Top
موقع الجمال

شارك

رشاقة

أسباب الإفراط فى تناول الطعام

تاريخ النشر:05-01-2016 / 03:32 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

 أسباب الإفراط فى تناول الطعام
أسباب الإفراط فى تناول الطعام
هل أصبحت سراويلك غير مناسبة لمقاسك؟ هل تشعرين بأن وزنك قد زاد كثيرا مقارنة بالعام الماضى مثلا؟ ربما يكون ذلك بسبب الإفراط فى تناول الطعام، ربما حان الوقت لإلقاء نظرة فاحصة على أسباب الإفراط فى تناول الطعام والوجبات الدسمة من أجل وضع خطة لفقدان الوزن لمستقبلك..
1- الحنين العاطفى: 
يمكن أن يلعب الحنين العاطفى دورا كبيرا فى الإفراط فى تناول الطعام بوعى أو بغير وعى، ويمكن للاحتياجات غير المحققة مثلا افتقاد الأبوة أو الأمومة أن تتسبب فى انغماس الفرد فى تناول الطعام، حيث إن فقدان أحد الوالدين والطلاق أو حتى علاقة صداقة فاشلة يمكن أن تؤدى للإفراط فى تناول الطعام.
 
2- الإجهاد الوظيفى: 
الضغوطات المهنية هى أمر آخر عندما يتعلق الأمر باكتساب الوزن، فالزملاء غير الكفوئين أو العملاء يمكنهم إرسالك للغوص فى الثلاجة، فهناك دائما شخص ما يود أن يحبطك، وإذا كنت تنتبه لأقوالهم الوقحة لن تكون حياتك بخير على أية حال ولن يكون محيط خصرك أقل حجما.
 
3- الأحلام التى لم تتحقق: 
يمكن لتأخير تحقق الأحلام أن يؤدى بك إلى الإفراط فى تناول الطعام عندما لا يكون هناك أمل من تحقيقها، فالأحلام مثل الانتقال لمكان أكثر دفئا أو تنظيم المشاريع أو تجديد أثاث المنزل تكفى لإرسال الفرد فى حالة من الفوضى وتناول الأكل بنهمٍ عندما يبدو المستقبل قاتما.
 
4- المجموعات الغذائية الخاطئة: 
على الرغم من أنه قد يبدو غير بديهى فإنه يمكن لتناول تركيبات خاطئة من الطعام أن تؤدى إلى زيادة الوزن، فإذا كنت تميلين لتناول كميات كبيرة من الأطعمة عالية السكر فأنت ستكونين جائعة فى كثير من الأحيان، بدلا من ذلك اختارى تناول الطعام منخفض السكر وستجدين أنك تتناولين الطعام بشكل أقل مما كنت تفعلين سابقا.
 
5- الملل: 
يمكن أن يلعب الملل دورا كبيرا فى الإفراط فى تناول الطعام، ويمكن لمشاهدة التليفزيون أو لعب ألعاب الفيديو أن يجعلك تصلين لوعاء من الشيبسى أو الفيشار، ومجرد التحرك من الأريكة والبعد عن المغريات يمكنه خفض الشهوة لتناول الطعام بشكل كبير، كما أن الخروج إلى الشارع وجز العشب أو المشى يزيح تلك الرغبة المزعجة والملحة لتناول الطعام من الدماغ.
 
6- الصداقات: 
يمكن أن تلعب الصداقات دورا فى وجود نمط من الإفراط فى تناول الطعام أيضا، وإذا كانت جميع أنشطتك الاجتماعية تستند إلى الطعام فإنه سيكون من الصعب الامتناع عن الإفراط فى تناول الطعام، وغالبا ما يعقب الخروج فى أمسية مع الأصدقاء الذهاب لتناول الطعام والمشروبات الغازية.