Top
موقع الجمال

شارك

سكووب

في تصنيف «فوربس» .. مادونا أكثر مغنية في العالم ثراء

تاريخ النشر:06-02-2008 / 12:00 PM

في تصنيف «فوربس» .. مادونا أكثر مغنية في العالم ثراء

لم تتربع مغنية البوب الأمريكية مادونا على عرش موسيقى البوب فقط؛ بل أصبحت أيضا ملكة على نجمات الموسيقى بتحقيقها أعلى دخل نقدي بينهن، يبلغ نحو 325 مليون دولار أمريكي.

فقد نشرت مجلة فوربس الاقتصادية على موقعها الإلكتروني قائمتها الأولى عن أكثر المغنيات ثراء في العالم، فاحتلت مادونا مركز الصدارة بكسبها 72 مليون دولارا أمريكيا في عام واحد، وتحديدا في الفترة ما بين يونيو 2006 حتى يونيو 2007.

وذكرت مجلة فوربس أن الجزء الأكبر من هذا الدخل الضخم الذي حققته ملكة البوب -49 عاما- يرجع إلى جولتها العالمية التي يُطلق عليها "اعترافات confessions" التي أدرت عليها نحو 260 مليون دولار أمريكي. فضلا عن مبيعات ألبوماتها الغنائية وتعاقدها مع شركة "اتش آند إم" للأزياء، كما أسهم اتفاقها مع محطة "إن بي سي" الأمريكية بشأن حقوق بث حفلتها الموسيقية التي أُقيمت على استاد ويمبلي في لندن على الهواء في تحقيق هذا المبلغ الضخم.

واعتمدت فوربس في ترتيبها للقائمة على حجم إيرادات الحفلات الموسيقية والدخول الواردة من الأعمال الدعائية ومبيعات الألبومات، إضافة إلى عروض الأزياء واتفاقات العطور والإعلانات.

من الثاني للأخير
جاءت المغنية المخضرمة باربرا ستريزاند -65 عاما- في المركز الثاني بتحقيقها 60 مليون دولار أمريكي بفضل جولتها الموسيقية في أمريكا الشمالية وأوروبا، التي عادت بها إلى الساحة الغنائية من جديد، حيث كانت قد أعلنت اعتزالها للغناء عام 2000.

وبحصد 45 مليون دولار، احتلت المغنية الكندية سيلين ديون المركز الثالث لما حققه عرضها الغنائي الطويل الذي حمل اسم "يوم جديد A New Day" من نجاح ساحق في فندق قصر القيصر بمدينة لاس فيجاس الذي انتهت منه مؤخرا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد تعاقد دام خمس سنوات.

أما المغنية ذات الأصول اللبنانية شاكيرا فقد احتلت المركز الرابع بكسبها 38 مليون دولار، وتبعتها السمراء بيونسيه برصيد بلغ 27 مليون دولار.

وجاءت المغنية ومصممة الأزياء جوين ستيفاني -التي تنتظر مولودها الثاني من زوجها جافين روسدال- في المركز السادس بـ26 مليون دولار، وتبعتها مغنية البوب كريستينا أجويليرا بـ20 مليون دولار.

وفي المركز الثامن جاءت نجمة موسيقى الكانتري فيث هيل برصيد 19 مليون دولار. ولم يتمكن فريق فتيات ديكسي The Dixie Chicks من التفوق على هؤلاء النجمات بتحقيقهن 18 مليون دولار، وتمكنت مغنية موسيقى الآر آند بي ماريا كاري من اقتناص المركز العاشر بصعوبة بتحقيقها 13 مليون دولار.

أما كل من الممثلة والمغنية هيلاري داف وذات الأصول الكندية افريل لافيجن ومغنية موسيقى الكانتري البوب مارتينا مكبرايد فقد حققن 12 مليون دولار على مدار العام.

وجاءت نجمة البوب الجميلة بريتني سبيرز -26 عاما- في المركز الـ14 بتحقيقها 8 ملايين دولار فقط من بيع حقوق استغلال أعمالها الموسيقية ونسبتها في مبيعات عطور إليزابيث آردين.

وحصدت كاري أندر وود الفائزة في برنامج "أمريكان آيدول" في موسمه الرابع والكندية نيلي فورتادو 7 ملايين دولار، بينما حققت كل من المغنيات فيرجي وجنيفر لوبيز المنحدرة من أصول لاتينية ومغنية موسيقى الروك بلوز شيريل كرو 6 ملايين دولار.

ولم تتمكن نوراه جونز من تجاوز المركز الأخير في القائمة التي ضمت 20 مغنية من أشهر نجمات الموسيقى العالمية.

ماذا نعرف عن مادونا ؟
مادونا المعروفة في الأوساط الفنية بالفتاة المادية كانت قد وقعت على عقد عمل بلغت قيمته 10 ملايين دولار مع شركة صانسيلك المعروفة لأداء إعلان يروج لشامبو الشعر.

وتتناول المغنية الأمريكية موضوعات جنسية واجتماعية ودينية في أعمالها الموسيقية.

يُذكر أن مادونا الملقبة بملكة البوب من مواليد 16 أغسطس 1958، وتمتلك تاريخا طويلا مع النجاح والجماهيرية. فمنذ أن بدأت مشوراها الفني الغنائي في 1982 بأغنيتها الأولى "كل الناس Everybody" قد باعت نحو 250 مليون نسخة من ألبوماتها الغنائية في كافة أرجاء العالم.

وتُعد أغانيها الفردية الأكثر نجاحا في المملكة المتحدة البريطانية؛ حيث احتلت المركز الأول في سباق الأغاني الفردية الأكثر شعبية في بريطانيا 12 مرة. وأطلق عليها اتحاد صناعة التسجيلات الأمريكي لقب "أكثر مغنية روك تحقيقا للمبيعات في القرن العشرين".

ومن المقرر وضع نصب للنجمة المشهورة في متحف موسيقى الروك آند رول بقاعة الشهرة في مارس 2008، علما بأن هذا المتحف مخصص لتسجيل تاريخ أشهر وأكثر الأشخاص تأثيرا في صناعة هذه الموسيقى.

ومن أشهر أغاني مادونا "عطلة أسبوعية Holiday"، و"كالعذراء Like a Virgin".