Top
موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

أشياء تفسد جمال ابتسامتك

تاريخ النشر:26-01-2016 / 04:31 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

 أشياء تفسد جمال ابتسامتك
الابتسامة هى واحدة من أفضل الصفات لديك لذلك وبطبيعة الحال يجب أن تبقى ابتسامتك متالقة، ولكن حتى إذا كنت تستخدمين الفرشاة وتزورين طبيب الأسنان مرتين فى السنة على الأقل فإنه قد لا يكون كافيا.. وفيما يلى بعض العومل التى يمكن أن تفسد ابتسامتك وأسنانك واللثة:
1- المشروبات الرياضية: 
فى العقد الماضى أصبحت المشروبات الرياضية ذات شعبية متزايدة ولكنها ليست جيدة لأسنانك، حيث وجدت الأبحاث العلمية أن مستويات الحموضة فى العديد من المشروبات الرياضية يمكن أن تؤدى إلى تآكل الأسنان بسبب التركيز العالى من المكونات الحمضية والتى يمكنها إزالة مينا الأسنان حرفيا، بالإضافة إلى ذلك هذه المشروبات غالبا ما تكون عالية فى السكريات والتى تمثل غذاءً جيدا للبكتيريا المنتجة للأحماض والتى تتسلل فى الصدوع والشقوق الموجودة بالأسنان مما يتسبب فى تسوس الأسنان.
 
2-المياه المعبأة فى زجاجات: 
غالبا ما تحتوى مياه الصنبور على حوالى 60 % من الفلورايد، ومع ذلك فإن معظم المياه المعبأة فى زجاجات تحتوى على نسبة أقل من الفلورايد الموصى بها لصحة فم جيدة، والفلورايد يجعل بنية الأسنان بأكملها أكثر مقاومة للتسوس ويعزز إعادة التمعدن والذى يساعد فى إصلاح التسوس مبكرا قبل المزيد من الضرر.
 
3- مرض السكر: 
السكر يقلل من مقاومة الجسم للعدوى لذلك إذا كنت مصابا بمرض السكر فأنت عرضة للإصابة بأمراض اللثة، نظف أسنانك بالفرشاة والخيط وراقب نسبة السكر فى الدم ويمكن أن يساعد هذا. مرض السكر يرتبط ارتباطا مباشرا بأمراض اللثة لذلك عليك زيارة طبيب الأسنان للحصول على فحص منتظم لنسبة الدهون الثلاثية ومستويات الكوليسترول.
 
4- التدخين: 
التدخين يحول أسنانك للون الأصفر ولكن يمكن أن يكون أكثر ضررا بكثير من ذلك، فاستخدام أى شكل من أشكال التبغ يمكن أن يضر الأسنان واللثة فى عدد من الطرق، كما يمكن أن يسبب سرطان الحلق والرئة وسرطان الفم وحتى الموت، بالإضافة إلى ذلك القطران الذى يحتوى عليه التبغ يشكل طبقة لزجة على الأسنان والتى تؤدى إلى نمو البكتيريا التى تعزز إنتاج الحمض والسموم وكليهما يؤدى إلى التهاب اللثة وتسوس الأسنان وخسارتها.
 
5- الحمل: 
من المهم للغاية رعاية الأسنان واللثة خلال فترة الحمل حيث تظهر الدراسات وجود علاقة بين أمراض اللثة والحمل والرضاعة والتغيرات فى مستويات الهرمونات خلال فترة الحمل وخاصة هرمون الأستروجين والبروجيسترون الذى يمكن أن يتسبب فى التهاب اللثة وتعرضها للنزف وتورمها وهذا يضعك فى خطر الإصابة بالعدوى.