Top
موقع الجمال

شارك

رشاقة

النوم بعد الغداء .. وعلاقتة بزيادة الوزن

تاريخ النشر:11-01-2016 / 03:39 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

النوم بعد الغداء .. وعلاقتة بزيادة الوزن
النوم بعد الغداء .. وعلاقتة بزيادة الوزن
هل قيلولة بعد الظهر صحية لك؟ أنت بحاجة للحذر حيث إن النوم بعد الظهر مباشرة بعد الغداء يمكن أن يتداخل مع جهود فقدان الوزن الخاص بك. 
 
كثير من الناس يخافون من اتخاذ قيلولة بعد الظهر بعد تناول الغداء ولكن فى بعض الأحيان يصبحون غير قادرين على المقاومة، ولقد قمنا بسؤال أخصائيى التغذية إذا كان النوم فى فترة ما بعد الظهر صحى أو يمكن أن يؤدى إلى زيادة الوزن ومشاكل صحية أخرى.. وهنا ما قالوه:
 
ليست المشكلة فى النوم بعد الظهيرة ولكنها تكمن فى الذهاب إلى الفراش بعد الانتهاء مباشرة من تناول وجبة الغداء وهذا يؤدى إلى زيادة الوزن، هذا ينطبق على كل من النهار وأنماط النوم ليلا. ومن الواضح أن النوم يحرق سعرات حرارية أقل من الجلوس والوقوف، فى حين أن النوم الكافى مطلوب من قبل جسمك.
 
وقد أثبتت الدراسات أن نقص ساعات النوم قد يؤدى إلى السمنة وكذلك الاستلقاء بعد تناول الطعام مرفوض للغاية، وما عليك الحفاظ على فعله إذا كنت ممن يأخذون قيلولة فى الظهيرة هو الحفاظ على فرق ساعتين على الأقل بين وجبة الطعام ووقت القيلولة لتجنب زيادة الوزن، بهذه الطريقة أنت تمنح جسمك الوقت لبدء عملية الهضم والبدء فى حرق بعض الدهون.
 
وثمة مشكلة أخرى هى أن الناس الذين ينامون أو يأخذون غفوة على الفور بعد وجبات الطعام يميلون للمعاناة من الحموضة، وذلك لأن الاستلقاء يزعج عملية الهضم ويسبب ارتداد الحمض، حتى إذا كنت تريد الراحة فى فترة ما بعد الظهر والحفاظ على مشكلة الحموضة بعيدة يمكنك القيام ببعض الأعمال المنزلية بعد وجبات الطعام ثم أخذ قيلولة قصيرة.