة، والمرأة بشكل خاص غالباً تتكلم بالعموميات وليس التفاصيل وتشعر بخيبة أمل عندما زوجها لا يفهم عليها.

4- كن إيجابياً، إستخدم الكلمات بعناية بدلاً من إستخدام “لا أحب هذا الأمر واريدك تغييره” يمكنك القول :” أنا أحبه بهذا الشكل سأكون سعيدة إن كان بإمكانك تغييره؟

5- استخدام الضمائر الصحيحة، بدلاً أن تقول تأخرت على العشاء مجدداً يمكنك القول أنا أحزن عندما تتأخر على العشاء وبذك سيكون رده أقل عدوانية.

6- دع الأمر :وفقاً لدراسة أجريت على الأزواج وجد أن 69% من الصراعات في الزواج لا يمكن تجنبها لأنها تتعلق بإختلاف الشخصيات . إذا كان هناك شيء يزعجكم مرارا وتكرارا، إسأل نفسك هل الجدال سيتغير الأمر أو يفيد علاقتما إذا كان الجواب لا فدع الأمر