Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

علاجات طبيعية لعدوى وحساسية الجيوب الأنفية

تاريخ النشر:21-04-2016 / 10:56 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

علاجات طبيعية لعدوى وحساسية الجيوب الأنفية

تعرف حالات التهاب واحتقان الأنف بعدوى الجيوب الأنفية ولهذه المشكلات أسباب متعددة ومتنوعة تشمل التعرض لمواد مثيرة للحساسية سواء داخل أو خارج المنزل، بما في ذلك الحساسية لبعض الأطعمة مثل منتجات الألبان والجلوتين والإضافات الصناعية.

يقوم العالم الغربي بعلاج عدوى الجيوب الأنفية باستخدام المضادات الحيوية والمنشطات والأدوية المضادة للالتهابات والعمليات الجراحية في بعض الحالات الأخرى، لكن لمعظم هذه العلاجات احتمالات كبيرة في أن تسبب الضرر أكثر من العلاج، لذا وفيما يلي يقدم لك الخبراء عملية ثلاثية الخطوات تتضمن 14 وسيلة طبيعية للعلاج لمعالجة عدوى الجيوب الأنفية بطريقة طبيعية وبوسائل موجودة فعليا في منزلك.

الجزء الأول: علاج الأعراض
رغم أنه من المهم دائما علاج الأسباب الرئيسية والخفية للمرض عن مجرد علاج أعراضه، لكن دعونا نواجه الأمر، فعندما تصابي بعدوى الجيوب الأنفية يكون اهتمامك الأول مركزا على تخفيف الأعراض والشعور بتحسن، لذا قبل محاولة التركيز على تقوية مناعتك والتخلص من العوامل المسببة للمشكلة، علينا العمل على علاج الأعراض.

1- الحفاظ على الترطيب
للحفاظ على ترطيب الجيوب الأنفية لابد من شرب الكثير من المياه والعصائر بدون سكر والحساء النقي والشاي الساخن، حيث تساعد هذه السوائل على طرد المخاط وتخليص الجيوب الأنفية المتهيجة منه، مع تجنب شرب الكحول والكافيين والمشروبات الغازية والتدخين، لأن كل هذه المواد تسبب الجفاف الذي ينتج عنه ازدياد نسبة المخاط وانسداد الجيوب الأنفية والتهاب ممرات الهواء بها.

2- إذابة المخاط الزائد
يمكن خلط الأطعمة الغنية بالتوابل مثل الفلفل الحار والفجل الحار مع خل التفاح وعصير الليمون لصناعة إكسير لإذابة المخاط من الأنف.

3- تنشيط نقطة الضغط
من أجل تخفيف مؤقت للألم الناتج عن انسداد الممرات الأنفية وإذا لم يتاح لديك أيا من الحلول السابقة، يمكنك تجربة تدليك سريع للوجه، فهذه الخطوات الخمس السريعة تستغرق أقل من دقيقتين لتنفيذها وعندما تتم بطريقة صحيحة سوف تسمح لك بالتنفس بسهولة.

4- استنشاق البخار
لإذابة المخاط السميك يمكنك وضع قطرات قليلة من زيت النعناع أو الكافور في الماء الساخن ووضع وجهك لأسفل في مواجهة الماء مع تغطية رأسك من الخلف بفوطة واستنشاق البخار، كما يمكنك عمل نفس الشيء باستخدام قطرات من أي من هذه الزيوت للماء المستخدم في جهاز المرطب، فبها بعض الخزانات لمثل هذه الخاصية.

5- شطف الأنف بالماء المالح
إذا كنت عرضة لعدوى الجيوب الأنفية وليس لديك وعاء مخصص لغسل الأنف من الداخل، فسترغبين في شراء واحد، فهو وسيلة يدوية صغيرة تخفف من التهيج الذي يصيب جيوبك الأنفية، وتخليصها من أي مخاط غير مرغوب فيه وأي ملوثات تم استنشاقها ومازلت آثارها موجودة بالأنف، لذا احرصي على استخدام إناء الأنف مرتين في اليوم للراحة المثلى.

6- إستخدام خلاصة بذور الجريب فروت
تعتبر خلاصة بذور الجريب فروت مضاد حيوي طبيعي يتم تحضيره من طحن بذور الجريب فروت المجففة لتكون مسحوقا ناعما، وعند تحويلها إلى رزاز للأنف تساعد على تنقية الأنف من المخاط وتمنع الملوثات الميكروبية من التكون في أنسجة الجيوب الأنفية الضعيفة الملتهبة.

7- الكركم/ جذور الزنجبيل
يعتبر الكركم من التوابل العطرية الرائعة المشهورة في بعض الأطباق الهندية وفي بعض دول الشرق الأوسط، وتحتوي على  الكركمين المضاد للالتهاب والأكسدة، وعند مزجه بجذور الزنجبيل ووضعها في الماء الساخن تساعد على إذابة المخاط من ممرات الجيوب الأنفية المسدودة، وتخفيف التهابات الجيوب الأنفية والضغط الذي تتعرض له، وتجعلك تشعرين بتحسن عام.

