Top
موقع الجمال

شارك

عناية بالشعر

حقائق عن أخطار الكيراتين وعلاجات فرد الشعر

تاريخ النشر:22-06-2015 / 11:30 AM

حقائق عن أخطار الكيراتين وعلاجات فرد الشعر
تلجئ الكثير من النساء إلى إستخدام الكيراتين لفرد وتنعيم الشعر ولكن هناك حقائق جديدة يجب معرفتها عن علاجات فرد وتنعيم الشعر التي تلجئين لها ولا تدركين مخاطرها على صحتك:
أخطار الكيراتين و علاجات فرد الشعر وتنعيمه :
منذ مده أصدر قسم السلامة الصحية المهنية في ولاية أوريغون المعروف بإسم ( ولاية أوريغون ) تقريراٌ يوضح خطر معدلات الفورمالديهايد الموجود في العديد من علاجات الشعر والتي تستخدم علي نطاق واسع لعلاج التجاعيد.
 
وهنا نعرض لك ما يجب أن تعرفيه قبل أن تستخدمي ما يقال أنه يعمل علي تنعيم شعرك لعدة أشهر .
حقيقة مادة الفورمالديهايد السامة :
تسبب هذه المادة الكيميائية وعلى المدى القصير مشكلات خطيرة منها تهيج العين، الجلد، الجهاز التنفسي العلوي، وما يثير القلق أكثر هو التعرض لمثل هذه المواد على المدى الطويل، حيث صنفت المؤسسة الخاصة بحماية البيئة مادة الفورمالديهايد على أنها من المواد المسرطنة ويشتبه أن لها صلة بسرطانات الأنف والدم. 
 
وأثبتت الوكالة الدولية لبحوث السرطان أنه من المواد المسرطنة المعروفة للإنسان، لذلك يحذر الخبراء من استخدام أي مستحضر يحتوي على الفورمالديهايد كما يجب منع إصدار جميع المستحضرات والمنتجات التي تحتوي عليه.
 
توصي لجنة من العلماء المراجعين لمعايير السلامة في مستحضرات التجميل بأن مستحضرات التجميل يجب أن لا تحتوي على أكثر من 0.2% من مادة الفورمالديهايد (حيث قام صناع طلاءات الأظافر بإزالة الفورمالديهايد من تركيبة الطلاء) وأن تلك المنتجات لا يجب أن تكون في صورة رذاذ (مثلما تكون علاجات فرد الشعر).
 
ورغم عدم وجود وكالة صحية تنظم المكونات الموجودة في مستحضرات التجميل، إلا أن المسؤولية تقع على عدد من الشركات لتقديم منتجات آمنة، هذا لوصول تقارير متعددة أثبتت أن المواد الضارة تسبب مشكلات في التنفس، نزيف الأنف والتهاب وتهيج العين.
 
المشكلة الكبرى وجود بعض من المستحضرات التي تتواجد بها الفورمالديهايد في حوالي 12% من المنتجات البرازيلية المدون عليها خلوها من هذه المادة، وهناك منتجات أخرى تصل بها نسبة الفورمالديهايد من 1 إلى 7%.
 
وتصرح العديد من الشركات أن منتجاتها قادرة على القضاء على الشعر المجعد لمدة تصل إلى خمسة أشهر، باستخدام الكيراتين، الأحماض الأمينية أو المكيفات والمحسنات، ولكن لا يمكن لأي من هذه المكونات وحدها الحفاظ على الشعر من التجعد خلال الشامبوهات المتعددة. 
 
وهذا هو السبب في احتواء تركيبات عديدة على مكونات ( مثل الميثيلين، الجليكول أو الفورمالين) لأنها تتحول إلى غاز الفورمالديهايد عند التسخين أو التجفيف، فبعد أن يتم تشبع الشعر بالكامل بهذه المحاليل يحدث له جفاف وهذه عملية تحرر الفورمالديهايد الذي يثبت البلسم بالشعر مما يبقيه حريرياً، ومع مرور الوقت تذوب هذه الروابط ويعود ملمس الشعر الطبيعي تدريجيا.
 
انتبهي: بعض من عبوات مستحضرات تنعيم الشعر لمدة 30 يوماً مثل الكيراتين السائل والكيراتين البرازيلي الأورجانيكس كلها تستخدم البيوفورميل المعروف أيضا باسم إيثانديال وغليوكسال، وكلها مكونات تهدف إلى الاحتفاظ بالبلسم والمعالجات في الشعر، وهذه الألديهايد لا يتم تصنيفها كمادة مسرطنة ولكن لديها مخاوف كبيرة سامة بما في ذلك الجلد، العين وتهيج الجهاز التنفسي.
 
الخلاصة:
الطريقة الوحيدة لتضمني عدم تعرضك لعلاجات الشعر التي تحتوي على مستويات غير مقبولة من الفورمالديهايد هو عدم حصولك على هذه المعالجات أصلا.