Top
موقع الجمال

شارك

حول العالم

بالصور.. تفاصيل وفاة زوجين معاً في أحضان بعضهما بعد زواج 75عام

تاريخ النشر:08-07-2015 / 03:07 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

- جانيت Jeanette  وآلكسندرAlexander Toczko   تعرفا على بعضهما البعض وانجذب كل واحد منهما للآخر منذ أن كان عمرهم نحو ثمانية أعوام!، تزوجا في عام 1940 وأنجبا خمسة أطفال وعاش الزوجين في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، طوال الخمس وسبعون عاماً وهي مدة زواجهما لم تفارق صورة جانيت محفظة الكسندر يوماً ولم يكن وضع صورة حبيبته في محفظته مجرد أمر روتيني اعتاد عليه بل اعتبر الصورة وكأنها شئ مقدس لابد من رؤيته والتأمل به يومياً حتى وهي أمام عينيه.
 
- توفي الزوجان وهما في أحضان بعضهما كما كانت أمنيتهما وقد أراد لهما القدر أن تتحقق، توفيا بعد 75 عام زواج وبعد 87 عام من أول تعارف بينهما منذ الطفولة، فقد قضيا فيها هذا العمر الطويل وهما رفيقان لا يعرفان البعد أو الإنفصال، فقد كان عمر اليكس 95عام وجانيت تكبره بعام واحد.
 
- قبل نحو شهر من وفاة الزوجين أصيب الكسندر بكسر في عظم الورك وبعد إتمام إجراءات الجراحة في المشفى أصر ألكسندر على نقل سريره إلى بيته فهذا أفضل له حيث أنه لا يطيق مفارقة البيت الذي تعيش فيه حبيبته حتى ولو لبضعة أيام وبالفعل وافق المستشفى على نقل سريره إلى بيته ليأخذ مكانه بجوار سرير زوجته.
 
- توفي ألكسندر قبل جانيت بعدة ساعات وقد أخبرت ابنتهما ايمي  Aimee Toczko-Cushman أمها بخبر وفاة رفيق عمرها، فاقتربت منه وهمست له بنحو 10 جمل ثم امسكت بيديه واحتضنته وقالت:" انظر هذا هو ما أردت، لقد مُتّ بين ذراعي وأنا أحبك، أحبك، انتظرني، فسأكون هناك قريباً".
 
- في اليوم التالي للوفاة ذكرت ايمي مدى حب ووفاء أحد والديها للآخر وكم كان كل واحد لا يطيق فراق صاحبه، وفيما ذكرت أيضاً صورة جانيت التي لم تغادر يوما ما طوال العمر الطويل محفظة الكسندر، وكأنها كانت طقس من طقوس العبادة التي لم يكفر بها.
 
- السيد والسيدة Toczko، كانا من  أبناء المهاجرين البولنديين الذين هاجروا لأمريكا، ازدهرت علاقتهما البريئة عندما كانا أطفالاً قبل نحو 87 عام وظلا طوال العمر ومنذ تلك اللحظة أقرب ما يكون الاصدقاء الأوفياء لبعضهم البعض.
 
- بعد زواج الكسندر وجانيت  في عام 1940، التحق السيد Toczko بالبحرية الأمريكية كمشغل للتلغراف، ووفقا لـABC انتقل بعد ذلك إلى مدينة نيويورك مع عائلته، حيث كان يعمل لحساب شركة إعلانات.
 
- وذكرت UT سان دييغو في عام 1971، انتقلت عائلة Toczkos الى سان دييغو، حيث أنشأ السيد Toczko شركة الإعلانات والأزياء والتصوير الفوتوغرافي الخاصة به ، وأطلق عليها شركة السماء الزرقاء Blue Sky. وعاونت السيدة Toczko زوجها وشاركته بعمله واشتغلت كبيرة المزينات للعارضات chief stylist.
 
- أثناء زواجهما الطويل، ذهب الزوجان لزيارة برمودا والعديد من الأماكن، وكان كل يوم يمر بعمريهما يعزز من حبهما ويقوي الروابط بينهما.
 
- قبل السقطة الأخيرة لألكسندر، كان السيد Toczko، يلعب الجولف فقد  كان عاشقاً لتلك الرياضة. كما كان يعشق الرسم.