8- خل التفاح
بإضافة ملعقتين أو ثلاثة من خل التفاح الخام إلى كوب من الماء الساخن أو شربها كمشروب يؤخذ ثلاث مرات يوميا يساعد على التخلص من المخاط الكثيف وتخفيف الاحتقان وضغط الجيوب الأنفية ويمكن مزجه بعصير الليمون والعسل، حيث يعتبر خل التفاح مكونا طبيعيا رائعا بفضل احتوائه على العديد من الفوائد الصحية.

وبمجرد تخفيف بعض الألم الناتج عن التهابات أو عدوى الجيوب الأنفية، ستحتاجين إلى التركيز على تعزيز جهازك المناعي حتى يستطيع جسمك مقاومة العدوى.

الجزء الثاني : تقوية جهاز المناعة
هناك وسائل طبيعية متعددة يمكنك استخدامها لتقوية جهاز المناعة لديك.

1- فيتامين C
يعتبر فيتامين C من أفضل الفيتامينات المقوية لجهاز المناعة، حيث أثبتت الدراسات أنه يساعد الجسم على مقاومة وعلاج أي قصور في المناعة وتحسين الصحة العامة، وللحصول على أفضل امتصاص لفيتامين C تخيري مكملا يحتوي على الكرز الهندي.

2- زيت الكبد المتخمر
زيت الكبد المتخمر غني بفيتاميني C وd وأوميجا 3 وجميعها تعمل على تنقية مشكلات البشرة وتوازن الحالة المزاجية والهرمونات ومعالجة اضطرابات المناعة الذاتية.

3- زيت الأوريجانو
فقط قطرات قليلة من زيت الأوريجانو في كوب من العصير أو الماء أو الشاي كل يوم يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحتك وذلك لأن هذا الزيت يعتبر مضاد حيوي له خصائص مضادة للفيروسات والفطريات عند احتسائه، ويمكن أيضا استخدامه كعلاج موضعي لمحاربة احتقانات البرد وفطريات الأظافر والقشرة وغيرها من الفوائد.

ويمكن استنشاق بخار الماء الذي يحتوي على زيت الأوريجانو كبديل لعلاج الاحتقان.

الجزء الثالث: إزالة الأسباب المحتملة
إذا كنت تعانين من عدوى متكررة للجيوب الأنفية أو التهابات أنفية فربما هناك أسباب بيئية أخرى أو عوامل غذائية متعلقة بالعمل الذي تقومين به، وفيما يلي بعض الأسباب الممكنة والحلول البسيطة لعلاجها والتخلص منها.

1- مسببات الحساسية في الأماكن المغلقة
من مسببات الحساسية في الأماكن المغلقة وبر الحيوانات والغبار والجراثيم والعفن حيث تؤدي هذه العوامل إلى تهيج الجيوب الأنفية واحتقانها، وأسهل حل لهذه المشكلة أن تقومي بتنقية وتحديث فلتر الهواء لديك، وتغييره مرة كل شهر على الأقل، مع تحديد التاريخ الذي قمت بتغيير فلتر الهواء فيه حتى تقومين بتغييره مرة أخرى إذا تطلب الأمر ذلك.

وإخراج الحيوانات الأليفة خارج المنزل أو تنظيفها بالحمام أو تفريشها من وقت لآخر واستخدام المكنسة الكهربائية لتنقية شعر الحيوانات مرة كل أسبوع، وأحيانا تختبيء مسببات الحساسية داخل المنزل في القنوات الناقلة ويمكنك وضع قطعة قماش قطنية على فتحات الهواء لتقوم بدور الفلتر وتمنع مسببات الحساسية من الانتشار داخل منزلك وتوضح لك الوقت الذي تحتاجين فيه تنظيف تلك الفتحات.

2- مسببات الحساسية من خارج المنزل
يعتبر كل من حبوب اللقاح والوسخ وعوادم السيارات من مسببات الحساسية الشائعة والمنتشرة في الهواء الخارجي، لذلك إذا علمت أنك عرضة لهذه المهيجات، فعليك ارتداء قناع على الأنف للحفاظ على الشعب الهوائية بعيدا عنها، وعند القيادة أغلقي نوافذ السيارة وشغلي مكيف ومنقي الهواء بداخلها حتى لا تدخل الملوثات إلى داخل السيارة.

3- الأغذية المسببة للتهيج والحساسية
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد بعض الأغذية مثل الجلوتين والسكريات فهم عرضة للإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية، لذا لابد من الامتناع عن تناولهم لتلك الأطعمة خاصة إذا كانت المشكلة متكررة لديهم.

وبالطبع لست مضطرة لتجربة كل جزء سبق ذكره إنما عليك الاستعانة بعنصر أو اثنين لتحددي الأفضل بالنسبة لك، وعند إيجاد الحل المناسب ستودعين كل مشكلات الأنف وما يترتب عليها من ألم وصداع، وأخيرا ضعي بجانب سريرك علبة مناديل لاستخدامها وقت الحاجة.