Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

الأطعمة المثالية للحفاظ على صحة المهبل

تاريخ النشر:02-03-2016 / 02:11 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

الأطعمة المثالية للحفاظ على صحة المهبل

يجب أن تهتم كل امرأة بصحة المهبل لديها، فإن لم تعتني بأكثر أجزاء جسمك حميمية، فأنت بذلك تعرضين نفسك لخطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية والالتهابات البكتيرية الناتجة عن عدوى الخميرة وتهيج هذه المنطقة الحساسة؛ مما يشعرك بالألم وعدم الارتياح والإكتئاب.. ولتجنب هذه الأمراض التي قد تصبح أمرا مزعجا لحياتك بأكملها، هناك أطعمة عند تناولها تساعد المهبل على أن يظل في حالة صحية ستتعرفين عليها فيما يلي:

الزبادي الطبيعي والبروبايوتك:
يعتبر البروبايوتك من المكونات الموجودة في الأطعمة الرائعة عند الرغبة في تصحيح وتوازن مستويات الحامضية داخل المهبل، ومن الأطعمة التي تحتوي عليها الزبادي الطبيعي، وهي مفيدة لإضافة البكتيريا المفيدة لجهازك الهضمي والحفاظ على صحة المعدة، كما أنها رائعة في وقاية المهبل من عدوى الخميرة وهي من المشكلات الصحية التي تمر بها العديد من النساء.

الماء:
يعتبر الماء حلا بسيطا، لكنه فعال جدا، فهو مادة مطلوبة جدا للأغشية المخاطية المهبلية للبقاء في أفضل حال وصحة، وحتى تقوم هذه الأغشية بعملها تحتاج إلى أن تكون مرطبة تماما، وأفضل وأسهل وسيلة للوصول بها إلى هذا المستوى من الترطيب يكون من خلال شرب الكثير من الماء، حيث يساهم الماء أيضا في التزييت الطبيعي للمهبل والتقليل من أي روائح كريهة غير مرغوب فيها.

عصير التوت البري:
رغم أنها من نصائح الأجداد، لكنها حقيقية جدا فهناك بالفعل علاقة بين عصير التوت البري وصحة المهبل، ومن فوائد عصير التوت الإيجابية على المثانة حمضيته التي يضيفها إلى البول وتساعد على تحقيق توازن مستويات الحموضة في منطقة المهبل، وبالتالي الوقاية من عدوى المسالك البولية وتخفيف الالتهابات.

الخضروات والفواكه الطازجة:
بالإضافة لكون الفواكه والخضروات جزءا ضروريا من أي نظام غذائي صحي، فهي فعالة جدا للحفاظ على صحة المهبل أيضا، فالخضروات الورقية مثل الملفوف والسبانخ واللفت مفيدة للمهبل بالتحديد، وكذلك للدورة الدموية وبالتالي تمنع أي جفاف مؤلم قد يصيب المهبل، كما أن الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال هامة أيضا لاحتوائها على مستويات عالية من فيتامين C.

الثوم:
يعتبر الثوم من الأطعمة الصحية جدا لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات مما يجعله مفيدا جدا لصحة المهبل، ولقتل الخميرة لذلك يمكن أن تتناولي كميات من الثوم النيء وخاصة لأي امرأة تعرضت لهذه العدوى كما يساعد الثوم في التخفيف من الأعراض المصاحبة لها.

المكسرات والبذور:
من بين العديد من المكسرات والبذور وتشمل الجوز والبندق وبذور دوار الشمس لأنها غنية جدا بفيتامين E وهو من الفيتامينات الهائلة لصحة المهبل ومنع جفافه، وكذلك الزنك موجود بوفرة في هذه الأطعمة والأملاح المعدنية الهامة لتنظيم فترات الدورة الشهرية، وبشكل عام جميعها تحافظ على صحة المهبل في مستوى مريح وطبيعي ويمكن التنبؤ به.

البطاطا:
لا تمثل البطاطا الحلوة بديلا لذيذا وصحيا للبطاطس فقط، لكنها فعالة جدا في الحفاظ على صحة المهبل في حالة جيدة، وذلك لاحتوائها على فيتامين A وهو من الفيتامينات التي تساهم في تقوية جدار الرحم وتحفيز إنتاج الهرمونات التي تمنحنا الطاقة والنشاط.